الرئيسية | الوطن السياسي | سامي خليل ـ المرحلة الإنتقالية والحراك الشعبي

سامي خليل ـ المرحلة الإنتقالية والحراك الشعبي

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image


 سامي خليل 

 

معادلات :

حتى لا يسيئ بعض الاخوة الظن و يعتقدون اننا دعاة دمار و خراب و معادلات صفرية و اننا ضد الحوار او البحث الجاد عن حل بمشاركة شخصيات من النظام عسكرية كانت او مدنية اريد ان اقول انني شخصيا لا اعتبر ان الحراك رغم زخمه في حالة ثورية (بالمعنى الدقيق و الصارم للكلمة) لحد الآن في حدود تصوري على الاقل و مازالت هناك مساحة لايجاد مخرج سياسي سلمي مرضي لجميع الاطراف.

اوكي هذه نقطة ارجو ان تكون واضحة.

أمُر الآن الى مربط الفرس و نقطة الاختلاف بيننا : من يسير المرحلة الانتقالية و الندوة الوطنية (التأسيسية) ؟ هل نقبل بعرض النظام ان يسيرها هو؟ لا بالطبع. يجب ان تكون كل خطوة من الآن و صاعدا بشراكة متساوية على الاقل بينهم و بين القوى المنتفضة. لا يمكن ان نخطو خطوة الى الامام مع سيطرة نظام العصابات على الاجندة. ابدا.

هل هناك نية حسنة من قبل نظام العصابات ؟ لا بالمطلق. العائلة الحاكمة على عكس تطلعات الحراك اختارت وضع الجزائر تحت الوصاية الدولية باستدعاء كبار موظفي منظومة الشر العالمية للاشراف على امتصاص هذه الازمة المعقدة : الخواجة لخضر الكذاب و موسيو رمtان لامامرة و تعيين بدوي (المسُوس : بلا ملح) كرئيس حكومة و هو من هو كممثل بارز لعبيد الدار (العائلة الحاكمة).

ماذا ينتظر هولاء الاخوة الذين يضعون ايديهم على قلوبهم خوفا على الجزائر من الحراك ؟ ان يقبل بالحوار مع هؤلاء ؟ شخصيا لا احبذ ان يقترب اي جزائري حر من هذه النجاسة. مالعمل ؟ يجب مواصلة الضغط حتى يتحتم على المعنيين اقتراح شخصيات يمكن التعامل معها. شخصيات مستقلة نظيفة اليد و معروفة بمواقفها الوطنية يمكنها ضمان الحياد في المفاوضات القادمة من اجل ترتيب رحيل النظام الايفياني.

اذا لم يغيروا من مقاربتهم المتعالية و ازدرائهم للحراك بازاحة وجوه الشر هاته التي يريدون من خلالها تسويق حلول هلامية تسمح للنظام بتجديد جلده فليس هناك حلا مع الاسف الا تصعيد الاحتجاج و تطويره حتى يقرون بالواقع الجديد. الكرة في ملعبهم. الشعب قال كلمته.

و الله اعلم.

شوهد المقال 427 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

العربي فرحاتي ـ قناة المغاربية وحرب النظام الجزائري عليها ... صوت الحرية سينتصر

 د. العربي فرحاتي   طرب الملوثون بالديكتاتورية من الباديسيين والنوفمبريين والذباب الأكاديمي لحجب قناة المغاربية (قناة الشعب) على نايل سات..واعتبروه حدث جلل وانتصار لهم
image

سالم الأصيل ـ راهْنامَج أمجد المحسن

سالم الأصيل هَلْ يحتاج الدليل الى دليل؟ ظني أنّ في التدليل على من كان دليله شِعره تضليل، وتمجيد من كان مجده شعره
image

عثمان لحياني ـ المشكلة في الصندوق أم في الديمقراطية

عثمان لحياني  مشكلة الجزائريين مع النظام لم تكن مرتبطة بالانتخابات فحسب، والا لكانوا انتخبوا في أابريل أو يوليو، لأن تركيز السلطة واصرارها على الانتخابات
image

نجيب بلحيمر ـ عدوى الإنكار تنتقل إلى "المعارضة"

نجيب بلحيمر   بعد جمعة حاشدة، وأحد تاريخي، وثلاثاء أعادت مظاهرات الطلاب إلى أعلى مستويات المشاركة، جاء خطاب رئيس الأركان ثابتا على الخيارات القديمة؛ الانتخابات
image

نوري دريس ـ الحريات الدينية و صناعة الطوائف في سياق تاريخي....

د. نوري دريس   مثلما اقف ضد السلفية و الاحمدية و الشيعية و كل المذاهب الوافدة، انا ايضا ضد صناعة طوائف دينية جديدة  ، ما نعيشه منذ سنوات
image

حميد بوحبيب ـ الشرذمة ترفض رهن البلد :

د. حميد بوحبيب  القفزة النوعية التي حدثت في الحراك الشعبي جديرة بالتأمل :كانت الجماهير من قبل تطالب بحقها في السكن بكل صيغه ، وتغلق الطرقات
image

رضوان بوجمعة ـ إلى أين تتجه الجزائر؟ التوافقات الممكنة لتغيير النظام وإنقاذ الدولة

د. رضوان بوجمعة  هل تتجه الجزائر نحو الوصول الى توافقات سياسية من أجل بناء الدولة وانقاذها؟ أم تسير بمنطق ستينيات القرن الماضي، أي بالإقصاء والعنف
image

مروان لوناس ـ الحراك الجزائري ليس غوغائيا أو شعبويا

 مروان لوناس    البعض لم يبتلع أن يخرج الحراك في جمعته 34 صارخا ورافضا ومنددا بقانون المحروقات..فبدأ التشنيع والهمز واللمز في حق الحراك باسم الشعبوية
image

خالد لنوار ـ الحراك وقانون المحروقات الجزائري الجديد

خالد لنوار   بصفتي إطار في سوناطراك وعامل في مجال العقود والشؤون القانونية "Direction juridique et Contrats - Division Association "،مداخلتي ستكون فيما يخص قوانين المحروقات السابقة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats