الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ ديمقراطية المخفر

عثمان لحياني ـ ديمقراطية المخفر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
مؤهلات رئيس الحكومة في الجزائر كثيرة لا تسر ناظر ،شهادة تفوق في تسخير البلديات لملىء ستة ملايين استمارة صورية لترشح الرئيس، ودبلوم مثالي في الحيادية للمثالي الى درجة وضع ولاة الجمهورية في خدمة حملة الرئيس، وارث وطني مسجل في التزوير الفاضح والتلاعب بنتائج الانتخابات النيابية في مايو 2017 والبلدية في نوفمبر 2017 ورصيد وافر في قمع قاسي لاحتجاجات المعلمين في بودواو، ومعطوبي الجيش في برج الكيفان ، والتعنيف المخجل للأطباء ، وتخمة فائقة في ملاحقة المدونين والمعبرين عن آرائهم الحرة ، والتضييق على حرية التنظم والتظاهر والحق في التعبير، وسحل الصحافيين في ساحة حرية الصحافة ، واعتقال الناشطين والمتظاهرين ودسهم في مخافر الشرطة لساعات أو أيام .
تصر السلطة باقصائية مقيتة على أن تفتح خزانتها وخزانها من الفتيان فقط ، كما لو أن الفضاءات السياسية والمدنية الأخرى لا تنتمي الى هذا البلد ، أو أنها في حالة ايجار، وتأخذها العزة في الاقرار بواقع سياسي جديد بات فيه الشارع فاعلا وعاملا ومصدرا للخيارات ، وفي أن تولي شخصية محترمة تحظى بتوافق وبقبول الحراك الشعبي والشارع ، لو كانت لها النوايا الصادقة في فهم الرسائل الشعبية المتتالية ، بل انها تثبت في كل خطوة انها سلطة لا تستقبل البريد ولا تقرأ في الرسائل .
تفتش السلطة عن حذاء تلبسه، وهو في رجلها لم تتخل عنه ولا تستطيع، وتضع قفازات في يدها ومع ذلك تحاول أن تقنع كل هذه الملايين التي استعادة اسمها " جزائري" ، أن يدها الآتية من المخافر ،ممدودة للسير الى الديمقراطية والتوافق ، هذه مناورة عبثية ومقامرة على وجه شاب لكنه دلفته السلطة في وحلها ، الشارع الحافي الملتحف بالعلم يقظ منتبه رمم ذاكرته وتجاوز حالة النسيان، كل اسم بما كتب .
على الأقل عندما اكتشف بن علي الديمقراطية في 13 يناير2011 ، ليلة علا فيها موج الثورة، ولم يكن يعرف من أنواع الديمقراطيات طيلة 23 سنة من حكمه الا ديمقراطية المخافر،غسل يديه من وزير داخليته القبيح واستبدله بحقوقي ووجه ديمقراطي، في الجزائر النظام يسير عكس التاريخ ، في لحظة علا فيها موج الحراك ، تقوم السلطة بترقية وزير الداخلية الأمنجي الى رئيس حكومة..ثم تؤذن فينا حيا على الديمقراطية وقوموا الى التوافق .
 

شوهد المقال 43 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

مجلة "براءات" بملفٍّ عن الشِّعر والله في عددها الأول - مارس 2019

 الوطن الثقافي    صدر عن منشورات المتوسط – إيطاليا، العدد الأول من مجلة "براءات" بطبعتين عربية وفلسطينية. وبراءات هي المجلة التي أعلنت عنها مسبقاً منشورات المتوسط معرفة
image

ثامر رابح ناشف ـ طرفي الحراك السلمي، ميلاد مجتمع، والهوية الباديسية!

د. ثامر رابح ناشف   موهانداس كرمشاند غاندي، او ما أشتهر ب "المهاتما غاندي" هو الزعيم الروحي للهند وسياسي بارز في مقارعة الاستعمار
image

فضيل بوماله ـ هام جدا جدا وعاجل ! بوضوح ! الأحزاب وثورة الشعب البيضاء

  فضيل بوماله  بدأ الحراك شعبيا وطنيا سلميا واستمر كذلك إلى أن اشتد عوده وأصبح ميزان قوة يعكس إرادة ثورة شعبية بيضاء. إرادة التغيير الجذري ورحيل
image

جباب محمد نورالدين ـ المهرولون وصلهم الخبر اليقين

د.جباب محمد نورالدين   عندما ينقلب العبد على سيده ويتنكرله، لا يعني ذلك أنه بدأ يعي الحرية إنما بدأ يعي أن سيده بدأ في الأفول
image

فارس شرف الدين شكري ـ النظام وتبني الحراك ..الحذر واجب

 فارس شرف الدين شكري   كثر اللغط والحديث عن توبة شلة المافيا التي ذهبت إلى مساندة الحراك اليوم، بعد أن كانت من أشدّ المعادين لنا والمكروهين والمساندين
image

جمال ضو ـ الثورة التونسية من البوعزيزي إلى قانون الميراث...

د.جمال ضو  الثورة التونسية التي جعلت رأس نظام بوليسي قبيح يهرب في جنح الليل..كانت شعلتها في سيدي بوزيد وقبلي وغيرها من مدن الجنوب المطحونة...دفع ثمنها
image

خليفة عبد القادر ـ قراءة في رمزيات حراك الجزائريين؟

 أ.د.خليفة عبد القادر  الجزائريات والجزائريون على موعد مع جمعة "خامسة" ، على موعد مع تجدد عرسهم الأسبوعي الذي أصبحنا نحن إليه عوض خوفنا منه في
image

نجيب بلحيمر ـ سراب دعم الخارج

نجيب بلحيمر   كثير من المبالغات طبعت قراءة الجولة التي يقوم بها ممثل الجماعة الحاكمة لعمامرة في الخارج، والحديث عن مقدمات لاستعمال القوة ضد المتظاهرين
image

يسين بوغازي ـ " الجيش والشعب " إنا تُرسه " وإنا له حافظون "

  يسين بوغازي  لم يعد خفيا لا أبدا ، لم يعد  إنا الشعب تٌرس الجيش ، ولأنه لم يكن في الماضي خفيا  أنه
image

ناصر جابي ـ كيف تحول بوتفليقة من حل إلى مشكل في الجزائر؟

د. ناصر جابي  اعتمدت استراتيجية تسويق بوتفليقة عند عودته للسلطة في نهاية التسعينيات على تقديمه بصورة السياسي الممثل لتيار «ليبرالي « داخل نظام بومدين،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats