الرئيسية | الوطن السياسي | فضيل بوماله ـ الموقف! الجنرال خالد نزار، "الحَمَل الوديع" والسعيد بوتفليقة،الخليفة المخلوع !

فضيل بوماله ـ الموقف! الجنرال خالد نزار، "الحَمَل الوديع" والسعيد بوتفليقة،الخليفة المخلوع !

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 فضيل بوماله

 

 

في التصريح الذي أدلى به اليوم لصحيفة "ابنه" الإلكترونية Algérie patriotique، قدم الجنرال خالد نفسه ك"حَمَل وديع Un mignon petit agneau". حمل يستمع لصوت الشعب ويحترم إرادته بل ويؤمن بتغيير النظام والانتقال بالجزائر إلى جمهورية ثانية. كلامه هذا حسب ما ورد على لسانه كان موجها للسعيد بوتفليقة الحاكم الفعلي منذ مرض عبد العزيز. و من خلال هذا التصريح على المقاس، يكشف خالد نزار مؤامرة السعيد الذي كان عازما حسبه على إقالة قائد الأركان أحمد ڨايد صالح وإعلان حالة الطواريء لكسر الثورة الشعبية السلمية و حماية "العائلة" ومسار العهدة الخامسة. وفي هذا الباب، يضيف خالد نزار، ما أشار به من نصيحة على السعيد بوتفليقة من عدم الإقدام على الخطوتين حماية للجيش من الانقسام و لسلمية حراك الشعب. 
كل هذا الحديث صادر عن خالد نزار الذي ورط الجيش في مآسي وطنية متتالية، أحداث اكتوبر و وقف المسار الانتخابي والإطاحة بالشاذلي بن جديد واغتيال بوضياف و حرب أهلية ضروس ضد شعب بأكمله. نزار أو الجزار كما يسمى، يحاول من خلال شهادة الزور هذه أن يغرق اكثر الفاسد المفسد المسمى السعيد بوتفليقة من جهة ويغازل من جهة أخرى أحمد قايد صالح على اعتبار أنه لم يشجع عصبة الرئاسة على الاطاحة به. وفي الوقت نفسه،استغل نزار هذه الخرجة المحسوبة لمحاولة "تطهير " نفسه من دنس ماضيه وجرائمه مقدما نفسه على أنه ضحية المخابر الفرنسية من ناحية وأنه نظيف اليد وأبناءه من ناحية أخرى. والأهم في مراوغة نزار أنه قدم نفسه متعاطفا مع الشعب داعما له في مطالبه المشروعة في تغيير النظام وتغيير وجوهه. 
حينما يتحدث "مجرم حرب" عن " رأس عصابة سياسية" باسم سلطة حاكمة فاعلم أن النظام يتكيف مع الوضع و يبحث عن طرائق لتجديد نفسه ولو بالتضحية المباشرة بأجزاء منه. وهو في حد ذاته تكتيك للالتفاف على ثورة الشعب البيضاء بمحاولة توجيه الصراع بين شعب بأكمله ونظام فاسد مجرم هدفه التغيير الجذري إلى صراع عصب وعصابات هدفها المشترك هو استمرار النظام وحماية مصالحها.
إن خالد نزار كما السعيد بوتفليقة(وكل العصب والعصابات) من الجنس نفسه والنظام نفسه ولن يستطيع أحد التلاعب بعقول الجزائريين كي يتعاطف مع هذا ضد ذاك في إطار تصفية حسابات شخصية أو محاولة التموقع من جديد. إن جزائر الشعب أعلنت قطيعتها مع النظام،كل النظام ولا يمكن للجزائر الجديدة أن تولد أو تتعايش مع دوائره وفلوله. 
 

 

شوهد المقال 483 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام ، سيكولوجية العالم الافتراضي،تقسيم المجتمع ، L'abcès

 د. عبد الجليل بن سليم عندما بدأ الحراك لم تكن دوائر السلطة مهتمتا بامر الشعب لكن اهتمامها كان كيف تجد مخرجا للمشكلة و أهم شيء
image

خديجة زتيلي ـ لا بديل عن الدولة المدنيّة لقيامة إنسان جزائري جديد ..مقال منع نشره في مجلة ثقافية جزائرية

د. خديجة زتيلي  في الأسبوع الأخير من شهر أفريل المنصرم اتّصل بي الدكتور اسماعيل مهنانة يستكتبني في مجلة ''انزياحات'' الصادرة عن وزارة الثقافة الجزائريّة
image

رشيد زياني شريف ـ شبح الحراك يقض مضجع العصابة ويحبس أنفاس Fafa

رشيد زياني شريف   يلاحظ منذ أسابيع تسارع وتيرة الخطط المنسقة (من المايسترو المتواري عن الأنظار)، بين جهات مختلفة ومتنوعة وأحيانا تبدو متضاربة، خارج
image

حسان حامي ـ الحراك الجزائري كما عشته

 حسان حامي  فرنسا اللي كانت العدو الابدي و بيت الداء ولات مصدر للوحي و المعلومة الموثوقة و كأن الحراك هو العاصمة و كأن العاصمة هي
image

خديجة الجمعة ـ ذكرى

خديجة الجمعة    وتتشابك الخيوط معلنة عن بدء مذاقها الجميل.فهو يكون؟ مذاق المعمول من صنع يديها ياه ماأروعه من مذاق يحمل الذكريات العذبة. تصنعه لنا عمتي. يحمل
image

عاشور فني ـ التاريخ الثقافي المقلوب ..الجزائر رسمت ابجديتها تاماهق

د. عاشور فني  على حجر عمقه آلاف السنوات أحاول أن أتهجى حروف اسمها. وامام خيمة تضيئها أشعة الشمس الأولى بعد الليلة الأولى بصحراء تادرارت
image

نجيب بلحيمر ـ العلاج بالحرية

نجيب بلحيمر   الأفكار لا تجابه بالسجن، والذين تزدري أفكارهم، أو تحسبهم جهلة، هم في النهاية يعتنقون فكرة مهما كانت مشوشة أو مشوهة. نعيش في مجتمع مغلق، ويحكمنا

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats