الرئيسية | الوطن السياسي | رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. رضوان بوجمعة 

 

 

ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.
هذا الوعي سيترك أثرا، ويحدث القطيعة مع كل القيادات الحزبية التي تتاجر بالإسلام، وتتشدق بالوطنية، وتدعي الحداثة، وهي في ممارستها لا تمت بصلة إلى روح الإسلام، ولا إلى حب الوطن ولا إلى فلسفة الحداثة.
هذه القيادات الحزبية التي في غالبيتها الساحقة هي امتداد لمنطق السلطة، وتابعة لمخابرها، وتعيد إنتاج المنظومة داخل أحزابها وبشكل أبشع في بعض الأحيان مما تقوم به أجهزة السلطة.
هذه الأجهزة الحزبية، منذ بداية الثورة السلمية، تختفي تارة وتحاول ركوب الثورة تارة أخرى، وفي كل مرة تعطي مؤشرات التخبط.. وهو تخبط مرتبط عضويا بتخبط السلطة، لأن غالبية هذه الأجهزة الحزبية ألفت السير سياسيا وفق ورقة طريق تحددها المخابر المظلمة، بشكل يعطي لكل واحدة منها مجالا تتاجر به بغاية إعطاء انطباع بوجود تعددية، بين من يرفع راية الإسلام، ومن يتاجر براية الوطنية، ومن يحمل راية الحداثة، وهي في واقع الأمر لا تقوم بإنتاج الأفكار بل تسعى لإنتاج نصوص تهدف لصناعة الخلافات وتأجيج صراعات تمنع بناء التوافقات لبناء الدولة وحماية الأمة.
هذه الأجهزة الحزبية أصبحت اليوم لا تشكل جدارا أمام طموحات الثورة السلمية فقط، بل تساهم في زرع الألغام في طريق استمرارية الأمة وتماسك نسيجها الاجتماعي، لأن صناعة الفرقة والتقسيم والتأجيج في المجتمع هي مسألة نسقية بالنسبة لها، وبقاء منظومة الحكم الحالية وتجديدها هو شرط أساسي لضمان بقائها.
فبين قيطو البديل الديمقراطي الذي يرتبط الكثير من قياداتها بجزء من عصب المنظومة، وقيطو ندوة الحوار الذي ضم قيادات أخرى من تيارات تحمل تسميات أخرى من المؤكد أنها على علاقة بشبكات وعصب وعصبيات أخرى، يبقى المجتمع بكل تنوعاته الاجتماعية والعمرية والمهنية والفكرية اليد في اليد منذ 22 فيفري الماضي، ويسير في طريق دفن كل المنظومة وغرس بذور الوعي السياسي والوطني الجديد الذي يبني الدولة ويوحد الأمة ويقطع نهائيا مع العصب والعصبيات وانتخابات الكوطة وتعيين الرؤساء.
إنها الجزائر الجديدة التي لا يمكن أن تبنيها الآليات والقواعد والقيادات الحزبية القديمة التي صنعتها مخابر بلخير وتوفيق واسماعيل العماري ومحمد تواتي، لأن هذه القيادات تابعة لمنطق الغلق والشقاق والنفاق، والأمة الجزائرية اليوم تسعى لبناء المجتمع المفتوح، والصريح والمتسامح.
 
ملاحظة :
سنقوم بنشر سلسلة الجزائر الجديدة للدكتور رضوان بوجمعة وهذا المقال كان رقم 44 
 

 

شوهد المقال 90 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

محمد يزيد في 02:09 11.07.2019
avatar
الجزائر اليوم محتاجة لخادمي الناس بدلا للنهابين بمختلف ألوان الطيف

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats