الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ الفيتو ..تقاسم السلطة

عثمان لحياني ـ الفيتو ..تقاسم السلطة

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
تأكيد قائد الجيش ان "الحوار يجب ان يكون بعيدا عن الفترات الانتقالية وايجاد حلول ضمن الشرعية الدستورية" يعني اصدار فيتو عسكري ضد المرحلة الانتقالية ومشروع الهيئة أو الرئيس الانتقالي .
يفرض فيتو الجيش هذا على الحراك والمعارضة أحد الخيارين ، اما الصدام مع المؤسسة العسكرية واستعراض قوة للاطاحة بالفيتو واجبار الجيش على مراجعة موقفه باستعمال الشارع، وفي هكذا وضع يبقى الشارع قوة ضغط أكثر منه قوة حل ، واما تفهم مخاوف الجيش والتنازل عن مطلب المرحلة الانتقالية و رحيل بن صالح . 
صحيح أن الجيش لا يرغب في رحيل الرئيس المؤقت عبد القادر بن صالح، ليس فقط لكونه يتمتع بالسند الدستوري، أو لصعوبة التوافق وآلية انتقاء رئيس انتقالي آخر، ولكن أيضاً لأن الجيش يرغب في البقاء قريباً من المشهد ومراقبة الوضع عبر ومن خلف شخصية ضعيفة مثل بن صالح، وفي هكذا حال من الصعب الحكم على النوايا، ناهيك عن أن السياسة ليست صلاة وتحتكم فيها النوايا الى الفعل الضامن.
في هكذا وضع معقد ، يملك فيه الجيش السلطة ويفقد الشارع ، ويملك الحراك قوة ضغط الشارع لكنه يفتقد الى السلطة ، يبدو الحل في " تقاسم مرحلي ومتوازن للسلطة"، بحيث اذا كان الجيش يود الابقاء على رئيس الدولة ، فان الضمانة الوحيدة الممكنة للحراك والمعارضة (ضمن الاطار الدستوري) هي تمكينها من حكومة مستقلة وسيدة تقودها شخصية يتوفر لها حزام سياسي وشعبي داعم .
ينطوي مفهوم "حكومة سيدة" في تمتع الحكومة بكافة الصلاحيات التتفيذية ، ستساهم هذه الحكومة أولا في انهاء المقاطعة والشعبية لمؤسسات الدولة (رفض الحوار مع بن صالح وبدوي واستحالته مع الجيش) من خلال استعادة قابلية القوى السياسية والمدنية والشعبية في التعامل مع مؤسسات الدولة ،من حيث انها الجهة التي تدعو وتدير الحوار 
السياسي، المؤدي الى مخرجات تعديل القانون الناظم للانتخابات وتشكيل الهيئة العليا للانتخابات .
في السياسة ادارة الظهر للظهر لا يخفي ملامح كل طرف ، و وفتح ثغرة خير من البقاء خلف جدار.
 

شوهد المقال 320 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

البرهان حيدر في ديوانه " إلى إمراة ما " قصيدة النوم بين ذراعيك

البرهان حيدر      حين أنام بين ذراعيكِ، أنسى الألم من حولي … أشعرُ أني فراشةٌ تمتصُ رحيق العالم من ثغرك النابضُ كزهرةِ رمَّان في المساء.
image

فوزي سعد الله ـ باب الدِّيوَانَة...باب السَّرْدِينْ...باب الترسانة...

فوزي سعد الله   خلال العهد العثماني، كانت هذه الباب التي تُعرف بباب الدِّيوانة، اي الجمارك، وايضًا باب السَّرْدِينْ لوظيفتها المرتبطة بنشاط الصيادين، بابًا
image

وليد عبد الحي ـ العُوار في تحليل الاستراتيجية الامريكية في الشرق الاوسط

 أ.د. وليد عبد الحي  يبدو لي ان محاولات التنبؤ بالسلوك الامريكي في منطقتنا تعتورها إشكالية منهجية تتمثل في محاولة تفسير السياسة
image

أزراج عمر ـ قصتي مع مخابرات نظام الشاذلي بن جديد

 أزراج عمر   أنشر هنا لأول مرة وثائق المتابعات العسكرية والمخابراتية والأمنية ضدي في عام 1983م بسبب قصيدتي " أيها
image

نصر الدين قاسم ـ "الإعلام" في الجزائر.. عار السلطة والنخب الآخر

نصرالدين قاسم  (هذا مقال كتبته قبل عشرة أيام للجزيرة مباشر، لكنه لم ينشر لأن مسؤول القسم قدر أن "البوصلة متجهة ناحية مصر"**  الإعلام لم يكن في الجزائر
image

رضوان بوجمعة ـ الجزائر الجديدة 109 سياسيو التعيين في جزائر التمكين

 د. رضوان بوجمعة    نجحت الأمة الجزائرية في جمعتها ال31 اليوم، في أن تحاصر الحصار الذي فرض على العاصمة بتعليمات رسمية أقل ما يقال عنها
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجزائر31 مظاهرات لحقن الدماء ..

د. العربي فرحاتي  كم هو مؤلم أن تتعاطى السلطة الفعلية مع الحراك الشعبي السلمي بمنطق (الاعداد) فتجتهد ولو بخرق القوانين والدستور إلى إجراءات تخفيظ
image

محمد هناد ـ الحل لن يأتي من العسكر

د. محمد هناد    السيد أحمد ڤايد صالح، لا يمكنكم – وليس من صلاحياتكم على أية حال – حل الأزمة السياسية الحالية بصورة منفردة. يكفيكم أن
image

محمد هناد ـ لا لانتخابات رئاسية مفروضة !

د. محمد هناد  أيها السادة أعضاء القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي :   القرار الذي اتخذتموه بصورة متسرعة وانفرادية بشأن إجراء انتخابات رئاسية قبل نهاية السنة الجارية
image

حميد بوحبيب ـ مشاهدات من قلب العاصمة الجزائر La bataille d'Alger act 2

 د.حميد بوحبيب  بعد خطاب استفزازي مسعور وتهديد بتوقيف كل من يشتبه فيه أنه من خارج العاصمة .بعد استنفار قوات القمع ومضاعفة الحواجز الأمنية واعتقال عشرات المواطنين

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats