الرئيسية | الوطن السياسي | البحرين: مسافات بين الغربة والزنزانة..

البحرين: مسافات بين الغربة والزنزانة..

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

كان يجب أن أبتعد عن الميدان، عن قلوبهم المفعمة بالأمل والحماس، وعيونهم المتطلعة إلى الغد، هنالك حيث ودعتهم وأخذت حفنة من تراب تلك الأرض الطاهرة المضرجة بالدماء. أودعتهم وطني وحلمي وكل طموحاتي وأخذت أنا ذاكرة احتضانهم ورائحة البحر ودعاء بقلبي لهم.
لم أشهد الموت الذي شهدوه، لم تمر الجثث أمامي ولم أمشِ في شارعٍ مغسول بالدم، لم أعش دموع الثاكلات ولا صياح الأطفال في منتصف الليل. بل عشت قلقاً في كل لحظة، خوف من رنةِ الهاتف، وتوجس من قدوم الليل. أجبرتني الغربة أن أبحث عنهم بين وجوه المصابين على شاشاتِ التلفاز، وأن أبحث عن أسمائهم بين قوائم المصابين والشهداء.
تركته أمانة عند تلك الأرض التي عهدتها ما تخون أماناتها، هيأت نفسي لكل ما يمكن أن يحدث، وتوكلت على ربي وسافرت بعيداً عنه. وفي زحمة الأحداث لم أكن ألقى سوى دقائق معدودة من صوته بين كل حين وحين، ومع ظهور والده على ساحة الإعلام خارج البلاد كان من المتوقع أن يتم التشفي منه ومن إخوته في أية لحظة.
كان الليل طويلاً عليّ، أنتظر أن أسمع خبر اعتقاله في أية لحظة، كان هذا أهون ما يمكن أن يحدث في تلك الفترة. كانت الأخبار مخيفة عن المفقودين الذين يجدونهم جثث بعد عدة أيام، عن الفاقدين أعضائهم، عن المذبوحين عمداً بالرصاص. حتى جاءني خبر اعتقاله في صباح الثالث والعشرين من مارس 2011، لم أبك حينها. لأنه أشجع من أن أبكي عليه، أو حتى أن أخاف عليه. لم أخف لأني أودعته عند ربي، وربي لن يفعل به إلا الحسن، حتى وإن كان الحسن عند ربي أن يأخذه شهيداً بجواره.
مرت أشهر لم أعرف فيها أين هو أو كيف حاله، إن كان حياً أو ميتاً، معافى أو مصاب، فلا أمان أن يكون المرء بين أيديهم. حتى تمت إدانتهم –هو وأخوه وآخرين- بخطف رجل أمن زوراً. حينها أيقنت أن التشفي منهم لن يكون سهلاً، وكان ذلك واضحاً حين تم الحكم بعشرين سنة. عشرون عاماً يمكن أن تفصلني عنه هذا غير المسافة التي تباعدنا، يظنون أنهم بهذا يمكن أن يثنون من عزائمنا، على رمال متحركة هم ويصدرون أحكاماً ليسيروا بها حياة الناس، والله أحكم الحاكمين فوقنا وفوقهم.
الأخبار كانت تصلني عنه بالتقطير؛ شكله في المحاكمة، ابتسامته، تعليقه البسيط، لا أكثر من ذلك. لم يكن يسمح لهم بأكثر من خمس دقائق قبل أو بعد الجلسة. وكان هذا كافٍ ليطمئنني. شارف الفصل على الانتهاء وأنا أمتحن امتحاناتي النهائية وحتى ذلك الوقت لم أسمع حتى صوته. حادثني مع بداية شهر يوليو، وإلى هذا التاريخ – 7 أغسطس – كانت بيننا محادثات تعد على أصابع اليد الواحدة، لا يمكنني أن أجزم كيف هي صحته، ولكن معنوياته مرتفعة، آماله كبيرة، وصبره إن شاء الله طويل.
لا أعرف إن كانت الظروف ستسمح لي برؤيته في الشهور القليلة القادمة، هل سأعود، وإن عدت هل سأكون حرةً لأراه، كل هذه أسئلة يصعب علي أن أفكر فيها أو أن أجيبها الآن. المعطيات أمامي كثيرة، هو ينتظر أن يراني في أقرب فرصة، وأنا معلقة في أراضٍ غريبةٍ أجد فيها حريةً في التعبير أكثر مما أجد في وطني. أأضحي بصوتي الحر هنا لرؤيته، أم أضحي برؤيته ليبقى لي صوتاً حراً باسم الوطن هنا.
الأسابيع القادمة قد تكشف كثير من هذه الحيرة.. وثقتي كبيرة بالمستقبل ..

شوهد المقال 5061 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي سيف الرعيني ـ الجابري الشاعر اليمني شاعرالارض والانسان

علي سيف الرعيني   الشاعرالجابري هوالأكثرتميزا شنف اذاننا بقصائده بمختلف اللهجات اليمنية نحن نتكلم عن الانسان المغرم بحب الارض والانسان ، لديه كتاب في علم العروض طريقة
image

ناصر جابي ـ هل صحيح أن الجزائر مقبلة على دخول اجتماعي وسياسي مضطرب؟

د. ناصر جابي  هذا ما توقعته مؤسسات دولية مختصة في دراسة الأزمات (كريزيس قروب) crisis group- ووكالة بلمبيرغ التي عادت للاهتمام بالوضع في الجزائر
image

نجيب بلحيمر ـ حديث المؤامرة

نجيب بلحيمر   في الصفحة الرسمية لرئاسة الجمهورية على فيسبوك نقرأ بيانا جاء فيه: "أمر اليوم رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، الوزير الأول بفتح تحقيق
image

طارق السكري ـ اليمن خارج التعاطف

  طارق السكري  " نحن في نظر الدولة : خارجون على القانون . محل ريبة وعرضة للملاحقة أو النفي أو السبي . أو قبيلة من
image

خديجة الجمعة ـ عالم آخر

خديجة الجمعة   أنا وحدي عالم آخر لاأعرف نفسي، أينما ذهبت. فقد أكون موسيقى تعزف على وتر؛مرهفة الحس. وقد أكون في لحظة ما  تلك الصلبة التي لاتهزها
image

عادل السرحان ـ ماذا أُهديكِ يا بيروت

عادل السرحان                ماذا أهديكِ يابيروت سوى الكلمات ماذا أهديك وقد شُرِعَتْأبواب  الوطنِ  للسراق وللراياتهم ذبحوا كل الثورات هم كسروا كل الناياتْواغتالوا ألقَ الماضي وزهوَ  الحاضرِ والآتْماذا أهديكِ سوى الدمعاتفالدمعُ  كثير في وطني والجُرحُ
image

حميد بوحبيب ـ سيد الحماقات

د. حميد بوحبيب         للطبيعة حماقاتها... غديرٌ يتهادى رقراقا بين السهول ثم يغورُ فجأة في رحم الأرض ولا يعود إلى الظهور !
image

عثمان لحياني ـ موت السياسة في الجزائر

عثمان لحياني  مستوى السلطة السياسية كان أرقى بكثير في العقود السابقة، على الأقل كانت تعتمد نظرية المؤامرة عندما يتعلق باحداث أكثر جسامة ،كانتفاضة كأكتوبر
image

عبد الجليل بن سليم ـ فيروس COVID 19 علاقته مع الأصحاء، قلق الخوف

 د. عبد الجليل بن سليم  الان الكل و دون اسثناء يعرف مادا يفعل الفيروس بالذي أصابه لكن ماذا يفعل الفيروس بابالاضافة إلى العزلة و الحجر
image

مروان الوناس ـ الإشهار وسيلة ابتزاز النظام للصحافة الجزائرية

 مروان الوناس  منذ ربع قرن على الأقل كل المشتغلين في حقل الصحافة والاعلام يعرفون أن الاعلانات الحكومية التي توزعها شركة النشر والاشهار

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

4.00
Free counter and web stats