الرئيسية | الوطن السياسي | مخلوف عامر ـ "خاوَة، خاوَة" إلى متى؟

مخلوف عامر ـ "خاوَة، خاوَة" إلى متى؟

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

د.مخلوف عامر 
 
حماية التراب الوطني لا تقتصر على المؤسَّسة العسكرية، وإنَّما تتحقَّق في أسمى دلالاتها عندما يشكِّل الجيشُ والشعب لُحْمة واحدة ويشعر المواطن بأنَّه جنديٌ على استعداد دائم للدفاع عن الوطن.لكنَّ الشَّرْط الأساسي للتلاحم، لا يمكن أنْ يكون له امتداد في الواقع العملي، إلا إذا تَعزَّزت الثقة بيْن الطرفيْن.وقد ظهرت بوادر هذه الثقة في بعض تصريحات قائد أركان الجيش حين يؤكِّد على مرافقة الحَراك وتحقيق مطالبه كاملة غير منقوصة.
لكن حين يَحْصر هذه المرافقة في الجانب التقني للمادة 102 و ُيساير الإجراءات الاستفزازية الأخيرة وكأنَّها تُمثِّل المرحلة الانتقالية المنشودة، ويصف المطالب بأنَّها تعجيزية،فإنَّه يُنْبئ عن قَدْر من التراجع من شأنه أنْ ينسف الثقة المأمولة من أساسها. 
فإذا كان قائد الأركان قد اعترف بأنَّه الشعب يُواجه عصابة غير دستورية،فمن باب أوْلى أنْ يكون حاسماً في موْقفه إلا إذا كان هو –بدوْره- لم يتطهَّر تماماً من إرْث الفساد الذي خلَّفه الرئيس السابق وعشيرتُه. فالانحياز إلى الشعب ينبغي أنْ يتـمَّ قوْلاً وفعلاً، ما يسمح بتعميق الثقة ليس بيْن الجيش والشعب وحسب،بل بيْن مكوِّنات المؤسَّسة العسكرية نفسها.
فأمَّا، إذا غابت الثقة أو لمَسَ المواطن خِدْعة ما، فإنَّ الحديث عن التهديدات الداخلية أو الخارجية لن يعود بالنسبة إليه سوى ضرب من الخطاب الديماغوجي الذي طالما استعملتْه السلطة للتغطية على ممارساتها المُنْحَرِفة.
لذلك، فإنَّ أمام قيادة أركان الجيْش فرصة تاريخية لتأكيد التلاحم وتكريسه،لأنَّ أيَّة ذريعة لا تَصِحُّ مبرِّراً لتزكية رموز الفساد ومرافقتهم فيما لم يقدروا عليه في الماضي ولن يقْدرا عليه في المستقبل.
فأمَّا حديث قائد الأركان عن (سوناطراك والخليفة والبوشي)فهي قضايا يعرفها منذ زمن، وليست من الأوْلويات اليوم،وقد يكون من المُسَكِّنات لا أكثر، لأنَّه عملٌ طويل يستوْجب دراسة معمَّقة للملفَّات ووجود عدالة مستقلَّة، ثمَّ إنَّ 90 يوماً لن تكفي أبداً لمرحلة انتقالية جديرة بهذه التسمية، ناهيك عن أنَّ القائمين عليها مرفوضون أصْلاً وفصْلاً.
ولا مجال لتحييد الجيش عندما يتعلَّق الأمر بمصير الوطن، ولو أنَّ بعض الأصوات تدعو إلى ذلك لأنَّها أصواتٌ اعتادتْ على معاداة الجيش بتعصُّب زائد، وبمزايدة على الناس في الوطنية وحب الوطن.
أقول هذا كلُّ أملي ألاَّ نرى بعد هذه الجمعة ما أُسمّيه "الوَباءات"التي خَرَّبتْ البلاد، وهي الآن تنتعش من جديد مُنْتشيةً باستفزاز ملايين المواطنين والاستخفاف بهم.لأنَّ العصابة الفاسدة حَكَمَتْ بلا دستور، وهي الآن تَرْبح أكثربالحِرْص على التطبيق الحَرْفي للدستور، وتَغْييب الشطْر السياسي الذي هو روح الدستور..

 

شوهد المقال 45 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي           (1) ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بالكرامة .. ينتفض الانسان ويثور عندما يحس بالغبن والاضطهاد والظلم ..الشعوب تصبر وتصابر وتكابد
image

خليفة عبد القادر ـ الدراسة هي حراك، والإضراب تغييب

 أ.د خليفة عبد القادر* في صالح طلبتنا الاعزاء وفي صالح مستقبلهم ومستقبل وطنهم وجامعتهم ، أقترح أن يحددوا يوما واحدا للمساهمة في حراكهم وباقي الأسبوع
image

وليد عبد الحي ـ الرؤية الاسرائيلية للأزمة الجزائرية المعاصرة

 أ.د وليد عبد الحي   يمثل (INSS) او معهد دراسات الامن القومي الاسرائيلي احد ابرز المؤسسات البحثية المؤثرة في اسرائيل، وهو مركز تابع لجامعة تل أبيب،
image

عاطف الدرابسة ـ القرابين

د.عاطف الدرابسة       قلتُ لي : لا أحبُّ أن أراكَ عارياً سأشتري لكَ ثوباً جديداً ونشربُ معاً نخبَ المعاركِ الخالدةِ والنصرِ المجيد
image

ايسر الصندوق ـ ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة

ايسر الصندوق ضمن نشاطات رابطة بغداد / العراق الثقافية نظمت الرابطة محاضرة بعنوان " ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة " للكاتب الروائي حسن البحار
image

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

د.العياشي عنصر  الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل
image

وليد عبد الحي ـ التراجع الامريكي من منظور العلماء الامريكيين

 أ.د.وليد عبد الحي  يدل ارشيف الوثائق في الكونجرس الامريكي ان الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في اراضي الدول الاخرى 133 مرة خلال الفترة من 1890 الى
image

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

د.نوري دريس كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا
image

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

د.حميد بوحبيب  قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية
image

نصر الدين قاسم ـ من داخل الجزائر: إصرار الحراك ..تلاعب

نصرالدين قاسم  يواصل قائد الأركان، سياسة التناقض وازدواجية الخطاب، يمني الحراك بوعود الاستجابة لمطالبهم التي يصفها بالمشروعة، ومن جهة أخرى يصر على فرض رجال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats