الرئيسية | الوطن السياسي | العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.العياشي عنصر 
 
الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل كلام مردود عليه لأنه مناف للحقائق ومناقض للواقع والتاريخ عامة، وتاريخ الجزائر خاصة . إذ يؤكد تاريخ النظام السياسي في الجزائر ، والصراع بين عصبه بما لا يدع مجالا للشك أن التغيير لا يمكن أن يأتي من الداخل ، والدليل أنه بقي مستعصيا على التغيير منذ أن استولى الجيش على الحكم في انقلاب على الحكومة المؤقتة في مؤتمر طرابلس قبيل اعلان الاستقلال في 1962، ولعله قبل ذلك في فشل تنفيذ قرارت مؤتمر الصومام 1956 القاضية بفرض أولوية السياسي على العسكري!؟ وما يزال كذلك حتى اليوم. 
كانت أمام النظام عدة فرص للتغيير من الداخل، آخرها بعد أحداث 5 اكتوبر 1988، وامتدت الفرصة مع حكومة حمروش تحت حكم بن جديد لغاية 1991، ثم مرة أخرى مع حدوث شرخ داخل المؤسسة العسكرية قبيل الانتخابات الرئاسية التي ترشح فيها بن فليس ممثلا لجناح من المؤسسة العسكرية التي أرادت التخلص من بوتفليفة لكنها فشلت في ذلك لأنه كان مدعوما بقوة من فرنسا، فضلا عن مساندته من طرف مصلحة الاستخبارات بقيادة الجنرال توفيق في مواجهة قيادة الأركان تحت قيادة محمد العماري آنذاك.
إن التغيير من الداخل في الأنظمة العربية عموما وفِي الجزائر بخاصة يبقى وهما وسرابا لأسباب موضوعية كثيرة يضيق المجال لتفصيلها هنا، لعل أهمها غياب حقل سياسي فعلي بسبب شخصنة الدولة او الاستيلاء عليهامن أشخاص وضعوها في خدمتهم وغياب فصل فعلي بين السلطات، وبالذات الفصل بين الحقل الاقتصادي والسياسي، حيث شكلت العصب الحاكمة أنظمة موروثية جديدة، أنظمة تقوم على علاقات زبونيةمترسخة تمتد شبكة العلاقات فيها من أبسط قرية نائية إلى قصر الحاكم في العاصمة. وهي أنظمة لا يمكن الفصل فيها بين الملكية الشخصية للنخبة الحاكمة والملكية العامة، اَي ان الدولة ومؤسساتها يتم التصرف فيها باعتبارها ملكية خاصة بالعصبة الحاكمة، وتشمل فيها جميع موسسات الدولة السياسيةبما فيها الجهاز التشريعي والتنفيذي، وكذلك الأحزاب السياسية وتنظيمات المجتمع المدني المزعومة أذرع إضافية للسلطة الحاكمة وشبكة واسعة ومعقدة من العلاقات الزبونية موضوعة كلها في خدمة النظام والعصب الحاكمة .
ختاما ، يمكن تشكيل تحالف قوى اجتماعية مناصرة للتغيير تضم جميع القوى والشخصيات السياسية التي لم تشارك فعليا وبشكل نشط ومباشر في قيام واستمرارية النظام المستبد. كما يمكن التحالف مع العناصر المستنيرة في المؤسسة العسكرية الراغبة في التغيير او المقتنعة بانه لا مفر منه! والتي لا تريد المغامرة ودفع البلاد نحو المجهول !؟ وهو تحالف ظرفي واسع يحافظ فيه الحراك على استقلاليته ولا يسلم زمام أمره لأية قوة مهما كانت، بما في ذلك قيادة الأركان التي تحاول استمالة الحراك في صراعها مع المتشددين والمغامرين من المؤسسة العسكرية والعصابة المستفيدة من تظام بوتفليفة والتي لا يمكن الوثوق بها ثقة عمياء!

شوهد المقال 267 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد بوعديلة ـ أي هيئة لمتابعة المضامين القيمية للفضائيات الجزائرية؟؟

د.وليد بوعديلة  في ظل غياب سلطة السمعي البصري:أين هي معايير الدراما والإعلانات في القنوات الجزائرية؟ رغم كثرة المنتج الإعلامي وتنوعه بين الدراما والكوميديا والحصص إلى
image

نعمان عبد الغني ـ الرياضة و التنمية المستدامة

 نعمان عبد الغني  ظهر مصطلح "التنمية المستدامة" لأول مرة في منشور أصدره الاتحاد الدولي من أجل حماية البيئة سنة 1980، لكن تداوله على نطاق
image

شكري الهزَّيل ـ ماركة الخيانة العربية : المحميات الامريكية الى اين؟!

د.شكري الهزَّيل وجوهُهم كالحة وخالية من كل حياء ولا يخجلون لكونهم عملاء للغرب من جهة ويزعمون انهم ينتمون للعرب والعروبة وللهوية الحضارية العربية من جهة ثانية
image

وليد بوعديلة ـ الحراك الشعبي السلمي، بعد سجن حنون،هل تتساقط اوراق اليسار الجزائري؟؟

د.وليد بوعديلة لقد شهد التيار السياسي اليساري الجزائري في السنوات الأخيرة تحولات كثيرةأ كما أن احزابه الجزائرية قد هزتها الكثير من الممارسات
image

مقابلة وحوار مع الأديبة : إسراء عبوشي ـ حاورتها : صبا محمد أبو فرحة

حاورتها : صبا محمد أبو فرحة   خلال مقابلة صحفية :الكاتبة إسراء عبوشي : أستطيع أن أحول المنفى الى جنة بكتاب وورقة وقلم. أبدعت في الادب
image

يسين بوغازي ـ زبيدة عسول بين الظفر واللسان ؟!

  يسين بوغازي   لم تكتفي بما أعطاه الزمن الثمانيني لها ،ولا بما أعطاه التسعيني لها ، ولا بالزمن الذي جاء بعد
image

رضوان بوجمعة ـ جمعة الوحدة الوطنية ضد المغامرين من مستشاري الريع و العنصرية.

د.رضوان بوجمعة   عشت مسيرة اليوم في الجزائر العاصمة، و لم اعش في حياتي ما عشته من صور الاخوة و التضامن بين الجزائريين والجزائريات، من ساحة
image

فتيحة بوروينة ـالتلغيم الهوياتي ومشاكل القايد صالح !!

 فتيحة بوروينة  مقالي الممنوع من النشر غدا بيومية #الحياة .. الرقيب قرّر ذلك !! التلغيم الهوياتي ومشاكل #القايد!! الحوار الذي يدعو إليه مجددا
image

نوري دريس ـ الأيام الأخيرة لنظام الفساد

د.نوري دريس النظام قي مأزق، و الضغط يزداد عليه. اللغة العشوائية التي بات يخاطب بها الجزائريين، تعكس تخبطه وافتقاده لاية خطة لانقاذ نفسه و

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats