الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ بماذا تجيب نخب القايد ؟؟

العربي فرحاتي ـ بماذا تجيب نخب القايد ؟؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د. العربي فرحاتي 
 
 
 
هل يعقل أن يستولي عساس أو حارس المدرسة أو الثانوية على منصب المدير ثم يدعو -كسلطة فعلية - كل المعلمين والأساتذة والطلبة والتلاميذ للحوار ؟؟ 
..ذلك ما تدعو إليه نخب " القايد " الشارحة لخطاب الثكنات - بوصفها ذباب أكاديمي تحاول أن تصطف وتتموقع حتى ولو على حساب كرامتها ومبادئها - فهي تدعو في خطابها في البلاطوهات ومنشورات الفايسبوك وفي كل ناد.. الحراك الشعبي للاستجابة لنداءات الحوار مع بقايا العصابة واللصوصية بعد استيلاء "القايد حارس حدود الدولة " على مراكز القرار السياسي والاقتصادي والمدرسي في الدولة.. فيتحدث عن الدخول المدرسي وعن الاقتصاد وعن المنحة وعن مواعيد الانتخابات.. وألغى جميع فرص الحوار الحر كما تجلى في خطاب الثكنات.. مما يشيئ بإفلاس رهيب في تفكير القيادة العسكرية في التعاطي بمنطق القوة السائد في إدارة الثكنات مع إدارة المؤسسات المدنية والسياسية . وبتعبير أوضح.. فهل يعقل أن يستولي "قائد حراسة الدولة" على مفاصل الدولة.. ثم يدعو الشعب للحوار مع العصابات التي يديرها بالفرض ولغة "حب من حب وكره من كره " .. ؟؟ فبماذا تجيب نخب القايد..سيما أن خطابها موغل في السطحية والمراوغة وضعيفة أمام الحقائق والتجارب التاريخية 
.. ؟؟ وبماذا تبرر هذا الوجه القبيح للديكتاتورية الفاصحة ؟؟ وإذا كان لنخب القايد الحق في أن تختار الاصطفاف مع القايد وتقبل بحكم العسكر وتتودد له وتدهن وتداهن ..بوصفه ولي نعمتها المستقبلي كما تراه..فمن العيب والعار المشين أن تخون المعرفة العلمية في السياسة وما تدرسه في الجامعات للطلبة من أن لا نهضة مع الديكتاتورية والحكم العسكري.. ولا كرامة لشعب غير حر .. ولا كرامة بدون حرية .. فالحرية التي يدرسونها باعتبارها القيمة العليا التي تقاس بها تقدم الامم يضربونها عرض الحائط .. فإن كان لهم كل الحق في ذلك ..فلا حق لهم أن يسوقوا الديكتاتورية كمخرج من أزمة الديكتاتورية ..فهي بذلك تمتهن " نصف الحقيقة" من حيث هي أخطر أنواع الكذب على الشعب .ولا تتحرج بدعوتها الشعب المنتفض من أجل تحرره من الاستبداد.. - وبدون حياء ومن غير أخلاق سياسية -. إلى الخضوع لسلطة الحارس الذي استولى على منصب الرئيس ..من حيث هي باتت واقع ومن الحكمة في نظرهم أن نساير الواقع كممارسة لفن الممكن ؟؟ وهي كلها كلام "نصف الحقيقة" ..ولذلك فالحراك يجيب بكل وضوح ومن خلال شعاراته الثورية أنه لا حوار - وقد أصبح الحوار وهما - إلا بعد أن يعود " القايد" إلى حراسة الوطن ..وهي وظفته الدستورية التي لا ينازعه فيها أحدا إلا ذوي الخبرة والكفاءة .. ولا حرج بعد ذلك أن يشارك من موقعه ومن موقع المؤسسة العسكرية في الحوار الوطني الحر - كعضو - بقيادة شعبية وفي شفافية وجدية وأصالة جزائرية.. وللذباب الاكاديمي بعد ذلك الخزي والعار.. وللمؤسسة العسكرية بعد ذلك من حيث هي مؤسسة الشعب كامل الاحترام الشعبي .

شوهد المقال 219 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats