الرئيسية | الوطن السياسي | ثامر رابح ناشف ـ سيكولوجية الشارع، سعيداني، الكنس و انوية الشارع الصادقة!

ثامر رابح ناشف ـ سيكولوجية الشارع، سعيداني، الكنس و انوية الشارع الصادقة!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د. ثامر رابح ناشف

 

 

تعرف سيكولوجية الشارع "سيكولوجية الجماهير" بالكينونة النفسية لجمهور ما في وقت ما معين بحد ذاته تحت ظروف محددة تربط افراده ببعض كل من: 
1- فكرة مشتركة: تسوق توجهه وتضفي عليه خصائص مشتركة نفسية تقوده للعنف أو السلم كما تقوده لرفض الأطروحات أو قبولها
2- فكرية: والتي تحدد مرجعياته كإستناد في التعليل والتحرك 
3- أخلاقية تحدد نمطه التفاعلي مع الذوق العام ونسق ونمطية ردود الافعال.

 

لقد اعتنى الكاتب الفرنسي جوستاف لوبون بهذه الظاهرة من خلال كتابه سيكولوجية الجماهير عام 1895 بعد 100 عام تقريبا من الثورة الفرنسية ليعبر عن ذلك ويؤسس به مفهوم عصر الجماهير كتوصيف للثورة الفرنسية.

سنسلم بما اقدم عليه جوستاف لوبون في تحليله في كتابه المذكور اعلاه، الا اننا ومن أجل الاستفادة اكثر من طرحه والحوادث التاريخية فسنعتبر الثورة الفرنسية كبداية عصر الجماهير (عصر الجماهير I)، الا ان ما حدث بعدها وفي خضم الفكر الاستعماري الحديث والذي ادى بالجماهير مرة ثانية لتتحرك في اسقاط مفهوم الاستعمار والامبريالية من خلال ما قدمته للتاريخ كل من الثورة التحريرية الجزائرية والثورة الفيتنامية ليدفعنا التحليل التاريخي بإعتبار هتين الثورتين اسست من جديد لمفهوم (عصر الجماهير II) حيث اضافت البعد المؤسسي للحراك حيث ان الحراك الشعبي والجماهيري في كلا المثالين تهيكل ليشكل مؤسسة الجيش الشعبي والتي مع الوقت تصنع لها واجهات ادارية، سياسية وتفاوضية لتأسس في كلاهما لمفهوم الدولة والذي انطلق بالجماهير وانتهى الى صياغة مؤسسات.

ان التحليل النفسي الاجتماعي مع استقراء حوادث التاريخ بنظرة فلسفية يسوقنا الى طرح سؤال ملح الا وهو: هل ما يحدث في الجزائر اليوم يعتبر المرحلة الثالثة لعصر الجماهير (عصر الجماهير III ). ماهي خصائصها والتي تفرقها عن ما هو قبلها؟ وماهي تداعياتها المستقبلية في الجزائر والمنطقة؟ هذا ما سنحاول التطرق اليه في الكتابات القادمة و نسأل توفيق الله في ذلك.

 

الا انه قبل ان يساق تدخل اليوم للنهاية وجب التطرق الى ثلاث ملاحظات واجبة نجعلها مبدئيا كمجسات لما سيطرح لاحقا. 
1- تدخل ابن النظام سعداني بعد فترة من الصمت المطبق والتي في الحقيقة جاء ليعبر بها عن صدى صوت يحدث في بعض مفاصل الدولة وكانه رسالة توجيهية للجماهير ليحدث نوع من التناسق والتلائم في الخطوات المستقبلية والتي يمكن تلخيصها بشكل مبسط هو عزم مفاصل الدولة الوطتية الفاعلة الى الاستمرار في عملية الكنس والسعي لتعزيز مفهوم المؤسسات المُحكم لقوانين الجمهورية بإبراز وتحرير دور القضاء. 
2- ان خروج سعداني عن صمته المطبق وبتصريحاته الممنهجة لدليل قطعي عن دور انوية الشارع الصادقة في فرض توجهها الوطني الجامع بما يحافظ على هوية الدولة الجزائرية والتي فيها اشارات واضحة ان انوية الشارع الصادقة هذه لا تقبل طاولة التفاوض الا في ما يخص الامر الإجرائي وليس ابدا ما يعتبر اساسي في تعزيز الهوية الوطنية، مفهوم الجمهورية الشعبية الديمقراطية وما لها من تبعات في مفهوم المال العام وتساوي الفرص بما في ذلك الحفاظ على رجالات الدولة وعدم المساس بما يعتبر ارث مجتمعي تفاديا لما حدث لكل من شعباني، رشيد كازا ومن هم بعدهما كثير! 
3- ان الرسائل والتي سعى التركيز عليها سعداني في تدخله الاخير تدفعنا دون شك الى وجوب النظر بمفهوم رجالات الدولة لتأسيس محيط اجتماعي يرقى بمستوى التضحيات وينهي حقبة الفشل والتي بقينا نتوارثها من جيل لآخر احيانا لسوء تقدير او سذاجة واحيانا اخرى لخيانة وتغول أبناء نطاف فرنسا!

 

إن المرحلة القادمة دون شك تحتاج الى مرجعية واعية للسعي الى انتاج مفهوم مؤسسي لنستفيد بشكل سليم و إيجابي في بناء الدولة الجزائرية والتي طمح بها الشهيد ولاحت بوادرها من خلال ظواهر ميلاد مجتمع!

هذا والله من وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

لا غالب الا الله وستبقى الجزائر المحروسة محروسة بإذن الله ثم بسواعد الأشاوس من طينة مصطفى بن بوالعيد واخوانه رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جنانه

المجد والخلود لشهدائنا الابرار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


شوهد المقال 401 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

د. لحواج محمد في 04:10 22.04.2019
avatar
بوركت صحيفتكم وبورك من تناول الموضوع، الدكتور ثامر ناشف من المتخصصين في ادارة الصراع، ومشهود له في آسيا ومنطقة شرق اوروبا، اؤكد انكم تكتشفون عقلا جبارا اقل ما يقال عنه انه نواة تفكير مستقلة همها الوطن حرا سيدا. ادعوكم لتتبع سلسلاته التي اسست لنظرية اجتماعية اساهم مع دكاترنا الافاضل في دراستها "نظرية عصر الجماهير"..هذه النظرية التي رغم الحاحنا عليه قال هي في سبيل الله والوطن. لو كنت من صناع القرار لاسست له ولنخبتنا مركز دراسات استراتيجية لفائدة وطننا الغالي.
اشكركم لتناول هذا الموضوع " سيكولوجية الجماهير" ودام عقل نوابغتنا معطاء.

التحرير :
الشكر موصول لكم دكتور لحواج محمد ..فعلا الدكتور ثامر ناشف احد نخب الجزائر وهو يقف مع الإنسان دوما
ومرحبا بكم وصفحات الموقع مفتوحة لكم

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حكيمة صبايحي ـ في الجزائر النظام يريد اسقاط الشعب

 د. حكيمة صبايحي    لعلكم سمعتم بشعوب كثيرة تقول: الشعب يريد إسقاط النظام، في مصر في سوريا في تونس وفي بلدان أخرى كثيرة، بالنسبة إلينا في
image

حدد دريس ـ إنتخابات 12/12 و ما بعدها..

حدد دريس   إنتخابات 12/12 و ما سبقها من مقدمات و تمهيدات .. في رأيي الخاص - و بالوجوه التي أفرزتها - هي إعادة
image

حمزة حداد ـ دزاير ستنتصر

 حمزة حداد   عندما توفي ثلاث أشخاص في غيلزان بوادي رهيو تسبب ذلك في اندلاع اشتباكات ليلية عنيفة بين الشرطة وسكان المنطقة حينها
image

بادية شكاط ـ كلمة الشعب : لا انتخابات مع العصابات

 بادية شكاط   يقول العلامة ابن خلدون:"إنّ معظم كوارث العالم بسبب أننا نقول "نعم" بسرعة ولا نقول "لا" ببطء".  وهو بالفعل ماسوف يؤدي إلى الكارثة في الجزائر،فالشعب الجزائري
image

جمال الدين طالب ـ لا لغة أخرى تقول:

جمال الدين طالب                لا لغة أخرى تقولولا كلماتلا خطب أحرى ولا شعارات***الصباح .. ثورة أدرى مهاريس الليل مساء المسيرات ***لا لغة أخرى تقوللا معاني ادرى ولا استعارات *** أغاني الثورةحراك الشعبصخب المجازات***هذيان الجرابيع "عواء"
image

ستار سامي بغدادي ـ خجِلٌ ..من بغداد

ستار سامي يغدادي            خجِلٌ .. أقف عند بابها الشرقي ، بغداد (.) أتساءل ، كيف تتنفسُ .. من تحت ظلامِ الدخان أيامُها وكمْ
image

شكري الهزَّيل ـ خادم الاحتلالَّين : "ملاك السلام"...الحضيض وما بعد بعد الحضيضَّين في فلسطين؟!

د.شكري الهزَّيل انا يا سيداتي سادتي ليس انا ولو كنت انا هو انا لتفرغت " انايا" لذاتها وكتبت الشعر بدلا من السياسة
image

نوري دريس ـ الإنتخابات في الجزائر لتدوير الولاء والفاشلين

 د. نوري دريس    الانتخابات هي حق وليست واجبا بحكم انها اداة للتداول على السلطة السياسية, ومعاقبة المسؤولين الفاشلين, وتجديد النخب. في الحالة الجزائرية, و كثير من الحالات
image

سعيد لوصيف ـ الجزائر التي خرج من اجلها الفحولة والفحلات : لن تركع

د. سعيد لوصيف   منذ أن برزت للوجود في حقل العلوم الاجتماعية، ظلّت النظرية النقدية على موقع من ضفاف المسألة الأخلاقية، محاولة في هذا
image

العربي فرحاتي ـ الشعب الجزاىري حر وحي

 د. العربي فرحاتي  الشعب الجزائري صنع التاريخ في مظاهرات ١١ ديسمبر ١٩٦٠ في أوربا حين اقترب من الاستقلال من الاستعمار ..حيث عجلت تلك المظاهرات بالاستقلال كما

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.00
Free counter and web stats