الرئيسية | الوطن السياسي | العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.العياشي عنصر 
 
الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل كلام مردود عليه لأنه مناف للحقائق ومناقض للواقع والتاريخ عامة، وتاريخ الجزائر خاصة . إذ يؤكد تاريخ النظام السياسي في الجزائر ، والصراع بين عصبه بما لا يدع مجالا للشك أن التغيير لا يمكن أن يأتي من الداخل ، والدليل أنه بقي مستعصيا على التغيير منذ أن استولى الجيش على الحكم في انقلاب على الحكومة المؤقتة في مؤتمر طرابلس قبيل اعلان الاستقلال في 1962، ولعله قبل ذلك في فشل تنفيذ قرارت مؤتمر الصومام 1956 القاضية بفرض أولوية السياسي على العسكري!؟ وما يزال كذلك حتى اليوم. 
كانت أمام النظام عدة فرص للتغيير من الداخل، آخرها بعد أحداث 5 اكتوبر 1988، وامتدت الفرصة مع حكومة حمروش تحت حكم بن جديد لغاية 1991، ثم مرة أخرى مع حدوث شرخ داخل المؤسسة العسكرية قبيل الانتخابات الرئاسية التي ترشح فيها بن فليس ممثلا لجناح من المؤسسة العسكرية التي أرادت التخلص من بوتفليفة لكنها فشلت في ذلك لأنه كان مدعوما بقوة من فرنسا، فضلا عن مساندته من طرف مصلحة الاستخبارات بقيادة الجنرال توفيق في مواجهة قيادة الأركان تحت قيادة محمد العماري آنذاك.
إن التغيير من الداخل في الأنظمة العربية عموما وفِي الجزائر بخاصة يبقى وهما وسرابا لأسباب موضوعية كثيرة يضيق المجال لتفصيلها هنا، لعل أهمها غياب حقل سياسي فعلي بسبب شخصنة الدولة او الاستيلاء عليهامن أشخاص وضعوها في خدمتهم وغياب فصل فعلي بين السلطات، وبالذات الفصل بين الحقل الاقتصادي والسياسي، حيث شكلت العصب الحاكمة أنظمة موروثية جديدة، أنظمة تقوم على علاقات زبونيةمترسخة تمتد شبكة العلاقات فيها من أبسط قرية نائية إلى قصر الحاكم في العاصمة. وهي أنظمة لا يمكن الفصل فيها بين الملكية الشخصية للنخبة الحاكمة والملكية العامة، اَي ان الدولة ومؤسساتها يتم التصرف فيها باعتبارها ملكية خاصة بالعصبة الحاكمة، وتشمل فيها جميع موسسات الدولة السياسيةبما فيها الجهاز التشريعي والتنفيذي، وكذلك الأحزاب السياسية وتنظيمات المجتمع المدني المزعومة أذرع إضافية للسلطة الحاكمة وشبكة واسعة ومعقدة من العلاقات الزبونية موضوعة كلها في خدمة النظام والعصب الحاكمة .
ختاما ، يمكن تشكيل تحالف قوى اجتماعية مناصرة للتغيير تضم جميع القوى والشخصيات السياسية التي لم تشارك فعليا وبشكل نشط ومباشر في قيام واستمرارية النظام المستبد. كما يمكن التحالف مع العناصر المستنيرة في المؤسسة العسكرية الراغبة في التغيير او المقتنعة بانه لا مفر منه! والتي لا تريد المغامرة ودفع البلاد نحو المجهول !؟ وهو تحالف ظرفي واسع يحافظ فيه الحراك على استقلاليته ولا يسلم زمام أمره لأية قوة مهما كانت، بما في ذلك قيادة الأركان التي تحاول استمالة الحراك في صراعها مع المتشددين والمغامرين من المؤسسة العسكرية والعصابة المستفيدة من تظام بوتفليفة والتي لا يمكن الوثوق بها ثقة عمياء!

شوهد المقال 551 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اسلام طبوش ـ الحراك الجزائري من التعتيم الإعلامي إلى الاستهداف ... صمود الحراك يغضب فرنسا و اولادها

اسلام طبوش    قام الحراك الشعبي علي ما عقده بيان ثورة أول نوفمبر 1954 وفق المبادئ الاسلامية عقدته أيضاً ثورة 22 فيفري السلمية...
image

عبد الباقي صلاي ـ ماذا عن رجالات الدولة الأَكْفَاء الذين ظلمتهم العصابة؟!

عبد الباقي صلاي  حملةُ الأيادي النظيفة التي قادها  "أحمد أويحيى"  عندما تَسنّم القرار الأول في الحكومة الجزائرية أواسط التسعينيات من القرن الماضي،والتي على إثرها
image

نجيب بلحيمر ـ سحابة صيف راعدة

نجيب بلحيمر   كما كان متوقعا اكتفت الخارجية الفرنسية بالتذكير بحرية الصحافة للرد على قرار الجزائر استدعاء سفيرها لدى باريس احتجاجا على بث وثائقيين سهرة
image

نجيب بلحيمر ـ النقاش الحرام

نجيب بلحيمر   هل نقد بعض القرارات في ميدان السياسة الخارجية للجزائر والاختلاف حولها يمثل جريمة ؟ في الجزائر يجيب كثير من الناس بنعم، وقد
image

عثمان لحياني ـ فلتان وتلف

 عثمان لحياني  مثلما كانت هناك عملية مأسسة وتبني لخطاب الكراهية المبني على تمزيق الجغرافيا ووضع الحجر في الشقوق ، مثلما يبدو واضحا أنه تم
image

العربي فرحاتي ـ إذا عرف ..من رخص ؟ ..بطل العجب !

د. العربي فرحاتي  لشعورهم بالنقص في شرعية من انتخبوهم..الباديسيون الجدد يكملون ما نقص من شرعية السلطة التي انتخبوها من هجومات الاعلام الفرنسي لسلطتهم ..حيث
image

وليد عبد الحي ـ قرارات ترامب بين النرجسية والمؤسسية

 أ.د.وليد عبد الحي  أزعم ان عملية صنع القرار السياسي في الولايات المتحدة لم تشهد في تاريخها تنازعا حادا بين " شخصية الرئيس" من
image

العياشي عنصر ـ خبايا "تحقيق فرانس5"

 د. العياشي عنصر  بعد مرور لحظات الصدمة والغصب لابد من التفكير بتأني وبمنهجية حول هذا التحقيق وتحليله وتفكيكه ثم إعادة بنائه حتى يتسنى لنا فهم
image

محمود بلحيمر ـ لولا الحراك لواصل الكثير من الناس التبوّل في سراويلهم كلّما سمعوا اسم السعيد

محمود بلحيمر   بالنسبة لي لا مقال يُنشر في "الواشنطن تايمز" ولا وثائقي يُبث في قناة فرنسية ولا أي عمل إعلامي أو دعائي يُغير من موقفي
image

زهور شنوف ـ معڤال وبوحميدي.. عار "قُبلة الشيخوخة" في الشارع! #الجمعة_67 #الحرية_للمعتقلين

زهور شنوف   في الاسبوع نفسه رأينا اهتماما غريبا بالحراك، على مستويات مختلفة، والحقيقة ان الاهتمام بالحراك لا يغيب ابدا لدى من ينام الجمر في بطونهم،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats