الرئيسية | الوطن السياسي | مخلوف عامر ـ "خاوَة، خاوَة" إلى متى؟

مخلوف عامر ـ "خاوَة، خاوَة" إلى متى؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.مخلوف عامر 
 
حماية التراب الوطني لا تقتصر على المؤسَّسة العسكرية، وإنَّما تتحقَّق في أسمى دلالاتها عندما يشكِّل الجيشُ والشعب لُحْمة واحدة ويشعر المواطن بأنَّه جنديٌ على استعداد دائم للدفاع عن الوطن.لكنَّ الشَّرْط الأساسي للتلاحم، لا يمكن أنْ يكون له امتداد في الواقع العملي، إلا إذا تَعزَّزت الثقة بيْن الطرفيْن.وقد ظهرت بوادر هذه الثقة في بعض تصريحات قائد أركان الجيش حين يؤكِّد على مرافقة الحَراك وتحقيق مطالبه كاملة غير منقوصة.
لكن حين يَحْصر هذه المرافقة في الجانب التقني للمادة 102 و ُيساير الإجراءات الاستفزازية الأخيرة وكأنَّها تُمثِّل المرحلة الانتقالية المنشودة، ويصف المطالب بأنَّها تعجيزية،فإنَّه يُنْبئ عن قَدْر من التراجع من شأنه أنْ ينسف الثقة المأمولة من أساسها. 
فإذا كان قائد الأركان قد اعترف بأنَّه الشعب يُواجه عصابة غير دستورية،فمن باب أوْلى أنْ يكون حاسماً في موْقفه إلا إذا كان هو –بدوْره- لم يتطهَّر تماماً من إرْث الفساد الذي خلَّفه الرئيس السابق وعشيرتُه. فالانحياز إلى الشعب ينبغي أنْ يتـمَّ قوْلاً وفعلاً، ما يسمح بتعميق الثقة ليس بيْن الجيش والشعب وحسب،بل بيْن مكوِّنات المؤسَّسة العسكرية نفسها.
فأمَّا، إذا غابت الثقة أو لمَسَ المواطن خِدْعة ما، فإنَّ الحديث عن التهديدات الداخلية أو الخارجية لن يعود بالنسبة إليه سوى ضرب من الخطاب الديماغوجي الذي طالما استعملتْه السلطة للتغطية على ممارساتها المُنْحَرِفة.
لذلك، فإنَّ أمام قيادة أركان الجيْش فرصة تاريخية لتأكيد التلاحم وتكريسه،لأنَّ أيَّة ذريعة لا تَصِحُّ مبرِّراً لتزكية رموز الفساد ومرافقتهم فيما لم يقدروا عليه في الماضي ولن يقْدرا عليه في المستقبل.
فأمَّا حديث قائد الأركان عن (سوناطراك والخليفة والبوشي)فهي قضايا يعرفها منذ زمن، وليست من الأوْلويات اليوم،وقد يكون من المُسَكِّنات لا أكثر، لأنَّه عملٌ طويل يستوْجب دراسة معمَّقة للملفَّات ووجود عدالة مستقلَّة، ثمَّ إنَّ 90 يوماً لن تكفي أبداً لمرحلة انتقالية جديرة بهذه التسمية، ناهيك عن أنَّ القائمين عليها مرفوضون أصْلاً وفصْلاً.
ولا مجال لتحييد الجيش عندما يتعلَّق الأمر بمصير الوطن، ولو أنَّ بعض الأصوات تدعو إلى ذلك لأنَّها أصواتٌ اعتادتْ على معاداة الجيش بتعصُّب زائد، وبمزايدة على الناس في الوطنية وحب الوطن.
أقول هذا كلُّ أملي ألاَّ نرى بعد هذه الجمعة ما أُسمّيه "الوَباءات"التي خَرَّبتْ البلاد، وهي الآن تنتعش من جديد مُنْتشيةً باستفزاز ملايين المواطنين والاستخفاف بهم.لأنَّ العصابة الفاسدة حَكَمَتْ بلا دستور، وهي الآن تَرْبح أكثربالحِرْص على التطبيق الحَرْفي للدستور، وتَغْييب الشطْر السياسي الذي هو روح الدستور..

 

شوهد المقال 116 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل
image

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

العقيد أحمد حمادة * لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي
image

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

د.نوري دريس   سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة
image

يسين بوغازي ـ شجون التاريخ الحراشي!

  يسين بوغازي   عجيبا غريبا تاريخ  - مقاطعة الحراش القديم - ذاك النائم على وسدائد الشرق من العاصمة ،عجيبا  في
image

رضوان بوجمعة ـ أحمد اويحيى... من إعلان فشل الحوار إلى سجن الحراش

د.رضوان بوجمعة  أحمد أويحيى هذا الرجل الذي كتب في حقه الكثير من الصحفيين و الصحفيات ومدراء المؤسسات الإعلامية الآلاف من المقالات التي تصفه بأنه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats