الرئيسية | الوطن السياسي | ناصر جابي ـ السودان والجزائر،قراءة سريعة

ناصر جابي ـ السودان والجزائر،قراءة سريعة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.ناصر جابي 

 

 

المقارنة مع الحالة السودانية فرضت نفسها على الجزائريين هذه الايام بعد التوصل الى اتفاق لتقسيم السلطة بين العسكر والقوى السياسية المنظمة للحراك الشعبي كجزء من دورة ثانية لحراك استفاد كثير من تجارب التغيير السياسي التي عرفتها المنطقة العربية وهو يركز على السلمية والطابع الشعبي والوطني لهذا الحراك الذي يملك حظوظ كبيرة في النجاح وتحقيق مطالبه .
رغم ما يجعل الحالة السودانية مختلفة نسيبا على الاقل كالوضع الاقتصادي الاكثر من صعب مقارنة بالجزائر والتدخل الاجنبي الاكثر سفورا في الحالة السودانية .
من نقاط الاختلاف الاساسية الاخرى ما يميز مؤسسةالجيش في الحالتين فنحن امام جيش موحد ومنضبط في الحالة الجزائرية عكس الحالة السودانية التي تمكنت مليشيات عسكرية من اختراق المؤسسة العسكرية نتيجة الحالة الامنية المتدهورة في هذا البلد وهو ما فرض على طرفي النزاع التوافق على مرحلة انتقالية طويلة يتم خلالها العمل على استقرار ملايين السودانيين الذين فرضت عليها الحروب الاهلية في عدة مناطق النزوح من مناطق سكناهم ،مما يعطل حتما اجراء انتخابات قبل مدة معقولة تم التواقق عليها ، لانه لا يمكن تصور اجراء انتخابات في حالة حرب اهليةلازالت قائمة حتى الان في اكثر من منطقة بالبلاد. 
من ايجابيات الحالة السودانية التي لا تتوفر بالقدر الكافي عندنا هو مستوى التنظيم السياسي والنقابي الموجود في الحالة السودانية .في بلد عرف عبر تاريخه حضور قوي لنخبه السياسبة الحزبية والنقابية مقارنة بتواضع حضورها عندنا رفم قناعتي اننا لم نعرف حتى الان كما هي عادتنا التسويق لما يحصل عندنا ولازلتا مقصرين في الكتابة والتحليل والتواصل مع العالم الخارجي حوله حتى عندما يكون جميلا وقويا كما هو حراكنا.
هذه المقارنة القصيرة لا تصح اذا لم نشر الى ما يميز الحالة السودانية فكريا وسياسب ما دمنا نتحدث عن الجوانب التنظيمية وما يفترضه من دورللنخب مقارنة باوضاعنا.
ما يميز الحالة السودانية ولا نجده في الحزائر هو اننا امام ثورة شعبية قامت ضد نظام سياسي -عسكري سيطرت عليه مدارس اسلامية قريبة من التيار الاخواني انطلقت مع مدرسة حسن الترابيي الذي استعمل ضباط الجيش وقيادته لانجاز تجربة سياسية قسمت البلدواضطهدت السودانيين وافسدت في الارض باسم الاسلام. 
النتيجة كانت هذه الثورة الشعبية التي تريد القطيعة مع هذا الاستعمال للدين في الشأن السياسي وهي تركز على مطلب الدولة المدنية. 
خاصية فكرية وسياسية سودانية لا نجدهافي اي حالة عربيةحتى الان نتيجةماميز اتجربة السودانية مع الاسلام السياسي في تحالفه مع العسكر لمدة ثلاث عقود كانت احدى نتائجها المباشرة استفحال ظاهرة الحروب الاهلية وتقسيم البلد واستشراء الفساد . 
موقف من الاسلام السياسي عبر عن نفسه بوضوح في نص الوثيقة التي تم امضائها بين المؤسسة العسكرية وممثلي الحراك التي يمكن العودة الى تفاصليها لفهم هذا التميز السوداني المطالب بدولة مدنية والقبول بالتنوع الثقافي والديني والعرقي الذي ميز ابناء هذا البلد الطيب والذكي  هنيئا للسودانيين في انتظار ان نلتحق نحن بهذا المسار الناجح .

 

شوهد المقال 198 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

خليفة عبد القادر ـ الحراك لا يجب أن يتوقف، ولن يتوقف

أ.د .خليفة عبد القادر  من أروع ما سمعت من التحليلات السوسيولوجية الجادة حول الحراك الوطني في الجزائر، كونه موجة عاتية قادمة من أعماق المجتمع
image

نجيب بلحيمر ـ مأزق الانتخابات وفسحة نوفمبر

نجيب بلحيمر   خمسة أيام وتنقضي فترة إيداع ملفات الترشح للانتخابات الرئاسية التي تريد السلطة تنظيمها يوم 12 ديسمبر، وإلى حد الآن كل الوجوه التي
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats