الرئيسية | الوطن السياسي | نجيب بلحيمرـ حتمية النصر

نجيب بلحيمرـ حتمية النصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

كيف يمكن لمن يصر على احتلال شوارع العاصمة بشاحنات الشرطة وعناصرها، ويغلق ساحات المدينة في وجه الجزائريين، ويمنع المواطنين من دخول عاصمة بلادهم أن يكون جادا في الدعوة إلى الحوار ؟ هذا سؤال قفز إلى ذهني وأنا أشاهد تلك الطريقة المشينة التي استعملت في التضييق على المتظاهرين، والخلاصة التي كانت أقرب إلى ذهني مرة أخرى ان كل ما يقال في الخطاب الرسمي سواء جاء باسم رئاسة الدولة أو قيادة الأركان، هو مجرد مراوغات كلامية، وأن ما يجب أن نركز عليه هو الأرض وما يقوله من يصرون على النزول كل جمعة للتذكير بأصل المشكلة وهو هذا النظام الفاسد الذي انتهت صلاحيته، وبالحل الذي هو التغيير الجذري والحقيقي الذي يفضي إلى بناء نظام جديد، ويطلق عملية جدية لبناء دولة الحق والقانون.
لا يزال الرهان على الوقت ليخمد الثورة السلمية الورقة الأبرز في يد نظام عاجز عن صياغة وتمرير وتسويق أي خطة مقبولة، فالشارع هنا متقد، ومتحفز، ومستعد لإحباط كل مشروع مرواغة، والثقة في النخب المرتبطة بالنظام مفقودة تماما، والوجوه المستهلكة من زبائن النظام تعمق أزمة الثقة هذه عندما تحاول أن تختفي وراء وجوه جديدة أو نظيفة لتمرير مشاريع السلطة فيسقط الجميع في الامتحان وتجد السلطة نفسها وحيدة عارية في مواجهة شارع حريص على ألا يضيع الفرصة التاريخية وأكثر حرصا على الهدف الذي من أجله جاء 22 فيفري.
الشرطة ستخلي الشوارع بعد جمعة أخرى أثبتت أن الثورة السلمية بخير وعودها يشتد، ستختفي الشاحنات القبيحة لتفسح المجال للمحتفلين بنصر الفريق الوطني ( كلنا نتمنى أن يتحول إلى حقيقة بعد ساعاتين من الآن)، وستخرج كاميرات الصحافة التي وصفها المتظاهرون مرة أخرى بالشياتين لنقل أفراح "الشعب"، فالشعب الذي يخرج للتظاهر مسيس ولا تحبه السلطة وإعلامها العمومي والخاص، بل هي تريد شعب الكرة الذي يرقص ويحتفل، لكن الذين تظاهروا اليوم ذكروا الجميع بأنهم يناصرون المنتخب، ويتمنون الفوز بالكأس ( نجيبوا الكحلوشة وانحوا لحنوشا )، لكنهم يذكرون من يعنيه الأمر ( ما يهمناش البالون خاوتنا في السيلون) والأهم من هذا ( لاكوب دافريك تخلاص والحراك ما يخلاصش).
الجزائريون يحبون الفريق الوطني لكنهم أنهوا، وإلى الأبد، عهد استعمال كرة القدم لإلهائهم، بل إن الفريق الوطني صار رمزا للثورة السلمية يمثلها وينسب إليها إنجازاته، ونحو شبابها يطلق لاعبوه ومدربه رسائلهم المليئة بالإعجاب والتقدير، وفي المقابل يقف النظام الذي يعيش خارج حركة التاريخ، وإعلامه الرديء، يحاولان مرة أخرى استغلال هذه الروح الوطنية المتقدة للتغطية على الأهم لكن دون جدوى، فالعجلة دارت ولن تعود إلى الوراء، والثورة مستمرة ونصرها حتمية تاريخية.

 

شوهد المقال 362 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان ـ شهقةُ الكرملْ

عادل السرحان                ياأبتِ خذ قلبي وامنحني قلبك وإن كان عليلاًسأحيا به ... حتماً سأحيا حبك كالربيع وأنى لزهرةٍ أن تموت حين يغشاها الربيعخذ قلبي الفتي
image

عادل البشراوي ـ قرابين هولاكو

عادل البشراوي عندما جهز جورج بوش الإبن قوات التحالف للحرب على الإرهاب قبل عقد ونيف فاستحل أفغانستان والعراق، كان يقول أن الرب تحدث معه وأمره بذلك
image

عماد بوبكري ـ ما وراء ملف الصحراء الغربية في الحسابات الجيوسياسية الإقليمية و الدولية

عماد بوبكري  أنا من اللذين يعتقدون أن ملف الصحراء الغربية خرج من الحسابات الضيقة و المناواشات الجزائرية المغربية الضيقة ليدخل و بصفة دائمة كقضية مربوطة حتميا
image

سعيد لوصيف ـ التفكير في المجتمع الجزائري المعاصر

د . سعيد لوصيف  يعتبر التفكير في المجتمع الجزائري و ظواهره النفسية الاجتماعية نشاط شيّق و شاق في الوقت ذاته: شيّق لأنّه يسمح للباحث
image

نجيب بلحيمر ـ مرض تبون.. مأزق السلطة وفرصتها

نجيب بلحيمر  حديث "الفراغ" يهيمن على ما يكتب ويقال عن الجزائر. هنا وفي الخارج أيضا، فرنسا تحديدا التي يرانا بعيونها جزء كبير من العالم، تجري المقارنات
image

العربي فرحاتي ـ الساركوزية والماكرونية..والحراك

د. العربي فرحاتي  بدافع التلهية سبق لساركوزي أن أثار قضية الاعتراف بجرائم الاستعمار باعتبارها قضية الشعب الجزائري وهو كلام استهوى الكثير من مثقفينا فأثاروها كما لو
image

نجيب بلحيمر ـ الفراغ.. مرض النظام المزمن

نجيب بلحيمر   “سمعنا دعوات لإلغاء الإستفتاء، فإننا إذا فرضنا جدلا بالتسليم بتلك الحجج وفي إطار وفاق وطني بين الشركاء في الساحة الوطنية بضرورة إلغاء الدستور
image

عادل السرحان ـ جنوبي أنا

عادل السرحان                ومذ ولدتُ رضعتُ حروف المحبّةمن صدر أمّي وأول مانطقت به (حبوبي)تشرق شمسي من سعف النخيل وتغرب خلف خطوط الكهرباءفي الأفق الخجولتعلّمتُ البكاء قبل الولادة وحين خرجت
image

فضيلة معيرش ـ مرآب في بيت أبي

فضيلة معيرشأدمن الصمت على عتبات الماضي دون ما يد حانية تخفف من أعباء شكواه، تزوج منذ أكثر من عشرين سنة وهاهو عبد الباقي يقترب
image

أحمد سليمان العمري ـ سياسات عقيمة ورسومات لا تختلف عنها

أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف«إنّا كفيناك المستهزئين الذين يجعلون مع الله إلها آخر». هل الرسوم الكاريكاتورية المسيئة لرسول الأمّة حريّة تعبير أم استفزاز صريح لشريحة كبيرة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats