الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ من لجنة إنقاذ الجمهورية ..إلى لجنة إنقاذ النظام الفاسد

العربي فرحاتي ـ من لجنة إنقاذ الجمهورية ..إلى لجنة إنقاذ النظام الفاسد

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.العربي فرحاتي 
 

تمكن الشعب الجزائري من افتكاك بعض حرياته بفضل ثورة شباب ٥ أكتوبر ١٩٨٨ وانجاز دستور "قانون" خالي من الايديولوجية.. يؤهل الشعب - ولو درجة - إلى استرجاع سيادته على مقدراته ومؤسساته ..ويمكنه من التخلص من هيمنة العسكر واحتكاره لمنصب الرئيس من حيث هو منصب كلي يتحكم في كل مفاصل الدولة ومراكز القرار .. ويمكنه من التخلص من هيمنة الحزب الواحد والشرعية الثورية ..غير أن إرادة العسكر الانقلابي لم تستوعب ما كان يجري من اصلاحات سياسية خاصة والانتقال للتعددية ..ولم تتقبل تسليم الحكم للمدنيين وواجب الالتزام بمهامها الدستورية في الثكنات ..فانقلبت على أول انتخابات تعددية نزيهة شهد بنزاهتنا أعداء الديمقراطية قبل أصدقائها..واتخذ الانقلابيون العلمانيبن ظهيرا لهم ..حيث تشكلوا في لجنة سموها "لجنة انقاذ الجمهورية" تبرر وتدعم وتؤيد وتروج للانقلابيين العسكر ..وسميت بهذا الاسم لتغليط الرأي العام المحلي والدولي على أنها من أجل إنقاذ الجزائر من الحكم الاسلامي الوشيك..وركزوا الدعاية على فكرة "إنقاذ الجزائر من النظام الثيوقراطي بقيادة الجبهة الإسلامية للإنقاذ .. وأسسوا نظام " ديمقراطية الواجهة " وهو أبشع نظام يفرخ الفساد والمفسدين بسلسلة من الانتخابات المزورة... وتشهد الساحة السياسية بفضل ثورة ٢٢ فيفري ٢٠١٩ الشعبية العارمة على النظام البوتفليقي الفاسد الذي أنشأه العسكر ..وإسقاط بعض رموزه ..ميلاد لجنة سميت بلجنة " الوساطة والحوار" في إطار سلسلة المناورات لانقاذ النظام الفاسد والحفاظ على استمرار عسكرة الحياة السياسية.. وتحرص بقايا النظام البوتفليقي على القول بأن هذه اللجنة التي حضيت بتزكية العسكر " النوفمبري" تشكلت للاستجابة لمطالب الشعب في التغيير عن طريق الحوار والذهاب إلى الانتخابات الرئاسية النزيهة ؟؟..وهو نفس الحرص الذي أبدته لجنة إنقاذ الجزائر عقب نتاىج الانتخابات النزيهة الحرة المنقلب عليها.. حيث ادعت يومها على لسان "غزالي" أن الانقلاب جاء استجابة لرغبة الشعب في التغيير ..فكانت نتائج الانتخابات النزيهة بالنسبة للنظام مبررا لدى تلك اللجنة وفرصة ثنيمة للانقلاب على رئيس الجمهورية ومشروع الإصلاح السياسي وتعطيل العمل بأرقى دستور (١٩٨٩ ) شهدته الجزائر ...وإذا عرفنا أن هذه اللجنة الحالية شكلها العسكر - بوصفه سلطة فعلية - في ضوء سياسة " التغيير بالدستور الانقلابي" وهي سياسة اعتمدت كبديل عن الانقلاب المباشر الذي لم يعد مقبولا لدى المجتمع الدولي وتفاديا للإحراج الدولي من الحكم العسكري المباشر . فإنها حددت هدفها في "التغيير في النظام " لتفادي "تغيير النظام" كما يريد الحراك الشعبي السلمي.. وأنها تأسست للالتفاف على الحل الاستثنائي وبديلا دستوريا - كما يزعمون - عن تأسيس المرحلة الانتقالية الحقيقية بالارادة الشعبية التي تفرضها الحالة الثورية وتحقيق "تغيير النظام "وإنهاء الحكم بالشرعية الثورية ولصوصيات ديمقراطية الواجهة التي تحولت - مع النظام البوتفليقي - إلى شرعية "الملفات وبرنامج الرئيس " ..وفي الوقت الذي يعتقد أن اللجنة ستتشكل ممن يسمون أنفسهم "نوفمبريون وباديسيون وتطهيريون المدعمون لأجندة العسكر في تفويت الفرصة على الفرونكوبربرست - كما يسمونهم - .تشكلت اللجنة من وجوه استئصالية وبوتفليقية بالغة السوء والبذاءة وضالعة في الفساد .. وضمت في السر من يصنف ضمن الانفصاليين البربريست المحسوبين أعداء العسكر النوفمبري كما يسمونه.. ولذلك ظهرت هذه اللجنة أسوأ كثيرا من لجنة " انقاذ الجمهوية". في أن هذه الأخيرة كانت ايديولوجية علمانية في أغلبها .. بينما لجنة إنقاذ النظام أسمح لنفسي بأن أصفها ب" اللصوصية" منبثقة من نظام لصوصي.. ويبدو أنها - بهذه التشكيلة اللصوصية - صادمة للنوفمبريين والباديسيين ورثة الكاشيريين الذين نصبوا أنفسهم ظهيرا لاجندة العسكر.. ولم يستطعوا التسويق لها .وهم الآن في حرج موقفي..ولكنهم من أجل تبرير " العسكر" وجدوا إخراجا لها ..فارجعوها إلى أفاعيل ما يسمونه "الدولة التوفيقية العميقة" . وهو إخراج أكيد غير موفق ولا يصمد أمام تزكية العسكر - عدو التوفيقية كما يروج - وحمايته لها ..وقد انتفض الجميع ضدها ..ولم تجد مساندة لها إلا من الانتهازيين من أحزاب الموالاة البوتفليقية وبعض الذين يسال لعابهم عند رؤية الريع وبعض النخب من الذباب الأكاديمي ونخب والبلاطوهات الحوارية المضحكة الذين يرافعون عن قيمة الحوار وأهميته وكأني بهم يشعولون مصابيح شاعلة . وأنهم يجهلون أو يتجاهلون أن مرافعاتهم تصب في صالح انتهاك حرية الشعب وحقوقه .. 
كل هذا أعتقد أنه سيؤدي إلى تقليص فرص نجاح هذه اللجنة إلى الصفر حتى في حالة سياسة الهروب إلى الأمام سيما وأن سقف مناوراتها محدود أمام شروط العسكر الذي عينها...ولا أعتقد أن يكون حظها في هامش تمرير أجندة العسكر أمام تصاعد الوعي الثوري الشعبي العارم وسقوط خديعة النوفمبرية والباديسية .التطهررية.. كما كان الحظ وافرا جدا للجنة إنقاذ الجزائر وما كان لها من هامش واسع دولي في تمرير مبررات الانقلاب (مكافحة الارهاب) أمام تمرد شعبي جزئي ..فلجنة الوساطة والحوار التي لا تستطيع أن تخفي أجندة سياسية تعيد الشعب إلى النظام يوصف ب "الكبتوقراطية" ..ومن ثمة فلجنة الوساطة والحوار سوف تسقط أمام إرادة الشعب المنتفض في ثورة عارمة وهذه الثورة التي أخذت تنتظم في سمت وتتنظم.. وتتجذر شعبيا وتتسع أفقيا وعموديا..وهي ثورة أقوى من ذلك التمرد الشعبي الجزئي الذي واجهته لجنة إنقاذ الجزائر الانقلابية ..فإرادة الشعب الصادقة كفيلة بنصر من الله.. آمين.
 

 

شوهد المقال 188 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats