الرئيسية | الوطن السياسي | ثامر رابح ناشف ـ تدخل لابد منه! ماعلى الحراك فعله

ثامر رابح ناشف ـ تدخل لابد منه! ماعلى الحراك فعله

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.ثامر رابح ناشف 

 

ان الحراك المبارك والذي أنتجته العبقرية الجزائرية كما انتجت قبله ثورته المجيدة التي حررت تربة الشهداء من اقدام الغاصب العسكري وحررت معه كامل افريقيا؛ هاهو يراد له الاختطاف من طرف ابناء نطاف فرنسا ولوبيات فرسان مالطا والذي عملت كل ما بوسعها منظومة المسخ بوتفليقة في الترسيخ لها من خلال مفاصل الادارة والتي نرى استماتتها الى حد الساعة. ان هذه المحاولات الخائنة تركتنا لنتدخل من خلال هذا الورقة استجابة للأسئلة والتي تصل الى الصفحة على الخاص. وعليه وجب طرح هذه النقاط للتنبيه وابراءا للذمة وتفسير ما يقع من تحرك غير بريء للادارة من اجل كشف ما يقومون به كل طرف على حدى من اجل هدف واحد خدمة لنطاف ابناء فرنسا:

اولا القضاء: ان تصرف القضاء من محاولة الرفض في الاشراف على الانتخابات هي محاولة من اجل ان لا يعبر فخامة الشعب عن صوته بكل حرية لان هؤلاء معظمهم وبنسبة 70% تعودوا على التحرك بالهاتف كالعبيد في تنفيذ مايطلب منهم، بل جلهم متورطين في المال العام، جرائم الشرف وحتى الخيانة. وان تحركهم اليوم ليس في صالح الحراك باي صورة بل هو محاولة الاستماتة في صف الخيانة حتى لا تفتح ملفاتهم. ولهذا السبب وجب تحرير المدرسة العليا للقضاء من قبضة نطاف ابناء فرنسا حتى لا تنتج لنا عبيدا مثل هؤلاء، كما وجب دفعهم للاستجابة الى مطالب فخامة الشعب او جرجرتهم هم انفسهم للمحاكم فيكفي انهم كانوا يباركون النتائج المزيفة للمسخ، بل يكفي انهم كانوا من المطبلين لاستمرارية الجثة تحت ذرائع واهية

ثانيا الادارة بشكل عام: ان تحرك الادارة في نفس التوجه الذي تبنته مجموعة القضاة يعزز مفهوم ان مركز الخيانة في التوجيه هو واحد. ان الخرجات المتتالية للادارة سواء في الوزارات، البلديات وحتى الجامعات في محاولة تعطيل التوجه نحو خوض الانتخابات يصب في نفس التوجه من محاولة ابعاد فخامة الشعب عن التعبير عن صوته بحرية في اختيار الرجل النوفمبري الذي يعبر عن طموح وامال الامة.

ثالثا الاعلام واصحاب المال العفن: ان معظم القنوات الاعلامية الخاصة هي ملك لاناس ولغوا في المال العام ونبت لحمهم من مال السحت ولهذا هم يستمتون من اجل الافلات من المحاكمات التي تطالبهم باسترجاع المال العام ودفع القروض غير المبررة والتي كثير منها هرب خارج الحدود.

ان الجزائر اليوم تواجه حرب شرسة غير معلنة مع الادارة واذرعها المالية والاعلامية العفنة بعد ان تحرر الجيش واذرعه الامنية من نطاف ابناء فرنسا واستلام زمام امره رجال من طينة مصطفى بن بوالعيد ونحسبهم كذلك. وعليه وجب تحرير الادارة من هؤلاء من خلال تحرير المدرسة العليا للادارة وتاميم القنوات الاعلامية وبحكم القانون لانها كلها مفلسة ماديا وليس لها القدرة على دفع قيمة القروض التي نهبتها، ناهيك على كونها كلها تنشط خارج القانون ودون رخص مزاولة النشاط.

قد يتساءل القاريء وماهو الحل في مثل هذا الوضع، وعليه هاهي الاجابة كما نراها بناءا عن ملاحظات ميدانية ومعلومات لا يسمح البوح بتفاصيلها في الوقت الراهن.

1- الالتفاف حول الجيش الشعبي الوطني وخاصة قيادته الحالية والمتمثله في واجهتها المجاهدة سيادة الفريق قايد صالح. فقط للاسقاط ومن لم يعايش احداث التسعينات؛ ان نطاف ابناء فرنسا في 92 ساقوا البلد للقتل والتشريد والتنكيل خلال 48 ساعة وحيث وجدوا كامل الدعم في ذلك من كل من القضاة، الادارة، جمعيات المجتمع المدني ودول الخارج: فرنسا بالخصوص كتغطية دبلوماسية والسعودية بالمال والفتاوي اللعينة والتي لا تمت الى اي شرع غير شرع الخيانة والنفاق. وعليه والله الذي لا اله الا هو لو يصل نطاف ابناء فرنسا مرة أخرى للسطو على قيادة الاركان لانتقموا من الشعب بصورة تنسي التاريخ في "بلبوط الكمبودي" وماذا فعل في شعبه. بل اكثر من ذلك ومن خلال هذه الصفحة مازلت اصر على الطرح السابق والذي نشرته هذه الصفحة في ديسمبر 2018 في التأسيس لماذا سيادة الفريق يعتبر "رجل المرحلة والذي يجب ان يقود الجزائر ولو لعهدة واحدة لما اثبته وهو على المحك في وقوفه في صف فخامة الشعب ومصلحة الجزائر وفقط. وحيث وفي مثل هذه الحالة تحتاج الجزائر لرجل يحافظ على تجانس قيادة الجيش كما يمنح الوقت الكافي لتحرير القضاء، الاعلام، الادارة ورأس المال من أيدي اللوبيات العميلة والعفنة والتي أنتجتها حقبة المسخ بوتفليقة. لتعلموا ان اي رئيس مهما كان نوفمبري التوجه وبحكم منصبه كوزير للدفاع و القاضي الاعلى للبلاد اول ما ينصب في منصبه سيسعى الى تغيير واجهة الجيش والقضاء ليفرض توجهه على الجميع وهنا يكمن الخطر حيث لا يوجد في هذه المرحلة من يضمن لنا بقاء توجه الجيش كما هو عليه اليوم. وعليه والله اعلم وجب على الحراك التفكير الجدي في الزام سيادة الفريق القايد صالح في قبول الترشح للرئاسة لعهدة واحدة مع امضاءه لعقد اجتماعي هو ملزم بتطبيقه بناءا على رغبة الحراك الجماهيري وهو مسؤول امامه في اعطاء سنويا على نتائج بنوده وذلك كونه اثبت حنكة وولاء في الحفاظ على الجزائر، تجانس القيادة العسكرية والامنية مع الحفاظ على كرامة الشعب وامنه.

2- تكوين انوية تفكير ونشاط في كل بلدية وولاية تسعى الى التعامل مع الوضع العام بما يخدم توجه الدولة المنشودة، مع التحرك في رفع قضايا الحق العام امام وكيل الجمهورية لتأديب تغول الادارة من ناحية مع كشف الجرائم المالية من رشاوى، اختلاسات وتوزيع الأراضي والقروض بغير وجه حق لبعض النافذين من حقبة المسخ. يجب هذه الادارة التي تغولت على فخامة الشعب ان ترجع الى حجمها وتتادب امام سيادة المجتمع وتوجه الجماهير وبسلطة القانون والمحاكم .

3- العمل على اسكات وجوه المسخ من امثال "بوصاشي" زبيدة "نحول" ومن هم على شاكلتها ممن يريدون ركوب الحراك وما عليكم الا العودة الى تاريخ التسعينات لتكتشفوا حقيقتهم. فكل من وقف في صف آلة الموت في التنكيل بهذا الشعب الاعزل وجب اخراجه بشكل نهائي من معادلة التغيير الحالية. هنا وجب ان أذكر متتبعي الصفحة بمقال كان قد طرح من اكثر من سنتين ذكر فيه ملف ل "50 الف" شخصية مازالت تاخذ رواتبها وحصانتها من امهم فرنسا وهم تحت حصانتها لهذا اليوم. ان معظم هذه الوجوه والتي تريد ركوب الحراك اليوم هي من ضمن هذه القائمة. ووالله انه لعجب كيف يروج لوجوه المسخ هذه بكل ما اوتوا من قوة وخبث على تاريخهم الحافل بالعمالة بينما تجد في الطرف الاخر يقف على استحياء في الدفاع عن من اثبت ولاؤه لله، ثم للشعب والوطن حيث لولاه بعد الله عز وجل لسالت انهار من دماء الابرياء!

4- كل دعوة الى محاولة الخروج عن مؤسسات الدولة او اسقاطها الغرض منه الدخول في الفوضى الخلاقة حيث يصبح لا وجود لمرجعية مؤسساتية للاحتكام اليها. وعليه وجب على فخامة الشعب الالتفاف نحو مؤسسته العسكرية والاسراع نحو خيار الانتخابات من اجل ترسيم رئيس كامل السيادة يحقق للشارع طموحه من خلال سلطته السيادية كرئيس منتخب بأغلبية مطلقة. وعليه وجب الالتفاف حول شخصية جامعة تحافظ على المكاسب الحالية وخاصة توجه الجيش الوطني الشعبي وملحقاته الامنية ولا ارى والله اعلم في الوقت الراهن الذي يضمن ذلك بعد الله سبحانه عز وجل الا سيادة الفريق القايد صالح خاصة اذا دفع فخامة الشعب المعني للإمضاء على "عقد اجتماعي ملزم". وكل من يريد معرفة اكثر لماذا هذا الطرح في هذا الوقت بالذات عليه مراجعة مقالات الصفحة والتي كانت في شهر اكتوبر، نوفمبر و ديسمبر من سنة 2018. للعلم وللأمانة التاريخية فإن سيادة الفريق قايد صالح رافض لهذا الطرح جملة وتفصيلا وقد وصلني ذلك بشكل شخصي ممن اثق فيهم. الا انه وحسب ما اتيحت لي من معلومات لا يمكن نشرها وتحليل للواقع كما عودتكم به هذه الصفحة وصدقتكم فيه من قبل فإن ترشح سيادة الفريق لم يعد خيارا بل اصبح ضرورة مرحلة لا يملك حتى هو نفسه الحق في رفضها مع احترامي الكامل لشخصه الكريم وتاريخه الجهادي المشرف. فقط تصوروا رئيس دولة جديد منتخب ووزيرا للدفاع ماذا سيفعل ان دفع لتغيير توجه الجيش، لكم ان تتخيلوا الباقي مع ادارة عميلة تدفع لعودة اللوبيات التي انشأتها حقبة المسخ وقشار البطاطا!

ان امر استرجاع امانة الشهيد والتي اختطفت مع تشكيل اول حكومة مؤقتة هو عمل ليس بالسهل ولا يؤخذ بالتمني بل العمل الجاد والدؤوب الخالص لوجه الله خاصة وان فترة المسخ بوتفليقة عززت لتوجه خطير جدا كان سيدفع بالجزائر لتكون عاصمة الدولة العالمية الخفية حيث يكون فيها جيشنا الوطني مجرد مرتزقة في تنفيذ اجندات دولية في نهب واذلال افريقيا!

يشهد الله اني اصدقكم في كل حرف خطته هذه الصفحة وانا مسؤول على كل كلمة فيه امام الله، ثم التاريخ و دماء الشهداء. اللهم اني بلغت فأشهد وابرأت الذمة فأشهد.

هذا والله من وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

لا غالب الا الله وستبقى الجزائر المحروسة محروسة بإذن الله ثم بسواعد الأشاوس من طينة مصطفى بن بوالعيد واخوانه رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جنانه

المجد والخلود لشهدائنا الابرار والى اللقاء..!.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شوهد المقال 156 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats