الرئيسية | الوطن السياسي | خليفة عبد القادر ـ "السلطة"، الحراك وأصل المعضلة في الجزائر

خليفة عبد القادر ـ "السلطة"، الحراك وأصل المعضلة في الجزائر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د. خليفة عبد القادر 
 
يبدو أن التصور الأخير لحل معضلة الحكم السياسي في الجزائر عبر " الحوار" بتكليف" لجنة تشرف عليه، إختلفنا في تعدادها وعضويتها ولم يكن الجزائريون يتصورون أبدا شكل ولا محتوى تمثيلها والأكثر من ذلك عن من كلفها واتصل بها، والأكثر من ذلك على الجزائريين أن يحلو مشاكلها قبل أن تحل هي مشاكلهم، إذ تم الأمر عبر اتصالات معينة عمودية أو أفقية بناء على إقترحات أسفرت عليها ندوات الحوار التي تكاثرت وتعددت، أسفرت في الأخير عن تكليف مجموعة من الأفراد " المحترمون" لإدارة الحوار المنسود، سرعان ما أعربت عبر خطابات أعضائها في الاعلام عن فشل ذريع في تخيلها للحوار نفسه،و بوضعها لشروط أو إجراءات تمهيدية كعربون حسن نوايا قبل البدء في أي حوار، هذا الأخير يبدو مبهما ويطرح السؤال،ما المغزى منه أصلا إذا كان مخرجه محدد سلفا أي إنتخاب رئيس، هذا الهدف يحتاج رأسا إلى إنتخابات وليس حوار، حوار من مع من ولماذا أصلا،  في نظر الجيش، حسب خطابه الأخير أن المسألة باتت منتهية والشعب حقق مطالبه، العهدة الخامسة أقبرت، والعصابة في السجن والعدالة تنفذ مهامها معتبرة أن شروط لجنة الحوار المسبقة بمثابة إملاءات غير مقبولة، وهذا قد يكون بمثابة قرار نهاية جولة من الحوار قبل بدايته، في نظر السلطة الآن وكثير من مواليها الهدف الأساسي هو فقط إنتخاب رئيس في إطار الدستور "الحالي" ليواصل مسيرة الوطن،  لكن هل هذا هو مطلب الحراك فعلا، الحراك في شهره السادس، لم يخفت لم يغير من شعاه الأساسي الذي أطلقه شاب مغمور في لحظة تاريخية بعبارة جزائرية بحته يحاول العالم كله اليوم تفكيك رموزها الثقافية #ترحلوقاع. جزائرية المعنى وعالمية الرمز، ت، لما فيها من مضمون سياسي اجتماعي ثقافي يعبر عن الأوان في التغيير الجذري والقطيعة النهائية مع سيرورة لم تعد لتبقى في الجزائر مهما كانت مبرراتها المحافظاتية.
في خضم المعظلة السياسية التي تفجرت بمناسبة "العهدة الخامسة"إكتشف الجزائريون مهزلتهم الجماعية خلال عشريتين من التراجع السياسي والأخلاقي والفكري مع بحبوحة مالية عارضة قبل الجميع بفتاته منها، وكلنا كنا مشاركون، من قريب أو بعيد، عدى بعض لقوى النيرة التي كانت تنبه لما كان يحاك بنا.
أما الآن، بعد تحقيق المطالب الأولى السياسية والحقوقية، يبدو أن مطلب الجزائريين بات أعمق وأشمل من هذا، هل هو متعلق بالسياسة أم بالمطالب الاجتماعية والاقتصادية للأفراد والجهات ، هل هو صراع بين "الأعراق" كما يراد تصويره، بين عرب وأمازيغ ، وشمال وجنوب، ....؟ وهذا الصراع الواهي والموهوم هو ما يتم الأستثمار فيه اليوم، لتصوير وهم خرافي وتخويف للجزائريين من بعضهم البعض. 
الحراك في الجزائر اليوم في إعتقادي، ليس هذا أبدا، أصل الخلاف هو بين الحداثة والتخلف، بين التوجه لبناء الدولة الديمقراطية الحديثة بكل معنى الحداثة والديمقراطية والتطور العلمي والثقافي والمشاركة مع جميع أبناء الأمم الحرة في بناء عالم معاصر يحترم حقوق البشر والمساواة بينهم ولهذا الطرح أنصاره ومناضلوه، حتى وإن تم إتهامهم بالعمالة لقوى ودول معينة وبين قوى إجتماعية وثقافية ومحليةمخلصة لأفكارها وثوابتها التي لاتتزعزع، لكنها في الوقت نفسه ضحية أفكار باتت إديولوجية كبلت قوى أبنائها وبناتها للإنخراط في مجال حر واعد يحترم الثوابت ويناظل للتقدم والتطوير والانخراط غي مسار العالم الحر،  حراك الجزائر سادتي اليوم هو بين قوى المحافظاتية مع قوى التغيير الراديكالي نحو الأفضل، وليست بين مؤسسة أو أخرى، هو صراع وجدل ينم على مجتمع حي يريد حل المعضلة بين الحداثة والرجعية.
 

 

شوهد المقال 371 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

ز***&م في 03:52 19.08.2019
avatar
نطلب من وزير التربية ان يتفقد نقيص قبل الدخول المدراسية وتشديد علي مديريات التربية الوطنية ومفتشين العامين وهد لتفقد المدراس ودراسة كل نقيص وهد لتكون دخول المدراسي جيد من كل نوحي التعليمة وتكفل بفئية المعوزة لوزم المدراسية ومنحة المدراسية ونطلب من وزير الدخلية ان يائمر الولاة العمل مع كل البلديات القطر الوطنية مع حتجاجت الاخيرة تكفل بمطلب موطنية والاستعمل مزنية تكملية في كل الولايات وهد الاستمرار مشريع الدولة في جميع الحلات وتحي جزائر وشكر

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ العلاقات الإنسانية بين الازلية و الوضعية

علاء الأديب على الرغم من كثرة العلاقات الإنسانية التي تربط الناس ببعضهم و على الرغم من تنوع الأواصر التي تتميز بها تلك العلاقات إلا أن التصنيف
image

سعيد خطيبي ـ عزيزي خالد

 سعيد خطيبي    عزيزي خالد،أعجز عن تصديق ما حدث! لا تزال في السّجن؟ حُكم عليك بعامين؟ هل هذه مسرحيّة عبثيّة؟أنت تحتاج إلى ورق وقلم، كاميرا ولابتوب، كي
image

محمد هناد ـ الجزائر ...ثلاثة أطراف مسؤولة عن الأزمة

د. محمد هناد    تمر الجزائر بأزمة حادة متعددة الجوانب، بما في ذلك على مستوى التربية والأخلاق. بطبيعة الحال، هذه الأزمة ليست وليدة اليوم بل
image

طارق السكري ـ عندما نَـ/ تبكي الأوطان

طارق السكري             في أعماقي ! أشجارٌ ماطرةٌ تبكي جدرانٌ تشربُ أنفاسي لا أدري! تركض بي .. تبكي أنهارٌ مذ نبت الحزنُ على نافذتي سُحُباً
image

عثمان لحياني ـ سبعة أشهر ..كلام لا بد منه ..الإعلام في الجزائر

عثمان لحياني  في 23 فبراير الماضي صدر بيان لمجلس الوزراء تَضَمن " تكليف رئيس الجمهورية للحكومة بتسوية الوضعية القانونية للقنوات المستقلة حتى تتكيف مع قانون السمعي
image

الجنرال عبد العزيز مجاهد ّ مديرا للمعهد العالي للدراسات الاستراتجية الشاملة " خبر صادم

عثمان سابق  عبد العزيز مجاهد مديراً عاماً للمعهد العالي للدراسات الإستراتيجية الشاملة.. اللهم لا حسد.. لكن بصراحة الخبر "صادم".. أن يكونَ مستشارا أمنياً قد
image

عبد الجليل بن سليم ـ سلطة الحراك بين Stanley Milgram و Miguel Benasayag

 د. عبد الجليل بن سليم  بعد مرور القوة التي عملها النظام و تعيينه للرئيس بعد إنتخابات 12/12, الحراك (هنا أتكلم على الحراك كسلوك و ليس
image

العربي فرحاتي ـ فلسطين المشكلة ...وكيف تواجهنا

 د. العربي فرحاتي  تواجه إسرائيل كعصابة مغتصبة للحقوق الفلسطينية منذ أن ورطها الانجليز فيها واستوطنوها في أرض غير أرضها. بموجب وعد بلفور؛ مشكلتها مع المقاومة
image

نجيب بلحيمر ـ الواقعية بعين مهزوم

نجيب بلحيمر  مع كل قرار ظالم، مع كل خطوة تخطوها السلطة على الطريق الخطأ يخرج علينا العقلانيون والواقعيون بمحاكمات لا تقل قساوة عن تلك التي
image

ناصر جابي ـ الدستور الجزائري: العيوب والتحديات القديمة نفسها

د. ناصر جابي  لم يكن الجزائريون محظوظون مع دساتيرهم منذ الاستقلال، لا في طريقة إعدادها ولا في التحديات التي تصادفها كوثيقة أساسية، يفترض فيها

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats