الرئيسية | الوطن السياسي | العربي فرحاتي ـ خطاب بن صالح ..شارح خطابات صالح..

العربي فرحاتي ـ خطاب بن صالح ..شارح خطابات صالح..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. العربي فرحاتي 
 
سمعت الخطاب من أوله إلى آخره ..وإذا كان لي أن أصفه.. فأقول أنه خطاب شارح لخطابات الثكنات التي اعتاد الشعب سماعها يوم الثلاثاء والاربعاء ..هو خطاب الإصرار على المسار الانتخابي كحل وحيد ولا مسار غيره لتفادي المخاطر ..والحوار هو السبيل الوحيد الذي يقودنا إلى التدابير اللازمة لتنظيم الرئاسات بشفافية مما يجعلنا نصفه أيضا بأنه خطاب إقصائي لكل الأطروحات الأخرى الممكنة التي يطرحها الحوار ...ولمح في إطار الشرح إلى مواصفات الشخصيات التي ستتولى إدارة الحوار والهيئة التي ستشرف على تنظيم الرئاسات.. وأكد على أنه سيطرح كل ما يتعلق بالرئاسيات وكل مراحل تنظيمها للنقاش والحوار بما في ذلك الشخصيات والقوانين المنظمة ..وكل هذا الحديث سمعناه وعرفناه كوعود في كل انتخابات البوتفليقية ولا جديد فيها ..وإذا كان في الخطاب ما يمكن أن يغريني هي فقرة التي كررها ..ليؤكد فيها أن المؤسسة العسكرية وكل هياكل الدولة سوف لن تتدخل في الحوار وستبقى على الحياد التام ..وكذلك الإشارة إلى الانفتاح على بعض الشخصيات من الحركة الشعبية ..ولكن عندما أضع هذه المغريات في سياق المشروع الانتخابي المزور تصبح لا قيمة لها في ظل استمرار العصابة ..سيما وأن الخطاب لم يأت على ذكر الحراك الشعبي السلمي وكأنه غير موجود كمطالب تتعلق بالانتقال الديمقراطي وتأسيس الشرعية الشعبية الدائمة واستكمال انجاز ما نقص من بيان نوفمبر " جمهورية شعبية ديمقراطية في إطار المبادئ الإسلامية " ولم يشر الى الحوار الذي بادر به الحراك من خلال المبادرات العديدة وأدار ظهره لها .. ولم يشر لا من قريب ولا من بعيد للمادة ٧ و ٨ من الدستور..كما كرر وبالغ التكرار في التخويف من فزاعة الفراغ الدستوري مبطنة بلغة التهديد إن لم تنخرط الطبقة السياسية في مشروع تحضير الرئاسيات ...
..وعليه فإنني لا أنتظر الذباب الالكتروني والأكاديمي الترويجي ولا انتظر ما ستقرره الاحزاب ولا الشخصيات لاقرر ان المادة ٧ و٨ مغيبتان..ومن وحي مشروع حراك التحرر من الاستبداد ومن استمرار الاستبداد أقرر أن الخطاب لاحدث.. ولا أتردد في الخروج يوم الجمعة ٢٠ لإحياء ذكرى الاستقلال واشارك شعبي في إنجاز مشروع التحرير من الاستبداد ولرفض خطاب الذي سمي بمبادرة هامة من حيث هو اقصائي لبدائل أخرى من المسارات وأشكال الحوار ويتجاهل مطالب الانتقال الديمقراطي بالارادة الشعبية واستعادة الشرعية الشعبية المفقودة.. وسأستمر في رفض فرض الحوار المونولوجي الذي لا يؤدي إلى التغيير الا ذلك التغيير الشكلي داخل النظام ..

شوهد المقال 94 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في
image

نوري دريس ـ منطق الحراك ومنطق المعارضة

د.نوري دريس   بعد أن انسحبت السلطة بشكل رسمي من الحوار، باعتبار نفسها غير معنية به، ولن تشارك فيه، لأنها ( هي الدولة) وأقصى ما يمكن
image

ثامر ناشف ـ تعويذة الحفاظ على الحِراك من اجل الدولة والمجتمع!

د.ثامر ناشف  ان حركية المجتمعات ضمن اطار "عصر الجماهير III" والقدرة على بناء التوجه العام لن يتوقف ولن يستتب الا بمدى انتاج وإحداث
image

يسين بوغازي ـ خوارج الحراك

يسين بوغازي الخوارج عصابة  خرجت على فكرة فسميت بدلالة الخروج اللغوي  خوارجا ،وكانت فئة متدينة  ، أخلص العصب المناصرة  لعلى بن أبي طالب!
image

رضوان بوجمعة ـ أحزاب الغلق و المجتمع المفتوح

د. رضوان بوجمعة   ستولد الجزائر الجديدة بوعي سياسي جديد، وبوعي وطني ذكي يعترف بالاختلاف والتنوع، ويقطع نهائيا مع منطق العصبة والعصبية والشبكة والزمرة.هذا الوعي
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر 20 ..عرس وطني ..الجزائر كلها اهازيج

د.العربي فرحاتي  حسب ما تتناقله وسائل التواصل الاجتماعي تحولت الجزائر اليوم في ٥ جويليا إلى عرس وطني بهيج .. بأهازيج وأغاني الثورة التحريرية التي
image

نجيب بلحيمر ـ إن الذكرى تنفع الثائرين

نجيب بلحيمر   نحن بحاجة إلى ذاكرة قوية لننتبه إلى أهم أساليب النظام في احتواء المطالب, وإفراغها من معانيها, وإدخالها إلى رصيد هذا النظام.نتذكر جيدا عندما كانت

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats