الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رضوان بوجمعة 

 

 

ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.
هذا الوعي سيترك أثرا، ويحدث القطيعة مع كل القيادات الحزبية التي تتاجر بالإسلام، وتتشدق بالوطنية، وتدعي الحداثة، وهي في ممارستها لا تمت بصلة إلى روح الإسلام، ولا إلى حب الوطن ولا إلى فلسفة الحداثة.
هذه القيادات الحزبية التي في غالبيتها الساحقة هي امتداد لمنطق السلطة، وتابعة لمخابرها، وتعيد إنتاج المنظومة داخل أحزابها وبشكل أبشع في بعض الأحيان مما تقوم به أجهزة السلطة.
هذه الأجهزة الحزبية، منذ بداية الثورة السلمية، تختفي تارة وتحاول ركوب الثورة تارة أخرى، وفي كل مرة تعطي مؤشرات التخبط.. وهو تخبط مرتبط عضويا بتخبط السلطة، لأن غالبية هذه الأجهزة الحزبية ألفت السير سياسيا وفق ورقة طريق تحددها المخابر المظلمة، بشكل يعطي لكل واحدة منها مجالا تتاجر به بغاية إعطاء انطباع بوجود تعددية، بين من يرفع راية الإسلام، ومن يتاجر براية الوطنية، ومن يحمل راية الحداثة، وهي في واقع الأمر لا تقوم بإنتاج الأفكار بل تسعى لإنتاج نصوص تهدف لصناعة الخلافات وتأجيج صراعات تمنع بناء التوافقات لبناء الدولة وحماية الأمة.
هذه الأجهزة الحزبية أصبحت اليوم لا تشكل جدارا أمام طموحات الثورة السلمية فقط، بل تساهم في زرع الألغام في طريق استمرارية الأمة وتماسك نسيجها الاجتماعي، لأن صناعة الفرقة والتقسيم والتأجيج في المجتمع هي مسألة نسقية بالنسبة لها، وبقاء منظومة الحكم الحالية وتجديدها هو شرط أساسي لضمان بقائها.
فبين قيطو البديل الديمقراطي الذي يرتبط الكثير من قياداتها بجزء من عصب المنظومة، وقيطو ندوة الحوار الذي ضم قيادات أخرى من تيارات تحمل تسميات أخرى من المؤكد أنها على علاقة بشبكات وعصب وعصبيات أخرى، يبقى المجتمع بكل تنوعاته الاجتماعية والعمرية والمهنية والفكرية اليد في اليد منذ 22 فيفري الماضي، ويسير في طريق دفن كل المنظومة وغرس بذور الوعي السياسي والوطني الجديد الذي يبني الدولة ويوحد الأمة ويقطع نهائيا مع العصب والعصبيات وانتخابات الكوطة وتعيين الرؤساء.
إنها الجزائر الجديدة التي لا يمكن أن تبنيها الآليات والقواعد والقيادات الحزبية القديمة التي صنعتها مخابر بلخير وتوفيق واسماعيل العماري ومحمد تواتي، لأن هذه القيادات تابعة لمنطق الغلق والشقاق والنفاق، والأمة الجزائرية اليوم تسعى لبناء المجتمع المفتوح، والصريح والمتسامح.
 
ملاحظة :
سنقوم بنشر سلسلة الجزائر الجديدة للدكتور رضوان بوجمعة وهذا المقال كان رقم 44 
 

 

شوهد المقال 448 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

محمد يزيد في 01:09 11.07.2019
avatar
الجزائر اليوم محتاجة لخادمي الناس بدلا للنهابين بمختلف ألوان الطيف

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ ألْغازُ الغازِ : رؤية مختلفة

 أ.د. وليد عبد الحي  في الوقت الذي انصرفت أغلب التحليلات لخيط العلاقة الجديد بين مصر والأردن وإسرائيل في قطاع الطاقة وتحديدا الغاز، فإني لا أعتقد
image

زهور شنوف ـ جزائريات..

زهور شنوف  لا أحب الكتابة عن الإنسان بوصفه "جنسا".. مرارا عُرضت علي كتابة مقالات عن "المرأة الجزائرية" وشعرت ان الأمر ثقيل.. "كتابة على أساس الجنس"! الامر
image

العربي فرحاتي ـ ندوة العائلات المعذبة للسجناء السياسيين في الجزائر ..28 سنة بركات

 د. العربي فرحاتي  في هذه اللحظات من يوم (١٨ جانفي ٢٠٢٠ ) تجري في مقر جبهة القوى الاشتراكية (الافافاس) بالعاصمة فعاليات ندوة "بعنوان " ٢٨
image

محمد الصادق مقراني ـ الشيخ سليمان بشنون عالم زاهد ألف أكثر من 20 كتابا كرس 7 عقود من العطاء في مجال العلم و الإصلاح

محمد الصادق مقراني سليمان بشنون مجاهد و كاتب  من مواليد 6 ماي 1923 براس فرجيوة خرج من رحم الحياة الريفية عائلته تنتمي الى قبيلة بني عمران
image

سعيد لوصيف ـ الثورة و التوافق المجتمعي الذي يستشف من المسيرات...

د. سعيد لوصيف   مرّة أخرى تثبت الثورة في أسبوعها 48 ، أنّها ثورة تتجاوز كل الاختلافات، و أن القوى المجتمعية الفاعلة فيها، بالرغم
image

صلاح باديس ـ كُلّنا ضِدَّ الجلّاد... ولا أحدَ مع الضحية ..سجناء التسعينات ..

 صلاح باديس   بالصُدفة... وصلني رابط فيديو تتحدّث فيه امرأة شابّة عن والدها السّجين منذ تسعينات القرن الماضي. "سُجناء التسعينات" هذا الموضوع الذي اكتشفه الكثيرون
image

وفاة الدكتور عشراتي الشيخ

 البقاء لله.توفي اليوم والدي د. عشراتي الشيخ عن عمر يناهز 71 سنة بعد مرض عضال ألزمه الفراش.عاش عصاميا متشبعا بعروبته متشبذا بأصله بدأ حياته في
image

فوزي سعد الله ـ أول مستشفى في مدينة الجزائر خلال الحقبة العثمانية أُنجِز قرب باب عزون...

فوزي سعد الله   عكْس ما رددته المؤلفات الغربية والفرنسية على وجه الخصوص طيلة قرون زاعمة عدم وجود مستشفيات في مدينة الجزائر العثمانية وفي هذا البلد
image

وليد عبد الحي ـ تركيا والتمدد الزائد

 أ.د. وليد عبد الحي  هل يمكن تطبيق نظرية المفكر الامريكي بول كينيدي حول " التمدد الزائد" على القوى الاقليمية في الشرق الأوسط (غرب آسيا)
image

سعيد لوصيف ـ تصويب "ساذج" لتفادي زنقة لهبال...

د. سعيد لوصيف  اعذروا سذاجتي... واعذروا ما قد يبدو أنه تطرفا في الموقف... لكن الامر الذي انا اليوم متيقن منه، هو أنني لست

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats