الرئيسية | الوطن السياسي | محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

محمد هناد ـ أصل الداء ..قيادة العسكر باسم الشعب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. محمد هناد 

 


إصرار القيادة العليا للقوات المسلحة على المضي، بسرعة، بالانتخابات رغم المعارضة الشعبية الواسعة لها لأسباب لا تحتاج إلى توضيح، يدل على أن المسألة لا تتعلق بانتقال من نظام فاسد إلى نظام مشروع وكفء بل من سلطة عصابة إلى سلطة عصابة أخرى. على أية حال، تلك هي طبيعة الممارسة السياسية المتخلِّفة. في الأنظمة المعروفة بتخلفها السياسي – وهو أصل باقي أشكال التخلف – القاعدة تقضي بأن لا يكون انتقال للسلطة أبدا تغييرا نحو الأحسن في طبيعة الممارسة السياسية بل يقع دائما لصالح عصابة على حساب عصابة أخرى، سواء في شكل انقلاب سياسي أو عسكري، أو في شكل تغيير تُغتصب فيه آليات الديمقراطية ويأتي في سباق مع الزمن منعا للقوى السياسية من الظهور على الساحة لأنها هي القادرة على إحداث التغيير المنشود.

 

وكما هو الحال، دائما، في أنظمة الحكم الفاقدة للمشروعية، تسعى السلطة الفعلية في الجزائر لتبديل شعب بشعب آخر بشكل استهامي (fantasmatique) تحشده للتظاهر، محاولة إقناع أفراده بوجود أعداء من الداخل والخارج يريدون الشر للوطن الحبيب، لكن مع توفير وسائل النقل والإطعام لهم.

 الخطاب الذي ألقاه رئيس الأركان اليوم لا يبشر بالخير أبدا. وبالإضافة إلى تأكيده، مرة أخرى وبقوة، للسيطرة المكشوفة لقادة القوات المسلحة على الحياة السياسية في الجزائر، فإن ما قاله الفريق يدل على أحد الأمرين لا ثالث لهما : إما أن رئيس الأركان محاط بسور يمنعه من رؤية واقع ما يجري في الساحة الوطنية ؛ وحينئذ يكون هو المنقطع الصلة بشعبه وليست الأطراف التي يتهمها بذلك، أو أنه مصرّ على فرض إرادته رغم أنف أغلبية هذا الشعب الذي ينطق باسمه.

خطاب اليوم يشير إلى أن القادة العسكريين عازمون – «باسم الشعب» - على تنفيذ خطتهم «أحب من أحب وكره من كره»، ولا أدل على ذلك من إشادة الفريق بما أسماه بـ «الهبة الشعبية على مستوى ربوع الوطن»، المتمثلة في تلك المظاهرات المفبركة والحاملة لصورته وكأنه هو المرشح للانتخابات المقررة. هذه المظاهرات، التي كانت متوقعة على أية حال، لا تشرِّف كما أنها تعنى رفض لمصارحة الذات، إضافة إلى انطوائها على خطر «إدخال الشعب بعضه في بعض»!

خلاصة القول، يجب أن يدرك الجزائريون جيدا، بما فيهم الضباط أنفسهم، أن فساد نظام الحكم في الجزائر لا يمكن وضع حد له إلا بانسحاب قادة القوات المسلحة من الساحة السياسية تماما وخضوعهم الفعلي للسلطة المدنية. منذ الاستقلال، هم أصل الداء، إما بالأذى أو بمجرد غض الطرف... لا فرنسا ولا غيرها.

 https://www.facebook.com/profile.php?id=100001020819623

شوهد المقال 435 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats