الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ المقاطعة من حيث هي قطيعة ثورية

العربي فرحاتي ـ المقاطعة من حيث هي قطيعة ثورية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 

أمام تعنت السلطة الفعلية في استمرار فرض إرادتها على الشعب بالانقلابات  والانتخابات المزورة ..وانعدام إرادة التغيير من حيث هي مطلب شعبي يتعلق بإنهاء حالة اللاشرعية.. لم يكن أمام المعارضة الجادة إلا مقاطعة مشاريع (الاستمرارية بالانتخابات) وقد دأبت المعارضة الجادة غير الحزبية على مدى الحكم البوتفليقي على ممارسة سلوك المقاطعة في كل موعد انتخابي كتعبير عن رفضها لمشاريع انتخابات تقسيم الريع السياسي ورفضت ان تتورط في أخلاق تزوير الارادة الشعبية الموروثة عن الاستعمار كثقافة ..وتطور سلوك المقاطعة من حالة المقاطعة بمعنى الامتناع عن التصويت إلى إطلاق مفهوم المقاطعة الحركية أو القطيعة السياسية والشعبية في العهدة الرابعة.. بوصفها الحق في " دعوة الشعب إلى المقاطعة" وعدم الاكتفاء بالامتناع الفردي عن التصويت..وقد كان لها أثرها الايجابي في رفع مستوى الوعي الشعبي بالحرية..وعلى مستوى نزع الشرعية عن النظام الفاسد وعزله رغم محاولاته باختراع ديموقراطية الواجهة وجر الاحزاب إلى مشاركته الفساد ..فإن الحراك الشعبي السلبي منذ ٢٢ فيفري ٢٠١٩ أتاح امكانية إطلاق "المقاطعة الثورية" بالمسيرات الشعبية والاضرابات ومختلف وسائل الحراك السلمية.حيث مكنت المقاطعة الثورية من إسقاط الخامسة.. وهي مقاطعة مستمرة لإسقاط تجديد "الخامسة بالخماسية" الجارية تحت حماية العسكر وبتقنية دستورية .
.. ولو أن تدخل السلطة - بعد ضبط قائمة المترشحين - بتزوير الانتخابات ميدانيا كما دأبت عليه مستبعد جدا ولا تحتاج إليه.. بل قد تعاقب من يحاول التزوير في الاصوات والصناديق .. لأن الخمسة المترشحين هم من " العصابة ".. فمن يفوز منهم بأصوات الوعاء الانتخابي القريب من الصفر هو "رئيس " موظف لدى السلطة الفعلية الماورائية.. فالانتخابات مزورة مسبقا ولا أعتقد أن تنطلي هذه الحيلة - حكاية النزاهة والضمانات - على الحراك الذي بات أكثر وعيا من ألاعيب السلطة..ولذلك فمن حق الشعب الحراكي أن يدرج المترشحين وكل من ساهم في تنفيذ هذا الكرنفال الانتخابي من لجان تحضيرية وهيئة مشرفة وحكومة ودعاة وناخبين هم "عصابة واحدة" تقف عائقا أمام إرادة الشعب في التغيير واستكمال مشروع نوفمبر التحرري باسترجاع "السيادة للشعب " تأسيسا على أن المشروع الانتخابي تحت وصاية العصابات هو مشروع عدائي للارادة الشعبية الحرة ومعادي لمستقبل الجزائر كدولة حرة .. ومن ثمة فمن وقف مع هذا المشروع الانتخابي هو بالضرورة ضد إرادة الشعب وسيتحمل مسؤوليته التاريخية.. ولذلك فأسلوب المقاطعة الثورية السلمية من حيث هي تطور طبيعي لمشروع المقاطعة التدرجي..هو مقاطعة للنظام الديكتاتوري وكل أساليبه في تجديد ذاته.. ولا يمكن أن يتوقف بل يجب تطوير المقاطعة في ضوء مسارها الثوري السلمي الحاد.. وأن طابعها السلمي يجب أن يتحول إلى "متغير فاعل "متحرك يؤثر في كل متغيرات الوضع المتأزم والمتشنج أحيانا..بمعنى ضرورة الالتزام بالسلمية وتجاوز ردود أفعال السلبية التي يمكن أن تنشأ عن استفزازات السلطة ومؤيدي مشروع الانتخابات والمسيرات المضادة بغرض جر الحراك الشعبي إلى "خارج السلمية " والتصادم لتبرير القمع..
فالمقاطعة الثورية السلمية هي الأسلوب المناسب لهذه المرحلة وخيار لا رجعة فيه للخروج من حالة الانتخابات المزورة إلى الانتخابات الحرة النزيهة المشروطة سياسيا بحرية الشعب فلا انتخابات حرة بدون شعب حر في اختياره..وإذ أن الانتخابات كما أرى هي في حكم الملغاة وأسقطها الحراك الشعبي سياسيا وأخلاقيا.. فإن إجراؤها بالقوة وارد جدا أمام اصرار وتعنت السلطة الفعلية ..وإلى ذلك الاحتمال يجب الاستمرار في توسيع الحراك الشعبي أفقيا وعموديا ..وابداع الحراك الجواري ليصبح يوميا وفي كل المدن ويضع الأسرة الجزائرية والمجتمع المدني والنقابات والاحزاب أمام مسؤولياتها التاريخية.. وأنه بالتعبئة الشعبية والتجنيد ستصبح انتخابات ١٢ ديسمبر ٢٠١٩ إن نظمت فعليا - لا قدر الله ' كما لو أنها " لا حدث" ونقطة هامشية في الزمن تدخل ضمن "مسلسل التزوير التاريخي" ..ويلغى معناها السياسي وقيمتها باستمرار الحراك يوم ١٣ ديسمبر ٢٠١٩ وما بعده وبمضاعفة حضوره كقضية شعبية في الزمن الثوري العربي.. وسيمكن الشعب كطاقة كلية من تحقيق إرادته في تحقيق رسالة الشهداء ..ان شاء الله .

شوهد المقال 457 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats