الرئيسية | الوطن السياسي | فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


د.فيصل بوسايدة 
 

 

من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل خطوة:

- هل الهدف هو مرافقة الحراك؟ بمعنى أن الحراك عليه أن يشير وينادي على الأسماء التي يريد أن يراها وراء القضبان، وما هي إلا أيام وأسابيع حتى يتحقق له المراد.

- أم الهدف هوعملية تصفية حسابات يقوم بها قايد صالح كما يقال، ولا ندري بالتحديد طبعا لماذا صعدت هذه الحسابات والخضومات إلى السطح فجأة وفي هذا الوقت؟

- أم الهدف هو القيام بإصلاحات حقيقية بالشروع في إزاحة الفاسدين تفاديا لتعفن الوضع و تمهيدا لخطوات أخرى؟.

- أم الهدف هو إرضاء الحراك من أجل دفعه إلى الانسحاب من الشوارع والساحات تدريجيا وبكل بساطة.

- أم أن ما يجري هو مسرحية محبوكة بدقة وإحكام من أجل ضمان إبعاد الأنظار عن إعادة بناء وتشكل العصابة بوجوه جديدة،أي الحفاظ على نفس النظام الذي يعتقد الجميع أنه على وشك التهاوي أو تهاوى فعلا؟

من حق كل إنسان ومواطن مثقف وغير مثقف أن يذهب في تفاؤله أو تشاؤمه إلى الغاية والنهاية التي يريد، فالواضح أن الجيش لن يثنيه عن هدفه أحد، لسببين على الأقل: السبب الأول أن ما حدث كان مخططا له من طرف الجيش منذ مدة وكان ينتظر الفرصة المواتية للشروع في تنفيذ أجندته وجاء الحراك بمثابة الفرصة التاريخية لفعل ذلك، والثاني: أن كمية وحجم الممناعة والمقاومة داخل الحراك لخطط الجيش والخطوات التي قام بها لا يرقى إلى درجة الثورية المناسبة، أي أن هناك ممانعة لكنها هي نفسها تعاني من ضعف أطروحتها، وربما تبدو أحيانا مفضوحة النوايا، خاصة لأنها تعاملت مع موقف الجيش بسياسة الكيل بمكيالين، حيث أيدت الجيش حين كان مع الدم والعنف، وتمسكت بتحييد الجيش حين اتسم بالمرافقة والحفاظ على السلمية.

من جهة أخرى، ينبغي أن نتوجه إلى الفريق من الحراك الذي يؤيد الجيش، سواء بطريقة مسلمين مكتفين، أو بطريقة التأييد مع الحذر، فهذا الفريق كانت مبرراته التي استند إليها في التأييد ربما لحد الآن أقوى، وملخص تلك المبررات أن الجيش تعهد بمرافقة الحراك ووفى بعهده، كما أنه حافظ على السلمية والأمن خلال الحراك، كما أنه –من جهة أخرى- لا تظهر له أي نية في الاستحواذ على الكرسي بالدفع بمرشح ما، وإن كان لا أحد يجزم أن الرئيس القادم لن يكون له أي صلة بالجيش، بالعكس هناك شبه اقتناع أن هذا الرئيس لن يكون إلا بيد الجيش أو في يده، وأخيرا أنه لا أحد كان يتوقع أو يحلم أن يرى أسماء ثقيلة جدا تنتهي إلى السجن.

إن الخطوة القادمة المنتظرة ربما التي ستكون بمثابة الدافع الأكبر للقول بأن الجيش فعلا يقوم بمرافقة الحراك بطريقة مبهرة هو أن يتم الشروع في المرحلة الثانية للمحاسبة وهي المحاكمات، فهي التي ستبين للجميع أن الجيش لديه نوايا حسنة للمرور إلى جزائر جديدة، لاسيما وأن المحاكمة تختلف عن التحقيق من حيث أنها ستسمح بالعلنية اللازمة للمحاكمة، عكس التحقيقات التي ستكون سرية جدا، هذا رغم أن العقل والمنطق وهذا ما نسمعه يوميا من مواقف الناس أن الأهم من كل هذا هو استرداد الأموال أيضا، رغم ما في السجن من شفاء لما في الصدور.

بين هذا وذاك لا يزال النقاش متمركزا عند بعض النخب حول عسكرية الدولة ومدنيتها، وحول استقلال القضاء، وحول دولة القانون، وحول بدوي وبن صالح وبقائهما، أعتقد أن ذلك النقاش لا يضر إذا بقي في حدود السجال الفكري الحر، ولم يدخل في أجندات ومحاولات خارج سياق الحراك، ذلك أن الضامن والمحرك لاستمرار الحراك هو استمرار النقاش السياسي والنضال الميداني سواء بسواء.

الذين قالوا لماذا تطيل الكتابة، أقول هي بطول الحراك.

شوهد المقال 631 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ مشروع سمو الأمير حسن للشرق الاوسط

أ.د .وليد عبد الحي نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت مع نهايات شهر شباط/ فبراير الماضي نص رسالة او مقال منسوب لسمو الامير الحسن حول رؤيته لمشكلات
image

عبد الجليل بن سليم ـ الحراك بين.le peuple و l'individu

د . عبد الجليل بن سليم  قبل ما نبدا. مستحيل تفهم السياسة و الانسان ما قراش التاريخ، شخصيا من أهم الفترات اللي أفادتني ياسر في فهم
image

بوداود عمير ـ الاشعاعات النووية من الصحراء الجزائرية لجبال فرنسا

بوداود عمير   تظهر الصورة منظرا من السلسة الجبلية "جورا" الفرنسية على الحدود السويسرية، وهي منطقة معروفة بكثافة ثلوجها وسُمكها، وقد تحوّلت من اللون الأبيض إلى اللون
image

نصر الدين قاسم ـ عور التحليل وبؤس التدليل

نصرالدين قاسم أعاب بعض الإخوة بعض الشعارات التي رفعها بعض المحتجين، وهتفت بها حناجر بعض الغاضبين في مسيرات الجمعة السادسة بعد المائة، ووجدوا فيها صهوة للتحامل
image

نجيب بلحيمر ـ مجازفة التأويل " شعارات الحراك الجزائري "

نجيب بلحيمر  الاستغراق في التحليل قد يحجب عنا التفاصيل البسيطة التي نراها على الأرض، والاجتهاد في البحث عن قراءات تؤكد ما نفكر فيه يؤدي في بعض
image

رشيد زياني شريف ـ اسئلة للقانوني رضا دغبار حول الحراك الجزائري

د. رشيد زياني شريف  لا نخوّن أحد، لكن، لن تكمموا أفواهنا، نحن أحرار ولا نساوم فيما نعتقده حقاأوجه جملة من الأسئلة إلى السيد رضا دغبار، هي
image

أبوطالب شيبوب ـ كلمتين بالدارجة الجزائرية لمن يحاول التحريض على الحراك الجزائري

أبوطالب شيبوب  كلمتين بالدارجة راهم في خاطري وبغيت نقولهم قبل ما نرقد.. بالاك غدوة نموت ومازالوا حاصلين ليا في الڨرجومة: راه كاين واحد الفرق ااواضح -
image

العربي فرحاتي ـ نقد النقد ضروري..أيضا ..المتنمرون على الحراك الجزائري

د. العربي فرحاتي  كنا ننتظر من نخبنا الحراكية بعد هذه الهبة الاستئنافية للحراك أن تقرأ المشهد الاستئنافي بروية وبصيرة وتوجه انتقاداتها إلى السلطة .وتحثها على
image

خديجة الجمعة ـ امرأة ثلاثينية

خديجة الجمعة وقفت امرأة ثلاثينية، تخاطب نفسها!! اهو الزمان قدعصف بي أم أنا عصفت بهذا الزمان؟! وهل هم الأصدقاء مابرحوا ينتظرون الزهور التي أعددتها لهم؟ أم
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats