الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

عثمان لحياني ـ كتاب واحد ..قاموس الأزمة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

عثمان لحياني 
 
 
تقرأ السلطة من كتاب واحد ربطت عقلها اليها، وأعقلت خيلها وخيالها الى قاموس التسعينات ، تغرف من ديباجته حرفا بحرف وتدبير بتدبير، ولم تزد عن ذلك لا سطرا ولا حتى فكرة برغم فارق الزمن والاسم والسياق، أربعة مظاهر تؤكد ذلك يمكن استعراضها في التالي.
1-ادانة على قاعدة الهوية ، من القميص الى الراية: في تلك الفترة الحالكة من تاريخ الجزائر كانت الاعتقالات جارية على أساس الهوية السياسية والانتماء الى حزب سياسي كان معتمدا (جبهة الانقاذ)، وكان القميص واللحية تكفي لتكون تهمة ودليل ادانة يحاكم على أساسها الناس ،غيب بعضهم للأبد من قبل محاكم خاصة ، بنفس الرؤية العبثية يعتقل شباب الآن في الجزائر، لمجرد الانتماء الى هوية ، وتكفي راية محمولة على بعد ثقافي لتكون دليل ادانة يسرق من عمر المدانين أشهرا.
2- تخوين لصناع التاريخ وقادته من مهري الى بورقعة : في عام 1995 كسرت السلطة جرة الأخلاق وتجاوزت العرف وحاكمت صوريا قادة التاريخ وصناعه، اتهمت عبد الحميد مهري بالخيانة ووصفت حسبن آيت أحمد بالمرتزق ونعتت أحمد بن بلة بالعمالة ، تعود السلطة الى القاموس والفعل اليوم ، وتخون أحد قادة الثورة لخضر بورقعة وتحاكمه بدون خجل ولا وجل .
3-من انتخابات جبرية الى انتخابات بمن حضر: لا تختلف انتخابات نوفمبر1995 عن انتخابات ديسمبر 2019، لا من حيث المكونات ولا من حيث الظروف وسياقات الأزمة المتقاطعة ،ثمة قاسم مشترك يتصل بجبرية الانتخابات لسد فراغ وحل مأزق النظام في شرعية المؤسسة الرئاسية( وليس أزمة البلد)، ولمنع الجزائريين من بناء توافقات وحدوية وصياغة ترتيبات مشتركة للذهاب الى حل جذري يقطع الأزمة من دابرها. 
4- من المسيرات "العفوية" الى المظاهرات العفوية : في وحل تلك الأزمة التي كانت صنيعة منطق القوة واستبعاد العقل ،دبرت السلطة مسيرات اخترعت لها وسم "بالعفوية" لاقناع الرأي العام الدولي بحصول خيارها على دعم شعبي، ولاستعداء خيارات التصالح والتوافق الوطني، تعود السلطة اليوم الى نفس التدبير وتُسَير "مظاهرات تلفزيونية "خجولة تسيىء أكثر مما توفر للسلطة مدحا.
ملاحظة : صورتان متشابهتان في المعنى مختلفتان في الزمن ،صورة من مسيرات عام 1995 بنفس شعارات المسيرات العفوبة لعام 2019، تعتبرالانتخابات الرئاسية كحل للأزمة ، يشهد الجزائريون شعبا وتاريخا انها لم تكن كذلك، وصورة ثانية من مسيرة في 2019 من جنوب الجزائر .
 

 

شوهد المقال 550 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats