الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي ـ التعصب الديني الهادئ

وليد عبد الحي ـ التعصب الديني الهادئ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د.وليد عبد الحي

 

 

كلما قرأت الأدبيات العربية عن موضوعات التسامح الديني والتطرف والكراهية الدينية أجد الثقافة الغربية ثاوية في كل ركن من منظومتنا المعرفية ، فنظريات التسامح ونقيضها وحقوق الانسان ونقيضها لا تُرى الا عبر ثنائية " مسلمون وغربيون "، واذا كان تفسير ذلك يمتد الى جذور التاريخ ومراحله المختلفة، الا ان التعالي على منظور غير الغربيين يشكل نوعا من التعصب الهادئ، ويكفي اخذ المؤشرات التالية في الحسبان:
أولا: عدد المسلمين في آسيا يمثل طبقا لآخر احصاء هو 66.7% من مسلمي العالم ، فاندونيسيا والهند فقط فيهما 415 مليون مسلم، وفي آسيا كلها هناك 1.2 مليار مسلم نسبة هامة منهم يعيشون في دول آسيوية لا تشكل المسيحية أغلبية فيها بل الهندوسية والبوذية والشنتوية والطاوية والكونفوشية ..الخ، فلماذا لا يولي الباحثون العرب رؤية تلك الثقافات لمفهوم التسامح والتطرف..؟ فإذا استندنا الى جون ستيوارت مل وفولتير فلماذا لا نعير المفكرين الآسيويين مثل " فوكوزاوا، واايزوتسوا و نوتوهارا وايتاغاكي " من اليابان اهمية وكلهم تبحروا في الثقافة الاسلامية والعربية ولهم فيها رأي، وماذا عن Qin Yaqing و Zheng Bijian الصينيان، والمفكرة الهندية Navnita Chadha Behera ، فهؤلاء وغيرهم لهم تصوراتهم حول العنف والكراهية والتطرف والتسامح والثقافة ، ولهم تأثيرهم العميق في مجتمعاتهم تجاه النظرة للآخرين...فمتى نتخلص من عقدة الدونية تجاه الغربي وعقدة الفوقية تجاه غيره؟الا نعلم ان اتباع الاديان غير السماوية هم 45 % من سكان العالم...فمتى تستحق ثقافة ما يعادل نصف سكان العالم تقريبا اهتمامنا؟
ثانيا: كل المؤشرات تشير الى ان العقود القادمة تحمل في ثناياها احتمالا أراه راجحا بأن السيد القادم الى منطقتنا هو " سيد أسيوي" له ثلاث مراكز صينية ويابانية وهندية، وعليه هل شرع باحثونا في تلمس بنية الثقافة الآسيوية؟ وهل تخلصنا من ثنائية " أديان سماوية وغير سماوية " ؟ ألا تنطوي هذه النظرة على قدر من التعصب الهادئ؟..انهم قادمون ..فكيف سنستقبلهم؟
ثالثا: هل تشكل مفاهيم التسامح والإنسانية والمساواة ركائز حقيقية للمنظومة الثقافية الآسيوية غير الاسلامية؟ كيف يتم النظر لبوذا ( من يقتل لا يجد في القتل سعادة) ولاوتسي( الجندي الجيد هو الذي لا يحارب) والشنتوية( (الطبيعة تعلمنا البحث عن حب الآخر) وكونفوشيوس( اقف معك على نفس الارض وتظلنا نفس السماء فلماذا تنظر لي من فوق) ، ثم هل نتتبع الكتابات الفكرية المعاصرة لمنظور اليابانيين والصينيين والهنود بشكل خاص للثقافة الاسلامية؟...ولكن بالمقابل كيف نفهم ما نعيشه من عنف ضد المسلمين في آسيا من الفلبين الى تايلاند الى يغور الصين وغيرهم ؟ لن نرى وجهي الصورة بمعرفة قاصرة ومتعالية تعاليا معتلاٌ..
ظاهرة تستحق التأمل...ربما.

 

شوهد المقال 359 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats