الرئيسية | الوطن السياسي | عثمان لحياني ـ ديمقراطية المخفر

عثمان لحياني ـ ديمقراطية المخفر

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
عثمان لحياني 
 
مؤهلات رئيس الحكومة في الجزائر كثيرة لا تسر ناظر ،شهادة تفوق في تسخير البلديات لملىء ستة ملايين استمارة صورية لترشح الرئيس، ودبلوم مثالي في الحيادية للمثالي الى درجة وضع ولاة الجمهورية في خدمة حملة الرئيس، وارث وطني مسجل في التزوير الفاضح والتلاعب بنتائج الانتخابات النيابية في مايو 2017 والبلدية في نوفمبر 2017 ورصيد وافر في قمع قاسي لاحتجاجات المعلمين في بودواو، ومعطوبي الجيش في برج الكيفان ، والتعنيف المخجل للأطباء ، وتخمة فائقة في ملاحقة المدونين والمعبرين عن آرائهم الحرة ، والتضييق على حرية التنظم والتظاهر والحق في التعبير، وسحل الصحافيين في ساحة حرية الصحافة ، واعتقال الناشطين والمتظاهرين ودسهم في مخافر الشرطة لساعات أو أيام .
تصر السلطة باقصائية مقيتة على أن تفتح خزانتها وخزانها من الفتيان فقط ، كما لو أن الفضاءات السياسية والمدنية الأخرى لا تنتمي الى هذا البلد ، أو أنها في حالة ايجار، وتأخذها العزة في الاقرار بواقع سياسي جديد بات فيه الشارع فاعلا وعاملا ومصدرا للخيارات ، وفي أن تولي شخصية محترمة تحظى بتوافق وبقبول الحراك الشعبي والشارع ، لو كانت لها النوايا الصادقة في فهم الرسائل الشعبية المتتالية ، بل انها تثبت في كل خطوة انها سلطة لا تستقبل البريد ولا تقرأ في الرسائل .
تفتش السلطة عن حذاء تلبسه، وهو في رجلها لم تتخل عنه ولا تستطيع، وتضع قفازات في يدها ومع ذلك تحاول أن تقنع كل هذه الملايين التي استعادة اسمها " جزائري" ، أن يدها الآتية من المخافر ،ممدودة للسير الى الديمقراطية والتوافق ، هذه مناورة عبثية ومقامرة على وجه شاب لكنه دلفته السلطة في وحلها ، الشارع الحافي الملتحف بالعلم يقظ منتبه رمم ذاكرته وتجاوز حالة النسيان، كل اسم بما كتب .
على الأقل عندما اكتشف بن علي الديمقراطية في 13 يناير2011 ، ليلة علا فيها موج الثورة، ولم يكن يعرف من أنواع الديمقراطيات طيلة 23 سنة من حكمه الا ديمقراطية المخافر،غسل يديه من وزير داخليته القبيح واستبدله بحقوقي ووجه ديمقراطي، في الجزائر النظام يسير عكس التاريخ ، في لحظة علا فيها موج الحراك ، تقوم السلطة بترقية وزير الداخلية الأمنجي الى رئيس حكومة..ثم تؤذن فينا حيا على الديمقراطية وقوموا الى التوافق .
 

شوهد المقال 99 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

جباب محمد نورالدين ـ من هو الحراك ؟ نعم يجب تعريف الحراك

د.جباب محمد نورالدين بيان الثلاثة طالب بفتح حوار مع ممثلي المجتمع بخاصة الحوار مع ممثلي الحراك ؟ هنا يجابهنا سؤال من هو الحراك ؟
image

ناصر جابي ـ الانتقال السياسي على الطريقة الجزائرية

د.ناصر جابي  فكرة الانتقال السياسي ليست عملة رائجة في السوق السياسية الجزائرية. فالمفهوم لم يبرز إلى السطح السياسيغلا في السنوات الأخيرة (يونيو/حزيران 2014)، عندما
image

السعدي ناصر الدين ـ الشيخ البشير الابراهيمي شيوعي بأثر رجعي

السعدي ناصر الدين  في عام 1947 انجزت جمعية العلماء مرافق تعليمية في باتنة. تنقل الشيخ البشير الابراهيمي لتدشينها مرفقا بوفد كبير. واشرف على تحضير
image

مبارك العامري ـ مَطَرُ الطُفولَة

مبارك العامري               قَطَراتٌ تِلْوَ أُخْرَى تُخَاتِلُ أكُفَّنَا الصَغيرةَ فَتَنْزَلِقُ بين َ الأصَابِعِ الرَهِفَةِ مَزْهُوَّةً بانْحِدارِهَا عَلى صَخْرَةٍ صَقيلَةٍ كَانَتْ قِبْلَةً لِعَاشِقَيْن .. تُسْكِرُنَا
image

يسين بوغازي ـ الجزائر الجديدة و فرنسا العجوز..

يسين بوغازي    لما قرر ، هواري بومدين أن لا تطير طائرته الرئاسية  في الأجواء الفرنسية ذات خريفا من 1978 لم كان عائدا
image

رضوان بوجمعة ـ أزمة الجامعة الجزائرية غياب المشروع و فساد المنظومة

د.رضوان بوجمعة  عاشت كلية العلوم السياسية و العلاقات الدولية بجامعة الجزاير 3حدثا مهما اليوم ، يمكن أن يدفع لفتح نقاش فعلي
image

فضيل بوماله ـ ثورة الشعب البيضاء/ الجمعة 13/الجزائر العاصمة عنف أجهزة الأمن واعتقالات مواطنين ونشطاء.

 متابعة فضيل بوماله  كنت بساحة اودان وما إن بلغني خبر استعمال قوات الأمن التي كانت تحاصر البريد المركزية للعصي والغازات المسيلة للدموع حتى حاولت الهروب
image

رياض حاوي ـ حرق المراكب السياسية

د.رياض حاوي  هناك من السياسيين ووجوه المعارضة من عمل مع العصابة وكان يمثل واجهتها في المعارضة وينسق معها ويعارض ويسب ويشتم بالاتفاق معها.. العصابة
image

نجيب بلحيمر ـ الجيش والنخبة السياسية.. من "جمهورية" نزار إلى "آيات" قايد صالح

نجيب بلحيمر   يتداول من يصفون أنفسهم بالديمقراطيين ومن يعرفون أنفسهم كإسلاميين على الاحتماء بالجيش ودعمه في لحظات مفصلية من تاريخ الجزائر، وما حدث سنة 1992
image

جلال شقرور ـ سيناريوهات حراك الجزائر

د.جلال شقرور   توقعاتي للمستقبل القريب وهي ليست بالضرورة أمنياتي ولكن محاولة ولو على حياء للالتزام بتفكير عقلاني عملي (براغماتي): أولاً، طبعاً علم الغيب عند الله وحده

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats