الرئيسية | الوطن السياسي | ثامر رابح ناشف ـ المرشح لغديري، أنوية الاستئصال والانتقام من الشعب!

ثامر رابح ناشف ـ المرشح لغديري، أنوية الاستئصال والانتقام من الشعب!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.ثامر رابح ناشف 

 

قديما قالت الأمثال الشعبية "الخطاب رطاب" حيث تعبر به عن استراتيجية الخاطب في كسب ود العروس وأهلها. الغريب في من يريد أن يخطب ود الجزائر أن يخرج في حملة انتخابية مسبوقة قبل الاوان ليرسل ثلاث رسائل أساسية:

 

1- تهديد للمؤسسة العسكرية بشكل إنتقامي والتي تعتبر خط أحمر في المفهوم والموروث الشعبي الجزائري.
2- التطرق لتَديُن المجتمع الجزائري والاعلان بوجوب إعادة هندسته وكأنه نبي جديد يبعث لهذه الأمة. 
3- التلويح الى إعادة هيكلة المجتمع الجزائري لينتج الطبقية بشكلها الفضيع حيث "ولد الخماس يبقى خماس وولد المير يبقى مير"

 

هذا "المرشح الغريب" والذي الى وقت قريب كان يريد الحفاظ على "هالة الكاريزما ورجل الدولة" بإعتبار تكوينه العسكري في البحرية والسمات التي يكتسبها البحار عادة ثم منصب مدير الموارد البشرية في الجيش والتي تتطلب حنكة، حزم و تروي في آن واحد في ادارة العنصر البشري لتسقط مرة واحدة في أول خرجة إعلامية له ليظهر للجميع أنه مجرد "قراقوز" في يد سلطة خفية انتجته على عجل بعد ان سجن المرشح الأول لكارتل الخيانة لعنة الله اويايا بمنصبه!

الغريب في الأمر والذي ؛يكشفه هذا التصرف؛ " أن أصحاب الرتب" والتي منحت على عجل من جراء احداث التسعينات تستدعي اعادة النظر بشكل جذري في منظومة الترقيات العسكرية وتكوين وإنشاء القيادة في هذا القطاع الهام من المؤسسة الامنية لأنه لا يعقل ان تستثمر مؤسسة بهذا الحجم والصلابة على مدار السنوات في عنصر بشري لينتهي به المطاف ان يكون "مجرد قرقوز" حتى لا أستعمل لفظ أخر من "المحسنات البديعية من ألفاظ الشارع!"

لك الله يا جزائر، كم كثرت طعناتك من أناس تربوا في أحضانك و أكلوا من خيرك وتقلدوا على رقاب الشعب أعلى المناصب لتتضح الحقيقة في الأخير انهم مجرد مأجورين، عبيد وعديمي الشخصية يحتاجوا الى إعادة تأهيل مجتمعي من أطباء نفسانيين عسى أن يقبل بهم المحيط السوي!

إن المرحلة تستوجب إعادة مراجعات عميقة في ماهية الخطوات القادمة من أجل الحفاظ على هذه الامة وإبعادها عن الهزات المحتملة والتي تتربص في تسويقها قوى أجنبية معادية والتي تنشر قواها على الحدود وجواسيسها في عمق المنظومة المجتمعية. إن المرحلة تستوجب من المؤسسات السيادية وخاصة الامنية منها ان تأخذ مسؤوليتها كاملة للحفاظ على الاستثمار الرهيب والجهد الضخم والتي بذلته من اجل التقرب للشارع وتحسين صورتها لديه واعادة انتاج صورة ذهنية لترتبط من جديد بجيش التحرير. إن هذا الاستثمار يجب ان لا يمس باي صورة وتحت اي ذريعة لانه اذا كسر هذه المرة لن يُجبَر مهما كان!

إن المرحلة تستوجب تحقيق العهد والولاء كما أعلنته قيادة المؤسسة العسكرية في كم من موقف بأن الجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير لن يكون الا في صف الشعب وأنه لا عهد له غير العهد الذي قطعه على تفسه في الحفاظ على الجزائر وإستقرارها والحفاظ على أمن المجتمع وهويته وموروثه الثقافي ومقوماته السيادية كما حددتها وثيقة أول نوفمبر ولا ولاء له لاي شخصية بعينها على حساب الجزائر مهما كانت! كما أجزمت هذه القيادة كذلك أن الجزائر في أيد أمينة، والذي يستوجب ان يشعر به المواطن البسيط على الارض قبل الرجل السياسي الوطني والذي يطمح للخير لهذا الوطن!

إن باب المجد مفتوح على مصرعيه كما أن أبواب مزابل التاريخ كذلك وعلى المرء أن يختار كيف سيذكر من بعده. إن ثقتنا في رجال نوفمبر على حداثة سنهم يومها بعد الله عز وجل كبيرة جدا فنسأل الله ان تبقى كذلك من خلال مواقفهم الحالية والواجبة ليكون حاضرهم مرآة صادقة عن تاريخهم الجهادي المشرف!

هذا والله من وراء القصد وهو يهدي سواء السبيل.

لا غالب الا الله وستبقى الجزائر المحروسة محروسة بإذن الله ثم بسواعد الأشاوس من طينة مصطفى بن بوالعيد واخوانه رحمهم الله جميعا وأسكنهم فسيح جنانه

المجد والخلود لشهدائنا الابرار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شوهد المقال 706 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفي           (1) ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان بل بالكرامة .. ينتفض الانسان ويثور عندما يحس بالغبن والاضطهاد والظلم ..الشعوب تصبر وتصابر وتكابد
image

خليفة عبد القادر ـ الدراسة هي حراك، والإضراب تغييب

 أ.د خليفة عبد القادر* في صالح طلبتنا الاعزاء وفي صالح مستقبلهم ومستقبل وطنهم وجامعتهم ، أقترح أن يحددوا يوما واحدا للمساهمة في حراكهم وباقي الأسبوع
image

وليد عبد الحي ـ الرؤية الاسرائيلية للأزمة الجزائرية المعاصرة

 أ.د وليد عبد الحي   يمثل (INSS) او معهد دراسات الامن القومي الاسرائيلي احد ابرز المؤسسات البحثية المؤثرة في اسرائيل، وهو مركز تابع لجامعة تل أبيب،
image

عاطف الدرابسة ـ القرابين

د.عاطف الدرابسة       قلتُ لي : لا أحبُّ أن أراكَ عارياً سأشتري لكَ ثوباً جديداً ونشربُ معاً نخبَ المعاركِ الخالدةِ والنصرِ المجيد
image

ايسر الصندوق ـ ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة

ايسر الصندوق ضمن نشاطات رابطة بغداد / العراق الثقافية نظمت الرابطة محاضرة بعنوان " ادب الرحلات .. الرحلة والكتابة " للكاتب الروائي حسن البحار
image

العياشي عنصر ـ وهم التغيير من الداخل!!

د.العياشي عنصر  الأمل المعلق على المؤسسة العسكرية عامة، وعلى قيادة الأركان خاصة وبالذات على رئيس الأركان القايد صالح لقيادة التغيير في النظام من الداخل
image

وليد عبد الحي ـ التراجع الامريكي من منظور العلماء الامريكيين

 أ.د.وليد عبد الحي  يدل ارشيف الوثائق في الكونجرس الامريكي ان الولايات المتحدة تدخلت عسكريا في اراضي الدول الاخرى 133 مرة خلال الفترة من 1890 الى
image

نوري دريس ـ رئاسيات تلوح بكل المخاطر

د.نوري دريس كل ما أخشاه هو أن النظام لن يتراجع عن العرض الذي قدمه حاليا، و يذهب في سبيل اجراء انتخابات رئاسية وفقا
image

حميد بوحبيب ـ الربيع الشعبي الجزائري :

د.حميد بوحبيب  قاطرة الحراك تصل إلى محطة تاريخية رمزية هي محطة العشرين أفريل، التي شكلت في المخيال الوطني قطيعة حادة مع التصور المونوليثي للهوية
image

نصر الدين قاسم ـ من داخل الجزائر: إصرار الحراك ..تلاعب

نصرالدين قاسم  يواصل قائد الأركان، سياسة التناقض وازدواجية الخطاب، يمني الحراك بوعود الاستجابة لمطالبهم التي يصفها بالمشروعة، ومن جهة أخرى يصر على فرض رجال

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats