الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ مصالح السلطة أهم من كيان الدولة؟!

رضوان بوجمعة ـ مصالح السلطة أهم من كيان الدولة؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. رضوان بوجمعة
 
 
الجزائر الجديدة 139

 

 

بدأ العد التنازلي للموعد الذي حددته السلطة للاقتراع الرئاسي، الذي ترفضه شرائح واسعة من المجتمع، وهو ما برز أمس جليا في مسيرة جندت لها كل وسائل الدولة، وكشفت عن تهرب حتى المنتفعين من النظام من المشاركة في مغامرة انتخابية مرفوضة شعبيا وتديرها السلطة بقوات مكافحة الشغب. 
ما حدث أمس هو ما أكدته حتى مجريات الحملة الانتخابية التي لا يشعر أي متجول في شوارع الجزائر - من الشرق إلى الغرب ومن الشمال إلى الجنوب - أننا نعيشها لولا حركات الاحتجاج والتنديد المستمر بها، برسم صورة عجيبة لتهرب المترشحين من الناخبين... وتحركهم تحت حراسة أمنية مشددة على وقع القمع والاعتقالات.
في تخبطها، تحاول السلطة استخدام كل الأوراق لفرض هذا الاقتراع، كما تستخدم المترشحين في حد ذاتهم، الذين أصبحوا يرددون خطابا متماثلا بين التخويف من الخارج والعودة إلى التسعينيات، إلى الدعوة إلى الاقتراع من أجل الاقتراع، كما اتجه بعضهم إلى مواصلة مسلسل شيطنة منطقة بذاتها، وهي الشيطنة التي انطلقت بشعار "الزواف" وتواصلت بمسميات "الأقلية" التي عليها أن ترضخ للأغلبية، وهي خطابات نشرها الذباب في بادئ الأمر على شبكات التواصل الاجتماعي، ثم تبناها الخطاب الرسمي، وضخمتها وسائل إعلامية تعمل بخطاب واحد تحت شعار دعائي يسمى "الجزائر تنتخب". 
وبالرغم من أن مسيرات رفض الاقتراع انتشرت في القرى والمداشر ومازالت تتسع، إلا أن الاعلام يواصل إدارة ظهره لها، ويعمل على ممارسة الكذب المفضوح، وتضخيم بضع عشرات هنا وهناك تعمل على الربط بين الانتخابات والجيش وقائد الجيش، رغم أن هذا يسيء إلى المؤسسة ولشخص قائدها وللجزائر ككل، لأن المجموعة الدولية تتعامل مع مؤسسات وليس مع أشخاص، وتتعامل بالندية مع السلطة التي تتقوى بالشرعية الشعبية وتزول وتضعف في غيابها، كما أن الدعاية التي يتم بها تسويق الاقتراع دعاية بدائية تسيء ولا تفيد، وترسم صورة بلد متخلف يعيش خارج التاريخ.
السلطة بهذا المسار الانتحاري قد تنجح في فرض اقتراعها بمشاركة ضعيفة على المستوى الوطني، وبمشاركة منعدمة لمنطقة بأكملها لم يدخلها أي مترشح في الحملة رغم أنها تشارف على الانتهاء، وهو ما سيعقد ازمة السلطة يوم 12 ديسمبر بداية من منتصف الليل، حيث ستخرج الملايين في الجمعة 43 لتعلن عدم اعترافها بالاقتراع وبنتائجه التي ستعرض الجزائر كدولة لكل مخاطر الابتزاز الدولي، كما سيهدد النسيج الاجتماعي في العمق، ويومها قد تظهر بعض مؤشرات الكراهية التي غرستها السلطة وأبواقها الإعلامية لمعاداة الجزائريين لبعضهم البعض... لذلك كله وغيره، فإن هذا الاقتراع وبكل المقاييس يهدد الجزائر ككيان وكدولة وكنسيج اجتماعي، ومحاولة فرضه بالقوة سيغرق السلطة أكثر في تناقضاتها التي وضعت الدولة والأمة في هشاشة لا تحسدا عليها، وهي الهشاشة التي ستشكل مدخلا لكل التدخلات الدولية وبمسميات مختلفة من قبل سلطة احترفت صناعة أعداء وهميين، ولا تملك أي مشروع إلا مشروع البقاء في السلطة والاستمرار فيها حتى وإن كان ذلك على حساب المصالح العليا للدولة، وهو ما لا يرضاه ملايين الجزائريين والجزائريات الذين يعرفون معنى الدولة ومعنى السلطة، ولذلك يصرون منذ أكثر من 10 أشهر على حماية الدولة من الغرق في نظام الشبكات والعصب والعصبيات... الذي يسير البلد بمنطق "مصالح السلطة أهم من مصالح الدولة"، فهل تستعيد السلطة الفعلية بصرها وبصيرتها وتخرج من هذا المسار الانتحاري أم ستبقى مصرة عليه لمنع التحرر والازدهار؟

 

 

تحرير وتصوير رضوان بوجمعة 
الجزائر في 1ديسمبر2019
 

 

شوهد المقال 301 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats