الرئيسية | الوطن السياسي | خليفة عبد القادر ـ حراك الجنوب ضمن الحراك الوطني

خليفة عبد القادر ـ حراك الجنوب ضمن الحراك الوطني

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د خليفة عبد القادر*

منذ عشريات عديدة عودنا أهلنا في الجنوب الجزائري على تصاعد حركية مطلبية اجتماعية طبعت مدن الصحراء الجزائرية ارتبطت دوما بقضايا محلية كالشغل والتنمية والمشاركة في شكل احتجاجات دورية ، تراوحت من العفوي العنيف أحيانا (2004) إلى السلمي المؤطر والمنظم نسبيا
هذا الحراك تميزت به مدينة ورقلة بالخصوص التي حازت المرتبة الاولى وطنيا عدة سنوات في عدد الاحتجاجات مما يدل على تنامي مجتمع ديناميكي تجاوب مع الديناميكية العمرانية والتنموية التي شهدتها مدن الجنوب في العشريات الأخيرة .
الحراك في تحليل محتواه وخطابه طيلة السنوات الفارطة لم يتجاوز الهاجس المحلي المطبوع دوما بمعضلة التشغيل والمضمخ برائحة النفط وإستجداء الريع، وقضايا التنمية المحلية والسكن وتوزيع أراضي البناء ، أقصى ما وصل إليه تلك الهبة الجماعية في عز الصيف الماضي تعبيرا عن رفض تنظيم حفلات ترفيهية من طرف السلطات المحلية لتخفيف جو الحر و"القنطة" وكان الاحتجاج " المنظم" بالصلاة الجماعية أمام مسرح الهواء الطلق، الصلاة التي اشتهرت وطنيا وكثرت حولها التأويلات. 
في ظل غياب أو تغييب (ما يسمى المجتمع المدني) أفرز الحراك قيادات شابة جديدة من راكبي موجات الاحتجاج ومغامرين ومغمورين وبعض المثقفين و الجامعيين(حراك الغاز الصخري) . مع تفضيل القيادات التقليدية الطرقية والزعامات القبلية والنخب المدرسية النأي بنفسها عن الاكتواء بناره مفضلة التدخل احيانا لتهدئة الأوضاع، لأن النخب التقليدية المحلية فضلت التموقع ولزمن طويل خلف المؤسسسات الرسمية في طابعها الإداري والحزبي لضمان استمراريتها الهشة في ظل نظام بيروقراطي مركزي معقد تحتمي به ويحتمي بها . 
غياب نخبوي تقليدي كان في صالح تنامي فئات اجتماعية شابة جديدة فاعلة ذكية متأقلمة ديناميكية أفرزتها نكبات التهميش والتسرب المدرسي والنسيان من التنمية الشاملة ، إضافة إلى مآسي اباءها الماضية في الغربة الحضرية في بيئة هي في الأصل للبدو والبادية بقيمها وعاداتها وتطوراتها ومهاراتها واخلاقها وفضاءاتها. تم طحنها بغير أسف في صالح مدينية إما إستعمارية في بدايات التوسع الاستعماري الفرنسي في الصحراء الجزائرية ثم وللأسف وطنية شمولية لم تراع للخصوصيات الاجتماعية الثقافية أدنى اعتبار. 
إن قدر الحراك في الجنوب الجزائري اليوم في مفترق أثبتته نوعية الوقفة الأخيرة في 22 فيفري لرفض العهدة الخامسة الاحتجاج السياسي بامتياز، فرض على سكان الجنوب خطابا جديدا قد يكون محرجا نوعا ما لأن الجنوب مطلبي ولا يثور ضد المركز في تاريخه، خطاب وأسلوب سياسي جديد قد يتفطن إلى اهميته مؤطرو الحراك ليختارو. بين أن يواصل مسلسل المطالب اللامنتهي أو بين أن يؤسس لرؤيا سياسية وطنية حكيمة من خلالها يتحول من المطالب إلى مشارك فعلي في صياغة مستقبل الأجيال الجزائرية جمعاء . 

*جامعة ورقلة
 أستاذ الانثروبولوجيا وعلم الإجتماع

 

شوهد المقال 963 مرة

التعليقات (3 تعليقات سابقة):

خمقاني عبد الحميد في 06:45 24.02.2019
avatar
بارك الله فيك دكتور خليفة موضوع في غاية الأهمية وموضوع يستحق الدراسة والبحث ...
في 07:56 24.02.2019
avatar
بارك الله فيك دكتور
حكيم عبد الباسط علاوة في 09:50 24.02.2019
avatar
قراءة سوسيولوجية واعية للحراك الاجتماعي بالجنوب تسهم في تؤسس لرؤية جديدة تتجاوز المطلبية إلى التشاركية دام تألقك دكتور

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

رضوان بوجمعة ـ الاتصال في قصر المرادية.. من اللقاءات الدورية إلى الحوارات الفرنسية

د. رضوان بوجمعة  الجزائر الجديدة 182   الحوار الذي أجراه المسؤول الأول عن قصر المرادية مع قناة فرانس 24 الفرنسية عشية الاحتفال بالذكرى 58 لعيد الاستقلال،
image

اعتقال الدكتور فارس شرف الدين شكري في بسكرة الجزائر بسبب محاولته اعطاء حلول لانقاذ مدينته من جائحة كورونا

عين الوطن  الدكتور #فارس_شرف_الدين_شكري تم اعتقاله امس بسبب منشوراته على الفايسبوك حول كورونا وتفشيها، في #الجزائر لا تتحدث لا تناقش لا تهمس ببنت شفة ،
image

نجيب بلحيمر ـ الحوار الخطيئة في التوقيت الخطأ

نجيب بلحيمر  إلى من توجه عبد المجيد تبون بحديثه في فرانس 24؟ السؤال تفرضه المناسبة. من الناحية الرمزية يعتبر ما أقدم عليه تبون أمرا غير مسبوق في
image

رشيد زياني شريف ـ حراك الشعب وحراك القصر

د. رشيد زياني شريف  لا شك لاحظتم شراسة الهجوم على الحراك في الآونة الأخيرة، وخاصة أثناء "الهدنة الصحية" ولم يفتكم تعدد التهم وتنوعها، من كل
image

العربي فرحاتي ـ حراك الجالية الجزائرية ..رسالة للعالم

 د.العربي فرحاتي  بشعارات الوحدة ونبذ التفرقة بين العرب الأمازيغ وبين أحرار الداخل والخارج ..وبالاناشيد الوطنية وزغاريد الحراير.. وفي مناخ أخوي نضالي..انتفضت الجالية الجزائرية في
image

خديجة الجمعة ـ الفارس الملثم

خديجة الجمعة    وفي ليلة ظلماء أسهبت بنظري للسماء محلقة بفكري . علني أجد شيئا ما بداخلي. وإذ بي أراه حقيقة لاخيال وتلعثمت حينها . وفركت عيني
image

عادل السرحان ـ شهداء الجزائر يعودون

عادل السرحان                   أهلاً بمَنْ فدّى الجزائربالدمِإذ عاد مزهواً بأجمل مقدمِأرواحهم قد حلّقت فوق  العُلاورفاتهم مسك يضوع بمعصمِ مُذْ في فرنسا والجماجم عندهاشطر الجزائر تستديرُ لتُحرمِسبعون عاماً بعد
image

علاء الأديبالنصر للذباب والبعوض... من قصص الحرب

علاء الأديب المكان موضع تحت الأرض بثلاثة أمتار مغطى بالصفيح وكومة من التراب في إحدى جبهات القتال والساعة تقترب من الثامنة مساء.ودرجة الحرارة اكثر من 54.درجة
image

محمد محمد علي جنيدي ـ على حرفي

محمد محمد علي جنيدي                    على حَرْفٍ من الفُصْحَىأُهَادِي الحَيْرَى والجَرْحَىيُسَامِرُ ودُّكُم قلبيولا يَغْفُو إذا أَضْحَىعلى حَرْفٍ بإفْصَاحِونُورٍ مِلءَ مِصْباحيتُسَافرُ دَمْعَتي دَوْمالِبُلْدانٍ وأرْوَاحِأيَا حَرْفِي بلا مَأْوَىتَسِيحُ وأَحْمِلُ
image

نجيب بن خيرة ـ من بعيد .... جماجم.... وجماجم

د. نجيب بن خيرة   رجوع رفات الشهداء إلى أرض الوطن ليس مَزيةً من فرنسا ( البغي ) تتفضل به علينا ... إنه حق شعب في

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

2.00
Free counter and web stats