الرئيسية | الوطن السياسي | سياسةُ التصرفاتِ الشخصيّةِ

سياسةُ التصرفاتِ الشخصيّةِ

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

قالها ذات مرّة ( سنرصد جميع الإنتهاكات التي حصلت لكم و سنوثقها و سنأخذها بعين الإعتبار لكي نتوصل إلى نتيجة ) – السيد بسيوني رئيس لجنة تقصي الحقائق المُستقلة التي عينها جلالة الملك – فكانت ردّة الفعل الأولى للشعب هيَ ( نُريد حلولاً ، لا نريدُ نتائج ) ! لا مُشكله هذا " تصرف شخصي " متوقع من الشعب خاصةً بعد مماطلة السيد بسيوني في الإطلاع على الضرر الفادح الذي ألحقته الحكومة بشعبها " ،،

عندما بنينا بكَ آمالاً و نحنُ على درايةٍ تامّة ببطلان لجانك لم يكُن ذاك " تصرّف شخصي " منّا خاصةً و أننا كُنا نُشيدُ بك - لست لأنكَ على حق بل لأننا بحاجة لأن نمجدّك – لعلّك تشعرُ بقيمةِ الإستحياءِ من نفسّك و تتصرف تصرفاً شخصياً يليقُ بحضرتك ..

بقيتَ تلتفّ حول الأحداث حتى صرنا ننظر إليك بالمجهر لعلّنا نراكَ. و رُغم مُطارداتنا إليكَ لم تهتزّ قريحتك من " تصرفنا الشخصي " هذا، و لم تخجل حين تداركتك الأعين بحثاً عنكَ بين ( أزقّةِ ) " التصرفات الشخصية " التي قامت بها قوات سلب الأمن. و الأمُل كان يُطوّق جُدران بصيرتك لربّما تخشع بصيرتك عندما يُنادى بك ( قمعوني يا بسيوني ، ذبحوني ، سلبوني ، فصلوني ، إعتقلوني ، إغتصبوني ، سرقوني ، قتلوني يا بسيوني ) !
هذا و كُنتَ مع أعضائكَ تقرّون بإستتباب السلام في جميع المُدن و القُرى التي كانت تحت قيد " التصرف الشخصي ". و كنّا حين نلتفتُ للزاوية التي كانت تُركُنك لنبلغكَ بأن هُناك قمعٌ للتظاهرات السلمية نجدك و قد تلثّمتَ بشكاوينا و حقوقنا بحجةِ ذاك " التصرف الشخصي " الذي جعلَ من الذوات تتعارك فيما بينها. و ما كفاكَ ذاكَ اللثامُ إذ خنقتَ زفيرك فقط لكي لا تستقبلُ أي " تصرف شخصي " جديد. أنتَ جئتَ بوفدك و لك الحجةُ و العُذر، فبدايةً ( كان الملكُ يسعى جاهداً لتسوية شاملة و لا أرى الملكُ إلا جاد في هذه الخطوة و في تعييني كرئيس لهذهِ اللجنة و أنا أشهدُ على إخلاصه و مصداقيته للوصول إلى النتائج المرجوّة ) قلتها و أنت مشيداً بحبل " التصرف الشخصي " الذي لم يتركُ لا طفلاً و لا شاباً و لا إمرأة و لا كهلاً و لا حيواناً و لا جماداً إلا و تشخصن !

و بعد مُرور فترةٍ من إستجمامِ المراوغةِ و المُماطلة، عكفتَ يا سيد بسيوني على أن تضعَ البُنّ فوقَ الدمَ لكي لا يتدفق و تتدفق معهُ " التصرفات الشخصية " التي لم تتوقف ليل نهار. أردتَ للجُرحِ أن يلتئمَ و للفمِ أن يتكتّم فظننّا بكَ إفتتحتَ الطريقَ لتعاود الحقوق لنا، و لكن !

و لكن، خدعتك النفسُ الغِواء. ما وجدناهُ فيكَ ظنناه حيادية غير مسبوقة و إن كانت الثقة مُتخلخلة لأنك جُلبةٌ من الملك. و لم تحترم حتى تلك الحيادية فجرفتكَ مليارات الدولارات و هذا كان مُتوقع مُذ تسلمت زمام التقصي.

( سنرى في ذلك، سنفعل، سندقق، سنتحرى و سننظرُ في كل الإنتهاكات الحاصلة ) صرّحت بها في بيانات جُرفت مع سيل الدولارات لتعملَ بعكس ما صرّحت به. و عوضاً عن أن تُخرِس ما لا طاقة لكَ على فِعله تماشيتَ مع ضعفِ بصيرتك و رداها. كما أنكَ لوهلةٍ تزيّنتَ بااللا إنسانية و صفعت مشيئةَ المظلومِ بظُلمك و تواطؤك في ردع الجرائم. أن تنشر في قُدسية الأيامِ فساداً لهوَ كبيرةٌ من الكبائرِ عند اللهِ و بالأخصَّ في شهرِه. " تصرّف شخصي " قد بذرَ منك و سيحاسبكَ القدَر عليه يا بسيوني.

لربما نسيت أن هُجوم الجيش على المتظاهرينَ و هم نيامٌ " تصرف شخصي" و نسيت أن إطلاق الشوزن و الذخائر الحية و قتل الناس عمداً هو أيضاً " تصرف شخصي". نسيتَ أنّ تكسير سياراتهم و ممتلكاتهم و سرقة أموالهم و خيراتهم " تصرف شخصي ". و كذلكَ قمع المسيرات السلمية، الفصل التعسفيّ و قطع أرزاق الناس، الإعتقال التعسفي و التنكيل بالناس، و التعرّض لهم بالعصي و السيوف و السكاكين كلها تندرج تحت ما يسمى بـ " تصرف شخصي ".

إتقِ الله في شهرهِ يا بسيوني، لن ينجّيك أحدٌ يوم لا ينفع لا مال و لا بنون. إتقِ الله في المليارات التي صُنعت من دَم الناسِ و أكل أموالها بالباطِل. لا تكون كمن باع دينه فبات مكبلاً تحت " التصرف الشخصي ". بسيوني، كُل " تصرف شخصي " صدَر من أي جهةٍ كانت ستُعلق فوق رقبتكَ حتى قيام الساعة. صادِر كُل القرارات قبل أن تندفع عجلة مصيرك نحو الهاوية و تأكُل فُتات كل " التصرفات الشخصية " التي قلبَت مُسمى الإنتهاك إلى مُسمى " التصرف الشخصي ".

                                 ع . م

شوهد المقال 3515 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عبد الباقي صلاي ـ لمن يشكو المواطن ظلم الوالي!

  عبد الباقي صلاي  عندما كثر الحديث عن منصب وسيط الجمهورية الذي بدأت ملامحه تتضح أكثر فأكثر على الساحة الوطنية خلال الأيام الأخيرة،وغضا
image

علي سيف الرعيني ـ مدينة تعز روحانية الزمان

علي سيف الرعيني  عندما يشنف اذاننا صوت ايوبترتعش المراياوتنبض الاماكن وجدا وشجواً يجرحك أيوب بصوته الطافح بالحزن كما تجرحكَ أوراق الذرة اليانعة ويرويك بظمأه حين يسافر
image

وجيدة حافي ـ أُوكسجين يا مُحسنين

 وجيدة حافي   في الآونة الأخيرة ومع إنتشار مرض الكُورونا أصبح الوضع لا يُحتمل في بلدنا، مُستشفيات مُمتلئة بالمرضى وآهاتهم، ضغط كبير تسبب في ضُعف الخدمات الطبية،
image

عماد البليك ـ لماذا يغني السودانيون؟ (2)

عماد البليك   يلفت الشاعر والباحث السوداني عبد المنعم الكتيابي في إطار قضية السفر والترحال في الأغنية السودانية، إلى أن السفر في جوهره هو نزوع
image

الدكتورة جميلة غريّب؛ عبقريّة العربيّة في معجزة القرآن، ولغة الحوسبة -2-

 د.جميلة غريّب  أ‌- نماذج من أنواع الألفاظ الجديدة بالقرآن الكريم:  تكمن خصوصية اللفظ في القرآن الكريم في جدته اللفظية والمعنوية، فقد تظهر في:- جِدَّة في جذره واشتقاقاته، وغالبا
image

محمد محمد علي جنيدي ـ إِبْتَهَال

محمد محمد علي جنيدي        يَمْضِي بِنَا رَكْبُ الحَيَاةِ كَعَابِرِ أخْفَى المَواجِعَ في عَبَاءةِ صَابِرِ يا طَالِبَ الدُّنْيَا سَتَفْنَى مِثْلُهَا لم يَبْْقَ مِنْكَ سِوَى تُرَابِ مَقَابِرِ
image

العربي فرحاتي ـ الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..

د. العربي فرحاتي   الكورونا..وضعت الباراديجم العلمي أمام امتحان ..تطور مرعب جدا..بما أودع الله فيه من ذكاء وفطرة ..ظهر عند الانسان ما يسعد الانسان وانبثقت من فطرته الحياة
image

سعيد لوصيف ـ مجتمعات ما قبل الفكرة

د. سعيد لوصيف Changeons de Regard.. Changeons de voie.. في مجتمعات ما قبل الفكرة ؛ أي تلك المجتمعات التي يحدد معالمها المجسد وتصوراتها المقدس الهوامي (fantasmatique)
image

أحمد سليمان العمري ـ حرب النيل... سدّ النهضة المثير للجدل

 د.أحمد سليمان العمري ـ دوسلدورف النزاع بين إثيوبيا ومصر حول مشروع سدّ النهضة الضخم، أو كما يُسمّى في إثيوبيا سدّ الألفية الكبير قائم منذ سنوات. اليوم بدأت
image

عثمان لحياني ـ تونس ونكسة اخرى للثورة المضادة ولا عزاء

 عثمان لحياني  نكسة أخرى للثورة المضادة ولاعزاء، عيد مُر ورصيد رعاة الانقلابات غير كاف مرة أخرى ،الديمقراطية تنتصر على المال الفاسد و الفاشية الجديدة التي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.50
Free counter and web stats