الرئيسية | الوطن السياسي | فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 فضيل بوماله

 

 

المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية اما تأثيرها فيكاد ينعدم.
علاقة الجزائر الرسمية بفرنسا فاقت كل ولاء وسكوت حتى عن ابجديات البروتوكول والتعامل الدبلوماسي بالمثل. لقد بلغت في السنوات الأخيرة حد المركوبية والإذلال.
فقصة التأشيرة وما يعانيه طالبوها من الجزائريين صارت إهانة اكثر من فترة التسعينيات حيث كانت تطلب من "نانت" الفرنسية. لقد حولت القنصليات الفرنسية الجزائريين الى قطيع وارجعتهم إلى حقبة اعتبارهم "أهالي". وأخطر من ذلك، تخطت السفارة الفرنسية لدى الجزائر وقنصلياتها كل الخطوط الحمراء.لقد أضحت تتدخل جهارا نهارا في أدق تفاصيل حياة الطالبين بل وتتدخل حتى في شبكة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. ضف إلى ذلك تصريحات السفير والدوائر الملحقة به بفرنسا والجزائر المهينة للموظفين الجزائريين وحتى لنظرائهم في الخارجية الجزائرية. عن سوء المعاملة في منح التأشيرات، لم تستدع الخارجية الجزائرية السفير الفرنسي..وعن خروج ممثل الحكومة الفرنسية بالجزائر عن كل الأعراف والتقاليد الدبلوماسية، لم تستدعه الخارجية الجزائرية أيضا. وكذلك الامر في تحويل "الرئيس بوتفليقة" ذاته إلى مادة يومية للاستهزاء والمساس بكرامته في وسائل الإعلام الفرنسية..ورغم ذلك،وفي الوقت الذي يسجن فيه نظام الجزائر المدونين والنشطاء بسبب صورة أو تعليق أتفه بكثير مما ينشر هناك بالميتروبول، لم تتجرأ الخارجية الجزائرية أو سفارة الجزائر بباريس ولو باحتجاج أو بيان فما بالك باستدعاء السفير..ما هذا؟ الهذا الحد تنازلت الجزائر الرسمية ولو شكليا عن كرامتها؟
تصريحات خطرة، إذلال لمواطنينا وإهانة، تدخل سافر في تحديد المشاريع الاقتصادية و دفاتير الشروط، تدخل أمني واضح في ملفات المواطنين عن طريق هيآت رسمية، الخ.. وسي بوتفليقة وواجهته امساهل عن كل ذلك صم بكم.
والأخطر الأخطر ودون أدنى رد فعل يذكر وكأنه تواطؤ صريح بين فرنسا الرسمية والنظام الجزائري على كيان البلاد شعبا وأرضا أن ترى حركة الماك بما يسمى حكومتها المؤقته تتحرك برعاية فرنسية في باريس وتنظم مسيرات ضد الجزائر الكولونيالية مطالبة باستقلال منطقة القبائل..كل ذلك ولم نسمع أو نر أبسط تحرك رسمي جزائري ولو على مستوى الخطاب لا من آل بوتفليقة ولا من أويحي أو امساهل أو الڨايد صالح و بدوي ولوح. 
هذه التساؤلات تذكير فقط لمن يجب تذكيره بها و ليست اكتشافا لحقيقة ولاء نظام الجزائر وزبانيته لفرنسا الكولونيالية أو فرنسا الحماية والانتداب وآخرها فرنسا "طياح القدر" والاعتداء المباشر على حرمات الجزائريين سياسيا واقتصاديا ورمزيا.
كفى ايها النظام البائس، فالدبلوماسية لا تعني المركوبية كما أن السيادة ،التي لم تعرفها قط ،هي سيادة شعب وارض دفع ثمنها ملايين النساء والرجال من الشهداء!!
 

 

شوهد المقال 458 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

وليد عبد الحي ـ الحركة الاسلامية في السعودية2

 أ.د . وليد عبد الحي في أطروحة الدكتوراة التي تقدم بها الباحث الفرنسي Stephane Lacriox تحت عنوان " Le Islamistes Saoudiens;Une Insurrection Manquee والمنشورة
image

وليد عبد الحي ـ أزمة تركيا بين الاقتصاد والسياسة

 أ.د. وليد عبد الحي  شكل التراجع المتتالي والكبير لقيمة الليرة التركية والذي بلغ قرابة 80% من قيمتها طيلة هذا العام وقاربت على 7 ليرات
image

رضا بودراع ـ هل ستصمد تركيا أمام البنك المركزي الحربيد

  رضا بودراع ١- تركيا كنتونات اقتصادية وسياسية مؤدلجة، والحرب الضروس الآن على مفاتيح القوة الخمسة، والذي قبل أردوغان بسيادتها عند مجيئه إلى محاولة الانقلاب
image

محمد إلهامي ـ في مسألة الليرة التركية، بعض أمور غائبة

محمد إلهامي   1. بداية يجب علي أن أعترف بأن أمر الاقتصاد هذا مما أشعر أنه لم يُيَسَّر لي رغم بذلي المجهود في فهمه واستيعابه، وإني
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل لصنع القرار العقلاني (1)

 د.رياض حاوي   سلسلة محاضرات قدمها البروفيسور الاقتصادي رندال بارتلات وهو خريج جامعة ستانفورد ودرس بجامعة واشنطن وحاليا يدرس بمعهد سميث منذ اكثر من ثلاثين
image

وليد عبد الحي ـ عسكرة الصعود السلمي للصين

 أ.د. وليد عبد الحي  يغلب على أدبيات الدبلوماسية الدولية الصينية نزعة سلمية تتمثل في عدم التدخل في الشؤون الداخلية وتسوية المنازعات الدولية بالطرق السلمية وتعزيز
image

ثامر رابح ناشف ـ حكومة الانتداب، نعم حكومة "انتَ-دَابْ"!

د.ثامر رابح ناشف  لم نزايد يوما لما أعتبرنا أن الجزائر خاصة من سنوات التسعينات تدار بحكومات انتداب لنصل في أخر المطاف لحكومة تدار
image

يسين بوغازي ـ الثقافي الجزائري والوزير الشاعر

  يسين بوغازي   كان مجيئه عند أواخر الألفين وخمسة عشر " وزيرا للثقافة " كان مجيئه مكررا ؟ وكانت يومها عاصمة
image

نبيل نايلي ـ لا أعذار بعد اليوم..أما آن لهذا العبث الدامي أن ينتهي؟!

  د. نبيل نايلي   "إنّ الاستهداف الذي تمّ اليوم في محافظة صعدة عمل عسكري مشروع لاستهداف العناصر التي خطّطت ونفّذت استهداف المدنيين ليلة البارحة في
image

فريد بوكاس ـ الإعلام المغربي والدعارة المخزنية ، جريدة الخبر بريس نموذجا

فريد بوكاس إن الإعلام قبل كل شيء هو وسيلة اتصال بين الجماهير والفئات الاجتماعية والعالم الخارجي، إذ يشكل هذا الاتصال بالأساس قاعدة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats