الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ حتمية فشل الانتخابات العسكرة

العربي فرحاتي ـ حتمية فشل الانتخابات العسكرة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

رغم ما قيل عن الضوء الأخضر لإجراء الانتخابات الذي تلقته السلطة غير الشرعية في الجزائر عقب اجتماعات مخابراتية يقال أنها جمعت (ممثلين عن الروس والماريكان والجزائر ) في أبو ظبي ..وعلى الرغم من تواطئ وحصار إعلامي دولي رهيب والسكوت عن الوضع في الجزائر المتأزم وتهميش الحراك الشعبي وإرادة التغيير الشعبية..ورغم نكتة البرلمان الأوربي التي أعطت للسلطة متنفسا بتنظيم مسيرات..وقد كان لها أثر عكسي بخيبة أمل كبيرة للسلطة الفاسدة المفسدة ذاتها..ورغم أن البرلمان الأوروبي لم يوجه لومه لحكوماته على مساندتها للوضع الديكتاتوري في الجزائر وغيرها ويلعب بالنكت..ورغم أن أدوات التغيير المؤسسية ما زالت تحت سيطرت العصابة الحاكمة( والإدارة والقضاء والامن والإعلام النقابات ..المجتمع المدني ..) وتبدو أنها تعمل بقوة ضد التغيير ..ورغم القمع والمرافقة الذئبية للحراك ..ورغم ضبابية المشهد الانتخابي وفرض الامر الواقع .. ورغم أن الحراك بميزان القوة المادية هو أضعف من السلطة بوصفها خصم يستند إلى مساندة قيادة العسكر ..فرغم كل ذلك فإن الانتخابات الرئاسية ١٢/١٢ المعسكرة في رأيي وحسب المحللين والمؤشرات الواقعية القوية فشلت سياسيا وأخلاقيا كمسار ..ولم يعد لها مبررا كإجراء ..فإن لم تسقط إجرائيا في الأيام القادمة وأجريت بمنطق العسكر "حب من حب وكره من كره" فإنها تكون فاقدة لأية شرعية.. حيث مترشحين من "دوار واحد" وأرنب مؤكد يقال انه (اسلامي) مما أفقدها البعد الوطني..ويتوقع أن لا تجرى في كامل التراب الوطني أو على الأقل بغير تمثيل حقيقي للجزائريين وستكون بذلك غير دستورية.. وبالتأكيد إن أجريت ستجرى من تيار واحد (FLN وابنه غير الشرعRND ) فهي بذلك فاقدة للديمقراطية.. سيما وأن الحزبين كانا قد أقصيا من الحوار بسبب تورطهما في المأساة الوطنية والمعنيين مباشرة بالظاهرة البوتفليقية وان الشعب في الحراك يطالب بحلهما .. فكيف لهما حق المشاركة في الانتخابات بمرشحين ؟؟.. وقبل ذلك فالوعاء الانتخابي لهذه الرئاسيات والذي لا يتجاوز ذوي القربى "السياسية والعرقية " وعصابات الريع وبعض الذباب الاكاديمي يتهالك كل يوم..لا يمكن أن يكفي حتى لنصف الشرعية أو الناقصة .. وتأسيسا عليه فانتخابات ١٢ /١٢ هي بكل المقاييس ضعيفة ولم يسبق لها مثيلا في الضعف..وتقود بالضرورة إلى ضعف السلطة الفعلية أكثر .وتحمل عوامل سقوطها وفنائها في ذاتها مهما حاولت السلطة العسكرية إنقاذها وإسنادها، فإن إمكانية سقوطها تصبح قضية وقت وأسهل من أي وقت مضى ..باعتبار هذا الكرنفال الانتخابي سينكشف للأعمى فضلا عن البصير أنه خدعة لاستمرار اللاشرعية الشعبية والبوتفليقية ومجرد هروب من مرحلة انتقالية قد تقود الى العدالة الانتقالية لا تبقي ولا تذر من العصابة بكل فروعها..إذ أن شعب واعي وبحجم الفيل وفي حالة الثوران.. لا يمكن أن يتأثر بالذباب الاكاديمي ويقبل بتركيب رأس ذبابة عليه معبأة بالملوثات وأوساخ البوتفليقية الجديدة.. ولا يمكن لشعب دائم التحرك نحو إنجاز التغيير الشامل أن يقبل باختزال مشكلة الجزائر من حيث هي مشكلة الشرعية واستكمال الاستقلال الناقص أن يختزلها الذباب المأجور في تقنية الانتخابات المنزوعة البعد السياسي..فالشعب في الحراك رفض المسار الانتخابي من أصله وسيرفض بالتأكيد نتائج الكرنفال مهما كانت ولا تعنيه..وبالتالي فما سيتأسس من سلطة بوتفليقية بمنطق القوة والعسكر بعد الانتخابات - إن كتب لها أن تجرى بالفرض - هي آيلة حتما إلى السقوط أمام إرادة الشعب في الحراك وعزمه على تغيير النظام .. وهي آيلة الى السقوط أمام إصرار الشباب الحراكي الذي يصدع كل جمعة بأهازيج في غاية الوعي الثوري ( ٥٧ سنة فرنسية و حنا حبيناها جزائريه، أحنا أتقنعنا أشكون يحبسنا، البلاد بلادنا ونديرو رأينا) . ولذلك ستصبح الانتخابات مجرد نقطة عثر وضجيح في مسار الثورة .. وستستمر الثورة إلى أن تعود الجزائر حتما إلى شعبها ولو فرح الذباب فرح المجرمين القليل ..

شوهد المقال 395 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فارس شرف الدين شكري ـ بسكرة ليست العاصمة ..الناس تموت مشتاقة شربة ماء

د. فارس شرف الدين شكري  الرجاء تعميم النشر لو سمحتم، لأن الأمر يتعلق بحياة أفراد بسكرة ليست هي العاصمة يا الربّ العالي :  استلمنا نتائج تحليل
image

طارق السكري ـ ما الذي يدفعنا لأن نتأمل نصاً جمالياً وآخر ؟

 طارق السكريإنها حاجة النفس إلى التعبير عن مكنوناتها ، وتلمس أعماقها ، والكشف عن أبعادها ، والتلذذ بما يضفيه النص من جمال يثير فيها
image

أحمد عبد الحسين ـ رسالة في انطباق الشفتين

 أحمد عبد الحسين    قبل ثلاثين سنة قال لي شيخي في قمّ إن الميم هو حرفُ الحقيقة الآدمية، قال: انظرْ إلى تأخّره في آدم ثم
image

طيبي غماري ـ في محاولة الرد على دعوى دراسة تمرد الجزائريين على إجراءات الحجر الصحي سوسيولوجيا

 د. طيبي غماري يضع هذا المطلب علماء الاجتماع أمام المحك، حيث سنجد أنفسنا اذا ما اردنا استجابة صادقة مضطرين إلى إبراز علم اجتماع حقيقي لدراسة
image

ناصر جابي ـ الجنازة كلحظة سياسية مركّزة في الجزائر

د. ناصر جابي  علاقة السياسة بالجنازة والمقبرة والدفن، وبالتالي بالموت في الجزائر من أغرب العلاقات. هذا ما يخبرنا به تاريخنا السياسي في عديد مراحله،
image

رشيد زياني شريف ـ عودة حمالات الحطب لتحقيق ما فشلوا فيه أثناء الحراك

د. رشيد زياني شريف   كلكم لاحظوا عودة حرب الأيديولوجية، من نفس منابر الكراهية، التي عشناها وذقنا علقم صنيعها في التسعينات، وتقوم هذه الوكالات
image

سعيد لوصيف ـ لديّ حلم... (عن نصّ مارتن لوثر كينغ بتصرّف) I HAVE A DREAM ، في الذكرى 28 من اغتيال سي الطيّب الوطني أعيد نشر حلمه وحلم الجزائريين والجزائريات

د. سعيد لوصيف   قبل ثمانية وخمسين عاما، أعلن الجزائريون والجزائريات بالبندقية والشهادة بيان التحرير من ويلات الكولونيالية والاستعمار. كان ذلك اليوم التاريخي
image

وليد عبد الحي ـ دونية السياسي في الحوار الحضاري(2)

 أ.د.وليد عبد الحي  تنطوي المنظومة المعرفية الغربية على بعد معرفي تشكله البيانات والمختبرات واستنتاجات البحث النظري والميداني،وتستند هذه المنظومة إلى شبكة مفاهيمية(conceptual) تتوارى خلفها
image

مريم الشكيلية ـ حديث في مقهى الورق

مريم الشكيليه ـ سلطنة عمان  قالت له : أكتبني حين تكون متوحدا بذاتك...حين يأخذك الحنين إلى مسافات لا حدود لها...أكتبني حين أغادرك وامحو آثار وجودي من
image

عثمان لحياني ـ "الجزائرالجديدة" أم "الجزائرالمستمرة"

عثمان لحياني  الوسم الصحيح للمرحلة الحالية بكل تجلياتها هو "الجزائر المستمرة" وليس "الجزائر الجديدة" ، العناوين الصلبة ل"الجزائر المستمرة " أكثر حضورا ووضوحا من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats