الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ ماذا تعني الوصاية الخارحية على الجزائر بالضبط؟

نوري دريس ـ ماذا تعني الوصاية الخارحية على الجزائر بالضبط؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نوري دريس 

 

المهمة التاريخية التي وضع النظام نفسه لتنفيذها، ومنها و بها استمد شرعيته السياسية، و باسمها أغلق الصحف، منع الأحزاب و النقابات ، قيد الحريات، هيمن على القضاء، نفى وسجن وقتل المعارضين، زور الانتخابات الشكلية،....هي "تحقيق الاستقلال الشامل للجزائر عن فرنسا "... ومحاربة عملاء فرنسا، وخدام مصالحها هنا في الجزائر المستقلة...

 

لم تكن يوما دولة القانون هدفا لمشروع سياسي لحزب/ أحزاب سواء خلال عهد الأحادية، او بعد اقرار التعددية. بل إن هذا المفهوم لا يحضر حتى ككلمة، في خطاب أحزاب السلطة، و لا في خطاب من حكم ويحكم الجزائر. 
_______
ثورة 22 فيفري جاءت لتضع بناء دولة القانون، الهدف الرئيسي لأي مشروع سياسي، بدون أي تحريف شعاراتي له. 
_____
ورغم ذلك، يصر الكثيرين على شحن هذه الثورة بنفس الشعارات التي حكمت بها الجزائر و فشلت في تجسيدها، لان الشعار اصلا غير قابل للتجسيد، بل يصلح فقط لاضفاء الشرعية على سلطة غير شعبية، استمدت شرعيتها من خارج السيادة الشعبية
__________
محاولة التشويش على الثورة السلمية، بزج شعارات مثل انهاء الوصاية الفرنسية على الجزائر، هو اقرار واعتراف بفشل النظام في تحقيق هدفه و تجسيد مشروع ظل يحكم به وباسمه البلد منذ الاستقلال الى اليوم.

 

يطلبون من نفس الاشخاص، وبنفس الآليات الاستمرار في السلطة لتجسيد شعار قديم فارغ، بتغيير اسمه دون شحنه بمضمون عملي وعلمي و تاريخي.

 

_______---------
ماذا تعني الوصاية الخارحية على الجزائر بالضبط؟ 
في عالم معولم، تعني ان المصالح الاقتصادية للشركات الفرنسية محفوظة، من خلال التسهيلات السياسية الممنوحة لها، أو من خلال التضييق على المستثمرين الجزائريين من طرف السلطة لعدم المساس بحصة الشركات الخارجية في السوق الوطنية 
اذا كان هنالك من يحمي مصالح فرنسا في الجزائر، فهو ذلك الذي يعرقل الاستثمار الخاص في الجزائر خوفا من تحول المستثمر الى قوة سياسية في المستقبل تحرر العمال من قبضة الادارة و الدولة الريعية
وهو ايضا من يمنع العمال من ممارسة حقهم النقابي الذي يسمح لهم بالتفاوض مع رب العمل حول كمية الانتاج مقابل اجر محدد
وهو ايضا من يراقب الصحف و يمنعها من نشر فضائح الفساد التي يتورط فيها المسؤولين
وهو ايضا من يزور الانتخابات البرلمانية لكي لا يصل برلمان مستقل براقب عمل الحكومة و يحاسبها على كيفية صرف المال العام، و يشرع قوانين تخدم المصلحة العامة للبلد و ليس مصالح الاوليغارشية المرتبطة مصالحها بالاستيراد..

 

 

وهو ايضا الذي يراقب الاساتذة الجامعيين و الباحثبن و يضع الجامعة تحت سلطة زبائن النظام..
وهو أيضا الذي يمنح الاراضي الفلاحية لغير الفلاحين لتبق بورا و يستمر استيراد المنتجات الفرنسية..

 

 

باختصار
الذي يحمي المصالح الفرنسية هو الذي يعمل عل استمرار مناخ الفساد الاقتصادي و السياسي، و يحول دون اشتغال آليات القضاء عليه و الحد من تأثيره على مسار انتاج الثروة في المجتمع...

 

 

اذا كانت هنالك وصاية فرنسية او غربية او امريكية على الجزائر، فسببها هو فشل هذا النظام طيلة 60 سنة في التحرر منها. و من العبث اليوم ان ننتظر منه تحقيق ذلك بتغيير مسمى الشعار في لحظة مطالبة الجزائريين بدولة القانون.
_____
مشروع دولة القانون( استقلالية القضاء، الحريات الفردية والحماعية، حرية التعبير، حرية التجمهر، حرية الصحافة، حرية المبادرة الاقتصادية، حرية الضمير، و الفصل بين الدين و السياسة) هو المشروع الرحيد الذي يمكن الجزائر من استكمال استقلاليتها عن كل هيمنة خارجية.

 

لا يمكن انهاء الوصاية الفرنسية على الجزائر بالاستمرار في هيمنة الجيش على الدولة، وفي هيمنة الدولة على المجتمع.

هذا الوضع اصلا هو سبب استمرار الهيمنة الخارجية على الجزائر، لان السلطة التي لا تقدم حسابا أمام شعبها، يعني انها تقدم حساباتها امام حلفائها و رعاتها الخارجيين.

 

______
إنهاء الوصاية الفرنسية والخارحية على الجزائر يبدأ بإنهاء الوصاية التي يمارسها النظام على الشعب الجزائري منذ الاستقلال الى اليوم.

 

و ليس هنالك من هو أحرص على انهاء هذه الوصاية من ملايبن الشباب المطالبين بدولة القانون و الرافضين لنمط الحكم الحالي، مقاومين كل مؤامرات التفرقة الجهوية و اللغوية و الثقافية التي تصدر غالبا من رافعي شعار انهاء الوصاية...

بل ليس ثمة من يساهم في استمرار هذه الوصاية من اولئك الذين رموا بهذا الشعار فارغا وسط الثورة السلمية، آملين ان يمنحوا به عمرا جديدا لأولياء نعمتهم...

من أجل جزائر ديمقراطية وحرة

شوهد المقال 118 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و
image

سعيد لوصيف ـ الموقف : أقولها و امشي...

د.سعيد لوصيف   سأحاول في هدوء فكري وسياسي – ولو إنني منزعج كثيرا وغاضب أشد الغضب – على تصريح قائد الأركان اليوم والذي يقول
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats