الرئيسية | الوطن السياسي | نجيب بلحيمرـ حتمية النصر

نجيب بلحيمرـ حتمية النصر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نجيب بلحيمر

 

 

كيف يمكن لمن يصر على احتلال شوارع العاصمة بشاحنات الشرطة وعناصرها، ويغلق ساحات المدينة في وجه الجزائريين، ويمنع المواطنين من دخول عاصمة بلادهم أن يكون جادا في الدعوة إلى الحوار ؟ هذا سؤال قفز إلى ذهني وأنا أشاهد تلك الطريقة المشينة التي استعملت في التضييق على المتظاهرين، والخلاصة التي كانت أقرب إلى ذهني مرة أخرى ان كل ما يقال في الخطاب الرسمي سواء جاء باسم رئاسة الدولة أو قيادة الأركان، هو مجرد مراوغات كلامية، وأن ما يجب أن نركز عليه هو الأرض وما يقوله من يصرون على النزول كل جمعة للتذكير بأصل المشكلة وهو هذا النظام الفاسد الذي انتهت صلاحيته، وبالحل الذي هو التغيير الجذري والحقيقي الذي يفضي إلى بناء نظام جديد، ويطلق عملية جدية لبناء دولة الحق والقانون.
لا يزال الرهان على الوقت ليخمد الثورة السلمية الورقة الأبرز في يد نظام عاجز عن صياغة وتمرير وتسويق أي خطة مقبولة، فالشارع هنا متقد، ومتحفز، ومستعد لإحباط كل مشروع مرواغة، والثقة في النخب المرتبطة بالنظام مفقودة تماما، والوجوه المستهلكة من زبائن النظام تعمق أزمة الثقة هذه عندما تحاول أن تختفي وراء وجوه جديدة أو نظيفة لتمرير مشاريع السلطة فيسقط الجميع في الامتحان وتجد السلطة نفسها وحيدة عارية في مواجهة شارع حريص على ألا يضيع الفرصة التاريخية وأكثر حرصا على الهدف الذي من أجله جاء 22 فيفري.
الشرطة ستخلي الشوارع بعد جمعة أخرى أثبتت أن الثورة السلمية بخير وعودها يشتد، ستختفي الشاحنات القبيحة لتفسح المجال للمحتفلين بنصر الفريق الوطني ( كلنا نتمنى أن يتحول إلى حقيقة بعد ساعاتين من الآن)، وستخرج كاميرات الصحافة التي وصفها المتظاهرون مرة أخرى بالشياتين لنقل أفراح "الشعب"، فالشعب الذي يخرج للتظاهر مسيس ولا تحبه السلطة وإعلامها العمومي والخاص، بل هي تريد شعب الكرة الذي يرقص ويحتفل، لكن الذين تظاهروا اليوم ذكروا الجميع بأنهم يناصرون المنتخب، ويتمنون الفوز بالكأس ( نجيبوا الكحلوشة وانحوا لحنوشا )، لكنهم يذكرون من يعنيه الأمر ( ما يهمناش البالون خاوتنا في السيلون) والأهم من هذا ( لاكوب دافريك تخلاص والحراك ما يخلاصش).
الجزائريون يحبون الفريق الوطني لكنهم أنهوا، وإلى الأبد، عهد استعمال كرة القدم لإلهائهم، بل إن الفريق الوطني صار رمزا للثورة السلمية يمثلها وينسب إليها إنجازاته، ونحو شبابها يطلق لاعبوه ومدربه رسائلهم المليئة بالإعجاب والتقدير، وفي المقابل يقف النظام الذي يعيش خارج حركة التاريخ، وإعلامه الرديء، يحاولان مرة أخرى استغلال هذه الروح الوطنية المتقدة للتغطية على الأهم لكن دون جدوى، فالعجلة دارت ولن تعود إلى الوراء، والثورة مستمرة ونصرها حتمية تاريخية.

 

شوهد المقال 195 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

يسين بوغازي ـ من الطغم الكلاسيكية الى طغم ما بعد الحراك؟

يسين بوغازي  ليس سهلا  هذا التناول على الاطلاق ، لكني سأخوض فيه مستعينا بتحولات جديدة للكثير من المفاهيم  التي غدت تنطبق على كيانات لم
image

محمد هناد ـ بعد 12/12، لن تقوم الساعة ! سلمية... سلمية ! حذار من اعتراض سبيل من أراد التصويت !

 د. محمد هناد    إن جرت الانتخابات كما هو مقرَّر لها، ستكون نسبة المشاركة فيها مخزية، لكن أبواق السلطة قد بدأت تستعد للرد على
image

ستار سامي بغدادي ـ ايران مستمرة في اذية العراق

ستار سامي بغدادي   ليس في ثقافتي شيءّ من الكراهية صديقتي ، لم تُعلمني إياها أمي ، ولم يكن أبي يسمح بذكرها فنسيتها تماماً ..الحب وحده
image

نجيب بلحيمر ـ وحدها السلمية ستقبر نظام العنف

نجيب بلحيمر  كثير من الدروس تتهاطل علينا هذه الأيام، يدور معظمها حول حرية الرأي، والديمقراطية، ونبذ العنف، أما المناسبة فهي تصاعد أشكال الرفض
image

نهاد مرنيز ـ الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة"

 نهاد مرنيز   الصحافة الجزائرية هي صحافة "قُروب الساعة" بامتياز كما سماها زميلي محمد دلومي ...لا تُفرق بين قراءة أسئلة جاهزة من ورقة يُكرر ترديدها
image

مروان الوناس ـ عارنا الإعلامي في الجزائر

 مروان الونّاس  قبل أسبوعين اضطرَّ المفكر عزمي بشارة إلى تخصيص حلقة كاملة للحراك الجزائري، بعد حلقة سابقة من برنامج بثّه التلفزيون العربي، تناول
image

شويحة سليمان ـ الحل لقلـب الوضع الراهن لصالح الشعب !

شويحة سليمان   في ظل مخرجات السلطة المستقلة للإنتخابات والتي أفرزت ترشيحاتها عن خمس مرشحين كانوا في الأمس القريب يسبحون بحمد النظام وفي ظل تجاذب وتنافر بين
image

محمد محمد علي جنيدي ـ البحث عن بقايا إنسان

محمد محمد علي جنيدي- مصر          في بُحُورِ الدُّجَى غارِقٌ في أقْصَى الْألَم فى بِلادِ النُّهَى باحثٌ عَنْ
image

فوزي سعد الله ـ مدينة الجزائر العثمانية...الديار والقصور...بالأرقام

فوزي سعد الله   في تلك الحقبة العثمانية من تاريخ الجزائر، التي يصفها بعض "المتنورِّين" في داخل وخارج البلاد بـ: "الظلامية"، كانت عملية إعمار المدينة "المحروسة
image

السعدي ناصر الدين ـ المارتنيكي سفير الجزائر فرانز فانون

السعدي ناصر الدين   في امتحان البكالوريا عام 1973 ـ مادة الفلسفة كان السؤال " قال فرانتز فانون : ان طبقة الفلاحين هي الطبقة الثورية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats