الرئيسية | الوطن السياسي | حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح : المفاتيح الصدئة للخطاب :

حميد بوحبيب ـ خطاب بن صالح : المفاتيح الصدئة للخطاب :

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
الذكاء الجماعي ، تغليب الحكمة، الطبقة السياسية ، الشخصيات الوطنية . الحوار ...عدم تضييع الوقت .
عظم المسؤولية الملقاة على عاتقي.
انتخابات حرة شفافة و نزيهة...!. 
ما بين السطور :
استمرار الحراك غباء، وليس من الحكمة في شيء ، لأنه مضيعة للوقت . 
بل إن بن صالح لم يذكر كلمة حراك ولا ثورة ولا انتفاضة أو اي مرادف لها ، وهو ما يسمى في بناء الخطاب تجاهل الموضوع بعدم تسميته ، وهي تقنية تنتمي إلى ما يعرف بالاسمانية nominalisme، لأن تسمية الأشياء هو اعتراف بوجودها ، وبن صالح لا يعترف حتى بوجود حراك ، لأنه لو اعترف به سيضطر الى سماع صوته الصادح الذي يردد كل جمعة "بن صالح ديڨاج" !
وبدلا من الحديث عن الحراك الشعبي ، يتوجه إلى الطبقة السياسية والشخصيات الوطنية ، وهو بذلك يكرر نفس اغنية الڨايد ، أي اعطوني ممثلين عن الحراك أو دعوني أحاور الأحزاب ...!
بمعنى آخر رفض للبناء الأفقي للحراك، وإصرار على الالتفاف على الإرادة الشعبية بتحويلها إلى خطاب يتبناه ممثلون غير شرعيين ليسهل الضغط عليهم أو ابتزازهم أو شراء ذممهم .
انتخابات نزيهة وشفافة ...الخ من مواعيد عرقوب التي نعرف ثمارها المرة منذ عقود ...
هذا الإصرار على رئاسيات بآجال مفتوحة هو ترجمة حرفية لما يعنيه الانقلاب العسكري بقناع مدني .
بن صالح في فقرته الأولى لمح إلى أن المجلس الدستوري هو من أعطاه الشرعية ، ولكنه لم يشر إلى أية مادة تكفل له ذلك فعلا ، لأنه يدرك أنه الآن يلعب خارج الدستور .
للأسف لم يحمل الخطاب أية نية في إيجاد حلول عقلانية .
العصابة تريد ربح الوقت ، لتبديد ما تبقى من الثروات ونهبها ، وضمان مخرج آمن لكل فرد من الموالين للڨايد .
غدا سيأتيك الرد صارخا ...
مجلس تأسيسي سيد ،ولا شيء آخر.

شوهد المقال 351 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

فيصل الأحمر ـ الحراك و"المابعدية" (أو حديقة الحيوانات الأيديولوجية )

 د. فيصل الأحمر    فجأة ظهرت فصائل كثيرة ناتجة عن الحراك المبارك في الجزائر وكلها تتبنى السابقة المغرية "ما بعد":*مابعد الثوري: وهو مثقف كهل ركب الحراك ثائرا
image

نوري دريس ـ حينما ترى أعين حشماوي أيدي المخابرات الخفية, وتعمى عن رؤية ألاف الشباب في الشوارع

د. نوري دريس  في حوار مع مجلة la Croix, يدافع عالم السياسة الجزائري محمد حشماوي عن اطروحة مفادها ان الاجهزة الامنية( المخابرات) هي
image

وليد عبد الحي ـ العالم الى اين؟ الحاجة للدراسات المستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي  لأن المستقبل يأتي قبل اوانه بفعل تسارع ايقاع التغير ، فان رصد وقياس حركة ومكونات الظواهر وبمنهجية كلانية(Holistic) اضحى احد مسلمات
image

السعدي ناصر الدين ـ الأربعة الذين تحكموا في مصير الجزائر قبل 1988

السعدي ناصر الدين    هــؤلاء الاربعــة كانــوا يتحكمــون في مصيــر الجزائــر قبــل احــداث اكتــوبر 1988.. الشاذلــي بن جديــد قــائد مسيــرة ضيــاع انهــاها بالسقــوط والبكــاء على
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ..الخوف المرضي .. Macbeth و Shakespeare

د. عبد الجليل بن سليم  بالنبسة ليا مسرحية Macbeth ليست العمل المدهش لشكسبير لكن هي مسرحية على حسب فهمي من الاعمال العظيمة التي
image

مرزاق سعيدي ـ عاشق الأرض.. والنرجس

 مرزاق سعيدي    عاشق الأرض.. والنرجس*!أشعُر بالخوف على الطبيعة كُلّما صادفت في قلب العاصمة الجزائر أشخاصا يبيعون النرجس البري بأثمان ملتهبة، وخوفي لا علاقة له بالسعر
image

رضوان بوجمعة ـ القضاء المعطل.. الشعب المناضل والعدل المؤجل!

 د. رضوان بوجمعة   الجزائر الجديدة 162  هذه هي الثلاثية التي تصل إليها وأنت تحاول تلخيص أكثر من 15ساعة من جلسة محاكمة فضيل بومالة، أمس، بقاعة الجلسات
image

يوسف بوشريم ـ فضيل بومالة ضحية الأمية الإلكترونية

 يوسف بوشريم  من خلال وقائع محاكمة المفكر والمثقف الحر فضيل بومالة والتهم الموجهة إليه و(مصدر الأدلة) الموجودة في الملف أكتشفت أن المتهم الحقيقي من
image

العربي فرحاتي ـ الحراك..وانبعاث الاستئصال إلى الواجهة ...

 د. العربي فرحاتي  لم أقتنع لحظة واحدة ما روجه ويروجه ورثة الكاشير من النوفمبريين الباديسيين من أن الفكر الاستئصالي الدياراسي يكون قد فارق السلطة الحاكمة
image

نجيب بلحيمر ـ أنا فضيل بومالة .. باسم الحرية أحاكمكم

نجيب بلحيمر   ساعة علقت على حائط قاعة الجلسات الثانية بمحكمة الدار البيضاء كانت تشير إلى الساعة 12 و 17 دقيقة.. التوقيت الصحيح كان التاسعة إلا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats