الرئيسية | الوطن السياسي | محمد هناد ـ قراءة على الساخن في الأحكام الصادرة اليوم من المحكمة العسكرية بالبليدة

محمد هناد ـ قراءة على الساخن في الأحكام الصادرة اليوم من المحكمة العسكرية بالبليدة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د. محمد هناد 
 
لم تتأخر (!) المحكمة العسكرية بالبليدة اليوم في إصدار حكم بـ 15 سنة سجنا ضد الموقوفين الأربعة بتهمة «المساس بسلطة الجيش» و« التأمر ضد سلطة الدولة » !

 

 

هذا الحكم يثير إشكالين قانونيين (وسياسيين) جوهريين :
1. تسبيق إدانة « المساس بسلطة الجيش» على إدانة « التآمر ضد السلطة الدولة» يدل على أولوية سلطة قادة القوات المسلحة في النظام السياسي الجزائري على سلطة الدولة !

 

2. اتهام أربعة شخصيات أحدهما ضابط متقاعد (محمـد مدين) وأخرى مدنية (لويزة حنون)، رئيسة حزب. أما الاثنان الآخران، فقد كانا يشكلان نواة الطاقم الرئاسي، أحدهما مدني، شقيق رئيس الجمهورية وكبير مستشاريه، السعيد، والآخر على رأس الجهاز الأمني على مستوى الرئاسة، الشهير الجنرال عثمان طرطاڨ. فكيف يمكن اتهام هاذين الأخيرين بـ «التأمر ضد سلطة الدولة» ؟ اللهم إلا إذا صدقت تلك الشائعة التي أشارت إلى رفض رئيس الأركان طلب ما وصفهم بالقوى «غير الدستورية» الداعية إلى اللجوء إلى حالة الطوارئ غداة مظاهرات 22/02. ولأن الرئيس لم يكن قادرا على القيام بذلك شخصيا بسبب حالته الصحة المتردية، شاع أن السعيد بوتفليقة استولى على الختم الرئاسي وتصرف فيه كما لو كان هو رئيس الجمهورية بغرض تنحية الفريق ڤايد صالح ؛ الأمر الذي من شأنه إضافة تهمة أخطر إليه، ألا وهي انتحال صفة على مستوى سيادي والتوقيع باسم الرئيس.

تجدر الإشارة إلى الأحكام الصادرة ليست نهائية لسببين : أولا، حق المحكوم عليهم في الاستئناف وفق المادة 160 من الدستور التي تنص على أن « يتضمن قانون التقاضي على درجتين في المسائل الجزائية ويحدد كيفيات تطبيقها » ؛ ثانيا، كل شيء يبقى مرهونا بالتطورات السياسية التي ستعرفها البلاد في قادم الأيام بالنظر إلى طبيعة الممارسة السياسية فيها. وعليه، فقد تنقلب موازين القوى فيصبح من هو في السجن اليوم خارجه ليحل محله من أدخله إليه ! تلك هي سنة الأنظمة الفاسدة التي تظل ترفض إقامة نظام على أسس سليمة تستحق احترام مواطنيها والعالم معا. علينا أن ندرك أن الجرائم الحقيقية التي ارتكبها أفراد العصابة وأذنابهم استنزفت للبلاد، ماديا ومعنويا. لقد جعلوا من الجزائر المثال الذي يجب أن لا يُقتدى به في بناء الأنظمة السياسية.

من صفحة الدكتور على الفايسبوك 

https://www.facebook.com/profile.php?id=100001020819623

شوهد المقال 321 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خديجة الجمعة ـ معصمي

خديجة الجمعة  آه يامعصمي ،كم قلت لك :توقف ؟!ولم تتوقف لماذا؟حيرت فؤادي هل شكواي لك كثرت؟،أم المشاعر هي التي سرقتني لأكتب لك رسائل كثيرة؟. لماذا لاترد؟؟
image

العربي فرحاتي ـ عالم ما بعد كورونا ..هو للكراهية أيضا !!!

د. العربي فرحاتي  "اذا كانت الحرب تولد في عقول الناس.. فإن السلم هو الآخر يولد في عقول الناس ". مقولة تنسب ل "فرويد" تؤكد
image

نجيب بلحيمر ـ فكوا قيد الجزائر ..رحيل السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز

نجيب بلحيمر  رحلت السيدة فاطمة كريم زوجة المجاهد عمارة العسكري المدعو بوڨلاز، عقيد جيش التحرير الوطني، وعضو المجلس الوطني للثورة وأحد مؤسسي القاعدة الشرقية،
image

نوري دريس ـ الشعب تصرف وفق تصريحات الحكومة الجزائرية التي صدقت كذبتها

 د. نوري دريس    طوال الاربعة اشهر الماضية, صدقت الحكومة كذبتها بتراجع عدد الاصابات كدليل علي نجاح الاجراءات التي اتخذتها..., وصدق الشعب ارقام الحكومة المتأتية
image

الدكتور فارس شرف الدين شكري يوجه رسالة الشكر للأحرار والنطق بالحكم بتاريخ 12|07|2020 بسكرة

 د. فارس شكري  شكرا لكل الطيبين..شكرا لكل الأحرار..شكرا لكلّ الأموات في قبورهم، الذين ذهبوا ضحية الإهمال..شكرا للشرطي الطيب الذي كان يشتري لي السجائر وفطور
image

عبد الجليل بن سليم ـ أخبار سيئة... لكن لازم تعرفوها ، الوضع أخطر مما تتصورن

د. عبد الجليل بن سليم ـ السويد يوم 30 أفريل 2020 نشرت على صفحتي نص إسمه : إلتهاب.......اكتئاب..........موجة ثانية و شرحت فيه بعض الاشياء المهم
image

عثمان لحياني ـ الجزائر... الوجه الآخر لـ"الجماجم"

عثمان لحياني  دولةٌ مثل فرنسا لا تعطي بالمجان، ولم تكن لتفعل ذلك، لولا الكثير من الحسابات السياسية، واستعادة الجزائر لجماجم الشهداء والمقاومين بعد 170
image

اضربوا يعرف مضربو .. والي سطيف وعقلية الإسطبل

 د. جباب محمد نور الدين    ربي يجيب الخير هذا النظام : عارضناه، لم يتغير، نظمنا المسيرات لم يتغير، وقعنا العرائض لم يتغير،سبيناه بكل الألفاظ الغليظة حتى الخادشة
image

عبد الخالق كيطان ـ هاشم الهاشمي ...ماذا فعلت لكي تشرب كأس دمك على عتبة دارك

عبد الخالق كيطان            لنكفر بالعراق الآن ذلك انه لم يعد أبانا الذي نبكي تحت عباءته السميكة ..بل المرأة السمينة التي يتبختر الأنذال بعد اغتصابها .لنكفر بالعراق ذلك أنه
image

عوابد سارة ـ جزائري...

 عوابد سارة هي رقعةٌ محدودة تتخللها كيانات ضخمة من جبال وتضاريس بكل شكل من الأشكال...آلاف الحبيبات الذهبية المتناثرة على أراضي واسعة تأوي الجميع دون مقابل...كريات بلورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats