الرئيسية | الوطن السياسي | نوري دريس ـ النظام في مواجهة الشرعية الشعبية

نوري دريس ـ النظام في مواجهة الشرعية الشعبية

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 د.نوري دريس 

 

الأمر الذي يدعو الى التفائل، هو أن كل الوجوه التي ستلجأ إليها الحلول الدستورية البوتفليقية، هي وجوه ضعيفة، لا شعبية لها، لا كاريزما و لا ادنى تقدير لها حتى من الاوساط المحيطة بها.

وهذه ورقة يجب ان يستغلها الحراك للدفع بالجيش، صاحب القرار الأخير، الى الضغط من أجل تقديم تنازلات أكبر، والخروح من ملعب الدستور، الى ملعب حيث الشرعية فيه شعبية، لا يمكن التحايل عليها.

 


يجب النظر الى تقوقع السلطة داخل الدستور، على أنه من علامات الضعف، ومؤشر على أنه لم يعد لها هامشا واسعا للتحرك فيه

 

و ان الهامش المتاح لها( الدستور) لا يمنح لها مخرجا قويا بما أن كل نتائجه هي شخصيات ضعيفة، بائسة تزيد من عزلة السلطة و تزيد من اصرار الجزائريين على تغيير نمط اشتغالعا

 

النظام لا يستطيع مواجهة الشرعية الشعبية، ولا يريد اصلا مواجهتها، و سيواصل في تجنبها أطول فترة ممكنة، لأنه في هذا الظرف تحديدا، انكشف و اصبح عاريا تماما
كل أدواته الدعائية اصيبت بالشلل، لا الافلان ولا منظماته الجماهيرية قادرة على انقاذه،
يجب ان لا ننسى ان بوتفليقة كان خائفا من الانتخابات حتى في عز سكوت الشارع. 
و ان الرغبة في عدم الذهاب الى الانتخابات، بادارة مزورة، و قانون مفصل عل المقاس، و بجيش من الاحزاب المسبحة بحمده،تم التلميح اليها منذ شهر اوت 2018 من خلال مقري، ثم من خلال عمار غول..
و يجب ان نتذكر ان بوتفليقة سقط للأنه رفض الذعاب للانتخابات بقانونه الذي فصله هو عل مقاسه، و اراد التحايل على الجزائريين.

 

زبائنه فروا بلجدهم لانقاذ انفسهم، اعلامه اضطر الى التماهي مع مطالب الشارع. الحالة الثورية تجعل من تزوير الانتخابات امرا مستحيلا...لان ذلك بهدد بثورة شعبية كاسحة.

لم يترك الشارع للنظام من مساحة للعب فيها الا هذا المسمى زورا بالدستور، و لم يترك بوتفليقة في الاحتياط الا مجموعة من العجزة، الذين بالكاد يقدرون على صياغة جملة مفيدة...

 

تغيير النظام، واستعادة الدولة ، هي معركة شاقة، ومهما كانت درجة صعوبتها فيجب انجازها...ليس لنا اي خيار آخر، لانه ليس لنا بلد آخر
شهر من عمر الحراك، لا يعني شيء، و أوراق النظام تتساقط واحدة تلوى الأخرى...

 

ما أتعسها سلطة لم تجد من حل لينقذها الا دستور يلد لها بن صالح او بلعيز او بوشوارب...

شوهد المقال 648 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مريم الشكيلية ـ على مائدة الكلمات

مريم الشكيلية ـ سلطنة عماندعاني ذات فصل لوجبه عشاء على أظرفة شتاء...قال لي :جميل لون الوشاح الذي يطوق عنقك..قلت :يا سيدي أنا أنثى ترتدي الفصول
image

سعيد لوصيف ـ الطفو (émergence) و ديناميكية الحراك : الشغل لمليح يطول..

د. سعيد لوصيف  من عوامل نجاح الحراك، أن لا تنحصر وظيفته فقط في مواجهة نظام توليتاري مهيمن، صادر جميع حقوق المجتمع منذ عشريات، وإنما من وظيفته
image

عثمان لحياني ـ الحراك... والغنيمة

عثمان لحياني  من يعتقد أن الحراك غنيمة فهو واهم ، وواهم من يعتبر أنه يمكن أن يقضي به مصلحة، ومن يظن أنه يمكن أن يقضي من
image

عبد الباقي صلاي ـ العلاقات الإنسانية التي أصبحت في الصفر !

عبد الباقي صلاي من السهل بناء العلاقات الإنسانية،لكن من الصعب بمكان الحفاظ عليها كما هو متعارف عليه في كل أصقاع الدنيا،والأصعب من كل هذا
image

يزيد أڨدال ـ لماذا تتعثر الشركات الناشئة Startups في الجزائر ؟

يزيد أڨدال هذا السؤال هو ما يدور في بال الكثيرين من المهتمين بهذا المجال في الجزائر، وخصوصا ممن يملك أفكارنا يريد تجسيدها بإطلاق مشروعه الخاص، ولكن
image

حكيمة صبايحي ـ الحياء لحاء الحب الوطني الذي لا ينقطع مدده

حكيمة صبايحي  يحتاج الإنسان إلى حافز نفسي لإنجاز أي شيء وكل شيء بقدر ما يمكنه من الإتقان، وحتى عندما يتعب، يتابع العمل والاجتهاد، وحتى عندما تخدعه
image

نصرالدين قاسم ـ "الجمعة 106" خارقة .. فارقة

نصرالدين قاسم قطعت الجمعة السادسة بعد المئة قول كل خطيب، لتؤكد أن الحقيقة كل الحقيقة ولا شيء غير الحقيقة في الشارع في الهتافات والشعارات التي هدرت
image

رضوان بوجمعة ـ الأمة الحية تأبى البقاء رهينة للمنظومة الميتة

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 195 بعد عام كامل من تعليق الجزائريين والجزائريات للمسيرات بسبب وباء كورونا، عادت الميادين على المستوى الوطني اليوم الجمعة، في أول
image

نجيب بلحيمر ـ عودة السلمية.. الكابوس وطوق النجاة

نجيب بلحيمر "رانا ولينا وباصيتو بينا".. الرسالة واضحة، السلمية عادت وقشة "الاحتفال" التي كانت السلطة وزبائنها يتمسكون بها لعلها تنقذهم من الغرق بطوفان الشارع جرفتها اليوم
image

بوداود عمير ـ واقع الفنان الجزائري المؤلم " الفنان الكبير أحمد قادري " قريقش فنيا "

بوداود عمير  مؤسف ومؤلم جدا واقع الفنان الجزائري، لا وضعية مادية واجتماعية مريحة ولا عروض فنية تحقق بعضا من حضوره الفني. ذلك ما استخلصته وأنا أنهي

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats