الرئيسية | الوطن السياسي | لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.لعربي فرحاتي 
 
مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا المشروع المأمول بعد إسقاط العصابة ...وتجربة الحراك كشفت للجزائريين أنهم قادرون على تجاوز ما زرعته فرنسا من بذور التفرقة عنصرية وما نشأ من مجتمع صراعي ..وقادرون على إنتاج الوحدة السياسية دون المساس بتنوعه الثقافي من حيث هو خاصية الهوية الجزائرية ترسخت في وجدان الشعب في ظل التأطير الإسلامي للثقافات وتجددت وحدته في ظل بيان نوفمبر الذي وحد الشعب ككيان سياسي وتنوع ككيان ثقافي روحي وأعاد انتاجها في أول انتخابات حرة نزيهة المنقول عليها في التسعينات حيث جمعت بين مهري وايت أحمد وحشاني في صورة فائقة التعبير عن الوحدة الوطنية المتنوعة ثقافيا ...والحراك أعاد تشكيل هذه الصورة الجميلة الرائعة لقيم التآخي والعيش معا في جزائر متنوعة وهي تجربة بمنزلة رسالة قوية لكل مريض ومسكون بالأمراض الثقافية أن الشعب ماض إلى وأد العقل الثقافي الأحادي والمجتمع الصراعي من حيث هي الصيغ والأفكار القاتلة .. الحراك يدفع بنا قدما رغم إثارة الفتن العرقية في الفايسبوك إلى هجرة الاقصاء والعقل الاوحادي ..فلا مرض قاتل للحرية كمرض الاقصاء .. الحراك فرصة ثمينة لنعترف ببعضنا البعض ونفتخر بأننا مجتمع متنوع عرقيا وثقافيا وأن تنوعنا نعمة ولا نقبل أن يتحول إلى نقمة ونواجه كل داع للإقصاء آثم ..وللأسف فبينما كان الشعب الحزائري في حراكه الذي آخا بين أطيافه الثقافية ورفع العلم الوطني متآخيا مع الراية الامازيغية طيلة جمعات الحراك ويستبشر خيرا بحلول عهد جديد لانتعاش كل مكوناته الثقافية ويتجاوز أمراضه الموروثة عن العهد الاستعماري يطل علينا القايد من ثكنة عسكرية كالعادة بوصفه قائد الأركان وقائد السلطة الفعلية بخطاب إقصائي مقيت يحذر من رفع الرايات الثقافية غير الراية الوطنية في المسيرات ويعطي أوامر لتطبيق القانون ولا ندري أي قانون يتحدث عنه والثقافة الأمازيغية مدسترة ومقوننة وقد بذلت لذلك جهود كبيرة لتخطي الأحادية. ولا ندري هل نحن في حرب الرايات ؟؟. أم أن القايد يريد تفكيك وحدة الحراك وانتاج الصراع والفتن ؟؟أم أن القايد يؤسس للتدخل العنفي في الحراك السلمي ؟؟ لا ادري ..؟؟ وإذ أن الجزائريين كلهم يعتزون بالعلم الوطني ويعتبرونه رمز الوحدة الوطنية.. فإن الجزائريين أيضا يحترمون تنوعهم الثقافي ويفتخرون به ويصنعون له رايات .. والشعب يعلم أن هذه الرايات الثقافية مجرد تعبير عن الوجود الثقافي فلا ضرر فيها ولا منها .بل فيها نفع كبير يثري الهوية التاريخية.. ولا يحتاج الشعب إلى من يعطيه درسا في الوطنية ولا يقبل أن تشيطن راياته التي اختارها من وحي ثقافته والتي يشترك فيها مع كل سكان الدول المغاربية حيث ترفع في كل دوله ولا أشكال في ذلك ..وأن محاربة هذه الرايات يعتبرها محاربة لبعد من أبعاد هويته وهو ما يحول الحل الثقافي إلى مشكل ثقافي بعد ان خطت الجزائر خطوات لحلحلة ما لحق بالملف من آثار استعمارية..ويبعث بالتالي الإحساس بالاقصاء والتهميش تخدش كرامة الجزائريين الأمازيغ والعرب على حد سواء..إن هذا الخطاب الاقصائي لا يمكن تفسيره الا وهو عنف على تنوعنا الثقافي .وأعتقد أنه لا يفيد إلا المتطرفين ك -الماك - الانفصالي ..وإذ أننا نأسف من هذا المستوى وتورط رجل يسعى لأن يكون رجل دولة في ثقافة الفايسبوكية والذباب الالكتروني ويسقط في أمراض التاريخ الثقافية الطارئة في العهد الاستعماري ..فاننا نتساءل كيف لقائد الأركان وهو يخاطب الشعب وكانه قائد للسلطة السياسية ان يتجاهل الشعب وهو في حراك ثائر لتغيير نظامه السياسي ويحدثه عن الراية الأمازيغية.. وإذا كان القايد يريد أن يصنع مجدا لمواعيد قادمة بصناعة معارضين ومؤيدين ويختفي وراء الراية الوحيدة الوطنية ويعتقد انه بذلك يصطف مع الباديسيين والنوفمبريين فهو واهم ولعب على الذقون ومنحى عنفي غير مسؤول .. لا يجب أن تصدر من رجالات الدولة..نحن نعترض على كل دعوة للتفرقة ونشر العداوة والبغضاء..فما أحوجنا إلى رجال الدولة فوق هذه الفتن .أتمنى أن يكون هذا الشعار الذي رفعه العرب الجزائريين قد سمعه قائد الاركان ومن يكتب له جيدا .".يزينا فتنة.. القبائل خوتنا.". 

شوهد المقال 239 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

محلب فايزة ـ سوف أقتني الشجاعة

محلب فايزة * تُقَسّم الصفات والأذواق تمام مثلما تُقسَّم الأرزاق والأعمار، فنجد الغني والفقير، ونجد من يغادرنا وليدا، ومن يُعمّر فيرى أحفاد أحفاده... كذلك نجد غني
image

محمد الصادق بن يحي ـ أيها الصحفي كن نحلة ولا تكن دبورا !

محمد الصادق بن يحي " على الرغم من أن النحلة و الدبور ينتميان لنفس العائلة و التي تدعى الأجنحة الغشائية و على الرغم أيضا من
image

نعمان عبد الغني ـ حب المنتخب يسري في دم كل الجزائريين

نعمان عبد الغني *  يسعدني الانتماء للوسط الرياضي كلما قامت الرياضة بدورها الريادي لخدمة الوطن، وأتذكر مرات كثيرة شعرت فيها بالفخر حين أثبتت الرياضة أنها من
image

اليزيد قنيفي ـ سؤال اللغة الإنجليزية...؟

اليزيد قنيفي   أكبر عدد من البشر يستخدمون الانجليزية ليس في أمريكا ولا في أوروبا ..وإنما في الصين الشعبية .400 مليون يستخدمون الانجليزية في الصين ..في الاقتصاد
image

علاء الأديب ـ بين عسر ويسر

د.علاء الأديب            أأبيع نفسي كي أعيش منعّما؟هيهات لو بلغ الجفاف دمائي اني اشتريت بكلّ عمري عزّتيولبست تاج كرامتي وآبائي وسعيت بين الناس ابسط خافقيقبل الكفوف
image

نجيب بلحيمر ـ الثورة السلمية فوق الإنكار

نجيب بلحيمر   تقعدك نزلة برد شديدة وحمى في يوم قائظ في البيت، وتجبرك على متابعة الإعلام الجزائري وكيف يغطي الثورة السلمية، لا أثر للمظاهرات على
image

العربي فرحاتي ـ بين الحكم المدني والحكم العسكري برزخ لا يبغيان

د. العربي فرحاتي  السلطة الفعلية تطور من الشيطنة.. فمن شيطنة شعار " يتنحاو قاع " واتهامه بالشعار "التعجيزي" إلى شيطنة شعار "دولة مدنية ماشي
image

نوري دريس ـ دولة مدنية مقابل دولة قانون

د. نوري دريس  الانزعاج الكبير الذي ظهر على لسان قائد الجيش من شعار "دولة مدنية وليست دولة عسكرية" لا اعتقد أنه يعكس رغبة الجيش في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats