الرئيسية | الوطن السياسي | خليفة عبد القادر ـ إنتخابات الجزائر، بين الرافضين والمؤيدين، عقدة الحراك الجديدة؟

خليفة عبد القادر ـ إنتخابات الجزائر، بين الرافضين والمؤيدين، عقدة الحراك الجديدة؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
أ.د.خليفة عبد القادر 
 
سبق وأن صرحت في تدوينات سابقة لي أن حراك الجزائريين معقد مركب وذو طبيعة اجتماعية إديولوجية، بغض النظر عن الواجهة السياسية التي يبدو عليها، وقلت أيضا أن المضمون الثقافي الاجتماعي سرعان ما يقذف به إلى الواجهة بمجرد ما ينتهي الحوار السياسي والدستوري دون إيجاد حل أو أفق لحل، وسبق أن صرحت أيضا أن الحراك وبغض النظر عن محيطه الإقليمي والدولي، والذي لا يمكن فهمه إلا من خلال وضعه في موضعه الصحيح وهو التحولات السياسية الاجتماعية الثقافية التي يشهدها المشرق والمغرب، ولكنه أيضا بصبغته الجزائرية الأصيلة كموجة عاتية قادمة من أعماق المجتمع الجزائري حسب تعبير أستاذنا الفاضل عدي الهواري.
ها نحن اليوم أمام الواقع، وهو، الانقسام في الرأي والمآل إلى حيين متقابلين، ظهر جليا مع مسيرات المؤيدة للإنتخابات المعلن عنها في 12/12/ والتي حشد لها اليوم للإستعراض في نفس مجال الحراك ولكن بمسار رمزي آخر، من مقر منظمة الاتحاد الوطني للعمال الجزائريين نحو البريد المركزي، المسار المتعامد هندسيا ورمزيا مع مسار الحراك المعتاد منذ 22/ 02 من ساحة أودان نحو البريد المركزي!!! 
وبالتالي فقد رسم المساران رمزية معبرة جدا عن وجدان الجزائريين اليوم وتطلعاتهم وآمالهم في مستقبل بلادهم، دون التشكيك في نوايا كل مسار أو مسيرة، 
نعرف جيدا أن ما يعرف "بالدولة العميقة" قد شجعت على تغلب تيار معين خلال سنوات قوتها وارتكزت عليه أملا في توسيع سلطته وتعميقها والاستنجاد به خلال الأزمات، تيار الحداثة والعلمانية الأكثر تحررا وانفتاحا مشكلا من قوى ديمقراطية ذات ميول للثقافة الفرنسية ومحتوى حداثي لبرالي متحدة مع بقايا قوى يسارية، ومع تنامي الحراك إنضمت لهم بعض المكونات الراديكالية وحتى الإسلاموية المؤيدة للتغيير الشامل. ولهذا وجد هذا التيار نفسه ملغما بضرورة إنتمائه لجهة معينة في العاصمة وبلاد القبائل كونها منذ تاريخ طويل تمثل رمزا مكانيا وثقافيا وتاريخيا مقاوما، وأيضا بضرورة الإستنجاد بالقوى الديمقراطية في الخارج ممثلة في المنظمات الحقوقية والبرلمانات الأوربية المتبنية للتيارات الحداثية مهما كان نوعها، والثالث، أن هذا التيار الديمقراطي!! وجد نفسه مجبرا على رفض آلية الديمقراطية الأهم، وهي الانتخابات، لكونه يعرف أنه الخاسر الأول فيها.
أما المسار المؤيد، للإنتخابات، فمنذ عدة أسابيع من الحراك سجل تدريجا إنفصاله عن جسم الحراك بعد أن كان مشاركا به مع بداية الحراك في أسابيعه الأولى، لكونه ممثلا بقوى ومضامين ثقافية اجتماعية تختلف عن كتلة الحراك، وهي، في المقابل مع كتلة الحداثة، هي المجموعات الاجتماعية للمدن الداخلية والقبائل وسلطة الزوايا التي غيرت مسارها، وهي كتل رئيسية في مدن الداخل والهضاب العليا والجنوب والجنوب العميق، كتل محافظة عربية أو عروبية بالرغم من أصولها الأمازيغية العربية المدمجة، دينية محافظة تأثرت بعمق بالمدرسة الاصلاحية الباديسية متحالفة مع أعدائها التقليديين صوفيي الزوايا الذين حولو ولائهم لها.
هذا الصراع لم يكن خلال 20 سنة من حكم بوتفليقة ولا قبله خلال حكم الشاذلي أو بومدين واضحا للعامة بل كان محصورا في كتل النظام، وكل تيار يعمل على تقوية أفراد أو قوى له داخل منظومة الحكم ومؤسساتها، بما فيها المؤسسة العسكرية والتي بفضل شعبيتها وسوسيولوجيتها الممتدة لجميع شرائح المجتمع خاصة المجموعات الداخلية والمهمشة في الهضاب والجنوب وجدت في قياداتها الجديدة ضرورة الاعتماد على هذه القوى الداخلية المحلية المحافظة في مواصلة مسيرة الدولة الجزائرية.

شوهد المقال 310 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats