الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ النظام في مواجهة الشرعية الشعبية

نوري دريس ـ النظام في مواجهة الشرعية الشعبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 د.نوري دريس 

 

الأمر الذي يدعو الى التفائل، هو أن كل الوجوه التي ستلجأ إليها الحلول الدستورية البوتفليقية، هي وجوه ضعيفة، لا شعبية لها، لا كاريزما و لا ادنى تقدير لها حتى من الاوساط المحيطة بها.

وهذه ورقة يجب ان يستغلها الحراك للدفع بالجيش، صاحب القرار الأخير، الى الضغط من أجل تقديم تنازلات أكبر، والخروح من ملعب الدستور، الى ملعب حيث الشرعية فيه شعبية، لا يمكن التحايل عليها.

 


يجب النظر الى تقوقع السلطة داخل الدستور، على أنه من علامات الضعف، ومؤشر على أنه لم يعد لها هامشا واسعا للتحرك فيه

 

و ان الهامش المتاح لها( الدستور) لا يمنح لها مخرجا قويا بما أن كل نتائجه هي شخصيات ضعيفة، بائسة تزيد من عزلة السلطة و تزيد من اصرار الجزائريين على تغيير نمط اشتغالعا

 

النظام لا يستطيع مواجهة الشرعية الشعبية، ولا يريد اصلا مواجهتها، و سيواصل في تجنبها أطول فترة ممكنة، لأنه في هذا الظرف تحديدا، انكشف و اصبح عاريا تماما
كل أدواته الدعائية اصيبت بالشلل، لا الافلان ولا منظماته الجماهيرية قادرة على انقاذه،
يجب ان لا ننسى ان بوتفليقة كان خائفا من الانتخابات حتى في عز سكوت الشارع. 
و ان الرغبة في عدم الذهاب الى الانتخابات، بادارة مزورة، و قانون مفصل عل المقاس، و بجيش من الاحزاب المسبحة بحمده،تم التلميح اليها منذ شهر اوت 2018 من خلال مقري، ثم من خلال عمار غول..
و يجب ان نتذكر ان بوتفليقة سقط للأنه رفض الذعاب للانتخابات بقانونه الذي فصله هو عل مقاسه، و اراد التحايل على الجزائريين.

 

زبائنه فروا بلجدهم لانقاذ انفسهم، اعلامه اضطر الى التماهي مع مطالب الشارع. الحالة الثورية تجعل من تزوير الانتخابات امرا مستحيلا...لان ذلك بهدد بثورة شعبية كاسحة.

لم يترك الشارع للنظام من مساحة للعب فيها الا هذا المسمى زورا بالدستور، و لم يترك بوتفليقة في الاحتياط الا مجموعة من العجزة، الذين بالكاد يقدرون على صياغة جملة مفيدة...

 

تغيير النظام، واستعادة الدولة ، هي معركة شاقة، ومهما كانت درجة صعوبتها فيجب انجازها...ليس لنا اي خيار آخر، لانه ليس لنا بلد آخر
شهر من عمر الحراك، لا يعني شيء، و أوراق النظام تتساقط واحدة تلوى الأخرى...

 

ما أتعسها سلطة لم تجد من حل لينقذها الا دستور يلد لها بن صالح او بلعيز او بوشوارب...

شوهد المقال 65 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي           (1) ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بالكرامة .. ينتفض الانسان ويثور عندما يحس بالغبن والاضطهاد والظلم ..الشعوب تصبر وتصابر وتكابد
image

خليفة عبد القادر ـ الدراسة هي حراك، والإضراب تغييب

 أ.د خليفة عبد القادر* في صالح طلبتنا الاعزاء وفي صالح مستقبلهم ومستقبل وطنهم وجامعتهم ، أقترح أن يحددوا يوما واحدا للمساهمة في حراكهم وباقي الأسبوع
image

وليد عبد الحي ـ الرؤية الاسرائيلية للأزمة الجزائرية المعاصرة

 أ.د وليد عبد الحي   يمثل (INSS) او معهد دراسات الامن القومي الاسرائيلي احد ابرز المؤسسات البحثية المؤثرة في اسرائيل، وهو مركز تابع لجامعة تل أبيب،
image

عاطف الدرابسة ـ القرابين

د.عاطف الدرابسة       قلتُ لي : لا أحبُّ أن أراكَ عارياً سأشتري لكَ ثوباً جديداً ونشربُ معاً نخبَ المعاركِ الخالدةِ والنصرِ المجيد
image

ايسر الصندوق ـ ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة

ايسر الصندوق ضمن نشاطات رابطة بغداد / العراق الثقافية نظمت الرابطة محاضرة بعنوان " ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة " للكاتب الروائي حسن البحار
image

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

د.العياشي عنصر  الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل
image

وليد عبد الحي ـ التراجع الامريكي من منظور العلماء الامريكيين

 أ.د.وليد عبد الحي  يدل ارشيف الوثائق في الكونجرس الامريكي ان الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في اراضي الدول الاخرى 133 مرة خلال الفترة من 1890 الى
image

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

د.نوري دريس كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا
image

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

د.حميد بوحبيب  قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية
image

نصر الدين قاسم ـ من داخل الجزائر: إصرار الحراك ..تلاعب

نصرالدين قاسم  يواصل قائد الأركان، سياسة التناقض وازدواجية الخطاب، يمني الحراك بوعود الاستجابة لمطالبهم التي يصفها بالمشروعة، ومن جهة أخرى يصر على فرض رجال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats