الرئيسية | الوطن السياسي | مخلوف عامر ـ عز الدين ميهوبي تَحْيا السلطة، يموت الشعر

مخلوف عامر ـ عز الدين ميهوبي تَحْيا السلطة، يموت الشعر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. مخلوف عامر 
 
غَرضُ المدح شائع في الأدب العربي ما جعل كثيراً من الدارسين يعدُّونه صفحة سوداء في تاريخ هذا الأدب.لكن الشعراء يتفاوتون في مدحهم. فمنهم من يتذلَّل للحاكم إلى حد الانمحاء طَمعاً في منصب أو إمارة أو ينتظر أن يرمي إليه الحاكم بصُرَّة من المال كما تُرْمى العظام للكلاب.هذا إذا هو لم ينصرف يجرُّ أذيال الخيْبة.ومنهم مَنْ يمدح لكنَّه يسعى ما أمْكن للمحافظة على شخصيته المُميَّزة.فالمتنبي مثلاً كان يمدح (سيف الدولة) ،لكنَّه لم يتردَّد أن يقول في حضرته:
سَيعْلم الجمعُ ممَّن ضَمَّ مجلسنا... بأنني خيرُ مَن تسعى به قَدمُ
لكن ليس هذا هو الوجه الوحيد في التاريخ، بل تُطلُّ عليْنا منه وجوه رائعة تَحدَّت الحُكَّام الظالمين بجرأة نادرة،وراحوا ضحيَّة مواقفهم النبيلة منهم تمثيلاً لا حصْراً : ((غيلان الدمشقي وابن المقفع والحلاج والسهْرَوردي ))وغيرهم كثير.
الخليفة المنصور أزعجته ذبابة وكان معه الإمام جعفر الصادق فقال الخليفة:((لماذا خلق الله الذباب؟)) فقال له الإمام:((ليُذلَّ به الجبابرة)).وأفتى أبو حنيفة بأن الوزير لا تصحُّ شهادتُه لأنه يقول للخليفة أنا عبْدُك.وهكذا نجد في التراث ما لا نجده اليوم في أوساط المثقفين.
فأمَّا الدافع إلى المدح في هذا الزمن،فهو نفسه. إنَّه الطمع والانتهازية وحُبُّ الوصول.وعادة ما يقترن المدح بحاكم مُصاب بجنون العظمة وشُعْرور يدركُ أنَّه يتقرَّب وينافق ويصف المجنون بما ليس فيه.
بدأ (عز الدين ميهوبي) بنفحات شعرية رقيقة وواعدة في شبابه، ثمَّ ما لبث أن أخذ يشْحن خطابه بنبرة سياسية فجَّة تنتهي–حتْماً- إلى قَتْل الشعر.ثم انتقل إلى تجريب الرواية فكتب:(اعترافات أسكرام))وهو نص فيه جهدٌ واضح يستحقُّ التقدير بوصفه محاولة أولى. لكنَّه حين أصدر: ((إرهابيس))لاحقاً،وجدتُ أنْ لا علاقة لهذا النص بالكتابة الروائية إطلاقاً.
لعلِّي فهمتُ أنَّ (ميهوبي) أدرك بأنَّ الأدب وحده لا يدرُّ مالاً ولا يحقِّق جاهاً، ففضَّل الاندماج في السلطة والانغماس في دواليبها المُخادِعة، وهو مُتيقِّنٌ من أنَّ مريديه سيأتونه((رِجَالًا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ)).لذلك ترى كثيراً ممَّن يسمُّون"مثقفين"يختبئون في جحورهم، يترقَّبون ما تسفر عنه الأزمة،طَمعاً في موقع لهم في ظلِّ الفائز.
إنَّ السلطة في جوهرها نقيض الإبداع،من حيث هي استبداد وتكريس لما هو قديم. بينما الشعر تمرُّدٌ دائم، والشاعر مسكونٌ بهاجس البحث عن صياغة مختلفة ومتجدِّدة للواقع كما للغة.لذلك يعلو الشعر على الزمان والمكان ليعيش في كل زمان ومكان.
فأمَّا أنْ يختار المرءُ ما هو ظرفي زائل ويجعل النَّظْمُ مطيَّة للقول الأدبي من أجل السلطة، فلا أظنُّ أنّه سيكون قادراً في المستقبل على أنْ يُنتج نصّاً أدبياً جميلاً. وفي اليوم الذي تفلت السلطة من بيْن يديْه،فلا أدب يأتيه، ولا سلطة تحميه.يومئذ ينطفئ بريق السلطة ويستمر الشعر حيّاً لدى أهْله.

شوهد المقال 243 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats