الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


د.نوري دريس

كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا للأجندة الحالية( 4 جويلية)، دون منطقة القبائل التي اتفق كل رؤساء بلدياتها على عدم تنظيمها، وعدم اجراء المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية...

كنت أتمنى لو أن هذه المنطقة لم يعلن أميارها مقاطعتهم للانتخابات الا بعد التنسيق مع أميار ولايات أخرى لاعطاء المقاطعة بعدا وطنيا و لكي لا تظهر المنطقة استثناءا.

رئاسيات دون منطقة القبائل، حتى وإن كانت مزورة، ستكون مسمار آخر يدق في نعش الجزائر الموحدة، وعلى النظام أن لا يغامر بالسير في حلِِ مرفوض في كل الجزائر حتى ولو لم يستطع كل الجزائريين، في باق مناطق الوطن، التعبير بشكل رسمي ومنسق عن هذا الرفض عبر مقاطعة المجالس البلدية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية.

نعلم جيدا أن رفض معظم أميار منطقة القبائل اجراء الانتخابات لا علاقة له بالنزعة الانفصالية التي تجسدها حركة الماك MAK[ حركة انفصالية يتزعمها فرحات مهني) . بل هو رفض يتشارك فيه ويتقاسمه جميع الجزائريين، ولكن فقط، القدرة على التنسيق بين رؤساء المجالس الشعبية البلدية في جهات أخرى من الوطن ليست قوية بنفس القدر الذي هي عليه في منطقة القبائل، لأسباب كثيرة موضوعية و ظرفية.

ولكن، انعكاسات رئاسيات بلا منطقة القبائل، ستكون كارثية، وستفتح الباب على مصراعيه لقوى الشيطان الأجنبية للاستثمار فيه، و المتاجرة به.

أتمنى من العقلاء في السلطة أن يفهموا ان الجزائريين رافضين لهذه الانتخابات لأنها دون ضمانات، والرئيس الذي ستفرزه سيكون فاقدا للشرعية، وقد يلق نفس مصير بوتفليقة، و انه نا من امكانية لتكرار رئاسبات بوتفليقة او زروال، لان الشغب نرج للشارع و سحب الشرعية و المشروعية من كل الاجهزة التي كانت تستعملها السلطة لتزوير الانتخابات و صناعة شعبية مزيفة لمرشحها...

ولكن من جهة أخرى، وفي حالة عدم اكتراث السلطة لمخاطر هذه الانتخابات، وفرضها للأمر الواقع، اتمنى من رؤساء المجالس الشعبية البلدية في منطقة القبائل أن يتراجعوا عن قرارهم، وينظمون الانتخابات، ونكتف نحن بمقاطعتها مثل كل الجزائريين، لعدم اعطاء المقاطعة طابعا رسميا قد يهدد وحدة الجزائر في المستقبل.

فإذا لم تحرص السلطة على وحدة الجزائر، فيجب نحن ان نتحمل مسؤوليتنا و نؤكد على حرصنا عليها. ففي كل الأحوال، المقاطعة الشعبية للانتخابات كافية لنزع الشرعية عنها، في حين يجب على المؤسسات ان تستمر في تنفيذ تعليمات السلطة المركزية للمحافظة على الوحدة المؤسساتية للجزائر.

شوهد المقال 528 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats