الرئيسية | الوطن السياسي | محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. محمد هناد 
 
 
 
السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن تقوموا «بمرافقة» الحراك الشعبي كما تظلون تذكرون في كل مناسبة. 
ليس من حق القيادة العسكرية أن تقرر بمفردها وتقصي القوى السياسية والاجتماعية الوطنية التي قامت بعمل جاد، ولا زالت، في سياق البحث عن حل. كما لا يحق لكم، حضرة الفريق، أن تواصلوا اتهام هذه القوى بالخيانة لأنها ترفض مسايرتكم نحو طريق مسدود. في السياسة، كل الأمور قابلة للنقاش، خلافا لما هو الحال في الثكنات التي لا تناقش فيها القرارات باسم مبدأ الانضباط حتى ولو كانت سيئة.
تبدو الأمور وكأن القيادة العليا للجيش تريد أن تصفي المسألة في أقرب وقت ممكن، كما تدل على ذلك تشكيلة «هيئة حوار» مأمورة والطريقة المتسرعة التي قادت بها هذه الأخيرة أعمالها منذ أن أُنشئت ؛ الأمر الذي خلق حرجا كبيرا على مستوى بعض أعضائها أنفسهم. أضف إلى ذلك تلك السرعة التي تم بها التصديق على القانونين المتعلقين بالانتخابات من طرف برلمان موروث عن عهد العصابة.
تريدون انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية، « أحب من أحب وكره من كره » وباسم «مطلب شعبي ملحٍّ» كما تقولون! إن هذه الطريقة من تلك الممارسات المقيتة التي يحرص الجزائريون على أن لا يروها مرة أخرى أبدا. لذلك، فقد تزيد في تعقيد الأزمة عوض حلها، لاسيما وأنها تحمل، فعلا، خطر عودة النظام القديم بأشخاص جدد.
لعلكم تعبتم من تسيير وضع يبدو لكم أنه طال فوق اللزوم وترون أنه قد يكلف البلد غاليا وأنكم تواجهون ضغوطا خارجية لابد من أخذها بعين الاعتبار. ولعلكم أيضا حريصون على أن لا يكون رئيس الجمهورية القادم من ذلك النوع الذي يريد قلب الأوضاع «رأسا على عقب». كما أنه من الممكن أيضا أن تريدوا الاحتياط لأي طارئ حرجٍ بالنظر إلى الحالة الصحية لرئيس الدولة بالنيابة. لكن لا يحق، باسم هذه الاعتبارات كلها، أن تُرهن إرادة شعب بأكمله يسعى إلى بناء عهد جديد بعد التخلص من نظام حكم دأب على احتقاره وتبديد ثرواته.

شوهد المقال 384 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا
image

السعدي ناصر الدين ـ زروال

السعدي ناصر الدين في اليوم الثاني من زيارتي بجاية حيث اقضي كل عام جزء من عطلتي السنوية توجهت مع الاولاد الى تيشي وقضينا يوما رائعا..عدنا
image

عثمان لحياني ـ بكل وضوح : عند رأي خبيه عندك

 عثمان لحياني  "عندك رأي خبيه عندك ، لا تكتبه في الفايسبوك، لا تخرج هن ولي الامر"..لن تستطيع المؤسسة الرسمية أن تكون أوضح من هذا الوضوح
image

رشيد زياني شريف ـ حتى لا يختلط علينا الأمر ونخطئ المعركة

رشيد زياني شريف   ما تطرقت إليه في منشورات سابقة وجديدة بشأن اللغة العربية وما يدور حولها من حديث وحروب، واعتبرتها فخا ومصيدة، لا يعني
image

محمد هناد ـ من وحي الحراك !

 د. محمد هناد  اعتبرني أحد المعلقين وكأنني اقترفت إثما عظيما بمقارنتي الحراك بحرب التحرير. ولعله، مثل الكثيرين، مازال يعتبر هذه الحركة، الضاربة في عمق
image

زهور شنوف ـ #الجمعة66 لا تختبروا صبر "الصبارة" أكثر!

 زهور شنوف    يوم الجمعة 10 جانفي 2020 التقطت هذه الصورة.. كانت تمطر يومها.. تمطر بغزارة، وهذا الشاب يقف تحت شجرة في شارع الشهيدة حسيبة بن
image

عبد الجليل بن سليم ـ نشطاء الحراك تشوه إدراكي إنحياز تأكيدي.. باش نفيقو

عبد الجليل بن سليم  منذ بدأ حراك الشعب و كل ما كتبته أو على الاقل حاولت كتابته كان نقد للنظام و سياساته و منذ عوام
image

وليد عبد الحي ـ عرض كتاب:ابن رشد وبناء النهضة الفكرية العربية(7)

أ.د . وليد عبد الحي يقع متن الكتاب الصادر عام 2017 في 305 صفحات (منها 20 صفحة مقدمة ومدخل) وتم تقسيمه الى 3 ابواب و
image

العياشي عنصر ـ الجيش؛ الجيل، التعليم والسياسة

 د. العياشي عنصر  عندما يطرح موضوع الجيش في الجزائر خلال المناقشات ، ويقع التطرق الى مكانته ودوره في الحياة السياسية عامة، وموقفه من الحراك الشعبي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats