الرئيسية | الوطن السياسي | فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 فضيل بوماله

 

 

المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية اما تأثيرها فيكاد ينعدم.
علاقة الجزائر الرسمية بفرنسا فاقت كل ولاء وسكوت حتى عن ابجديات البروتوكول والتعامل الدبلوماسي بالمثل. لقد بلغت في السنوات الأخيرة حد المركوبية والإذلال.
فقصة التأشيرة وما يعانيه طالبوها من الجزائريين صارت إهانة اكثر من فترة التسعينيات حيث كانت تطلب من "نانت" الفرنسية. لقد حولت القنصليات الفرنسية الجزائريين الى قطيع وارجعتهم إلى حقبة اعتبارهم "أهالي". وأخطر من ذلك، تخطت السفارة الفرنسية لدى الجزائر وقنصلياتها كل الخطوط الحمراء.لقد أضحت تتدخل جهارا نهارا في أدق تفاصيل حياة الطالبين بل وتتدخل حتى في شبكة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي. ضف إلى ذلك تصريحات السفير والدوائر الملحقة به بفرنسا والجزائر المهينة للموظفين الجزائريين وحتى لنظرائهم في الخارجية الجزائرية. عن سوء المعاملة في منح التأشيرات، لم تستدع الخارجية الجزائرية السفير الفرنسي..وعن خروج ممثل الحكومة الفرنسية بالجزائر عن كل الأعراف والتقاليد الدبلوماسية، لم تستدعه الخارجية الجزائرية أيضا. وكذلك الامر في تحويل "الرئيس بوتفليقة" ذاته إلى مادة يومية للاستهزاء والمساس بكرامته في وسائل الإعلام الفرنسية..ورغم ذلك،وفي الوقت الذي يسجن فيه نظام الجزائر المدونين والنشطاء بسبب صورة أو تعليق أتفه بكثير مما ينشر هناك بالميتروبول، لم تتجرأ الخارجية الجزائرية أو سفارة الجزائر بباريس ولو باحتجاج أو بيان فما بالك باستدعاء السفير..ما هذا؟ الهذا الحد تنازلت الجزائر الرسمية ولو شكليا عن كرامتها؟
تصريحات خطرة، إذلال لمواطنينا وإهانة، تدخل سافر في تحديد المشاريع الاقتصادية و دفاتير الشروط، تدخل أمني واضح في ملفات المواطنين عن طريق هيآت رسمية، الخ.. وسي بوتفليقة وواجهته امساهل عن كل ذلك صم بكم.
والأخطر الأخطر ودون أدنى رد فعل يذكر وكأنه تواطؤ صريح بين فرنسا الرسمية والنظام الجزائري على كيان البلاد شعبا وأرضا أن ترى حركة الماك بما يسمى حكومتها المؤقته تتحرك برعاية فرنسية في باريس وتنظم مسيرات ضد الجزائر الكولونيالية مطالبة باستقلال منطقة القبائل..كل ذلك ولم نسمع أو نر أبسط تحرك رسمي جزائري ولو على مستوى الخطاب لا من آل بوتفليقة ولا من أويحي أو امساهل أو الڨايد صالح و بدوي ولوح. 
هذه التساؤلات تذكير فقط لمن يجب تذكيره بها و ليست اكتشافا لحقيقة ولاء نظام الجزائر وزبانيته لفرنسا الكولونيالية أو فرنسا الحماية والانتداب وآخرها فرنسا "طياح القدر" والاعتداء المباشر على حرمات الجزائريين سياسيا واقتصاديا ورمزيا.
كفى ايها النظام البائس، فالدبلوماسية لا تعني المركوبية كما أن السيادة ،التي لم تعرفها قط ،هي سيادة شعب وارض دفع ثمنها ملايين النساء والرجال من الشهداء!!
 

 

شوهد المقال 933 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عثمان لحياني ـ في المنع والرايات

 عثمان لحياني  تصريح قائد الجيش بشأن منع الرايات غير مناسب زمانا من حيث أن العقل الجمعي يوجه في الوقت الحالي كل المجهود بحثا عن حل
image

لعربي فرحاتي ـ الحراك ..وفزاعة الرايات ..

د.لعربي فرحاتي  مشروع الحراك الشعبي السلمي هو مشروع للحرية والديمقراطية والتنوع وإثراء الهوية الوطنية ..وما رفع فيه من شعارات ترجم إلى حد بعيد هذا
image

فضيل بوماله ـ إنا لله و إنا إليه راجعون وفاة د. محمد مرسي جريمة سياسية وأخلاقية

  فضيل بوماله  منذ شهور طويلة وعائلة الرئيس المصري الراحل د.محمد مرسي تشتكي من وضعه العام بالسجن عامة ومن حالته الصحية المتردية خاصة. ومذ سجن ظلما
image

وليد عبد الحي ـ بموته أطالوا عمره

 أ.د. وليد عبد الحي  أيا كانت الرواية الأصدق لوفاة الرئيس المصري محمد مرسي ماديا عام 2019 ، فإن وفاته المعنوية عام 2013
image

نجيب بلحيمر ـ هل من قارئ لكتاب الثورة ؟

نجيب بلحيمر   بسرعة تبخر الأثر السياسي المرجو من الإسراف في حبس كبار المسؤولين وجاء الرد حاسما عبر مظاهرات الجمعة السابعة عشرة من الثورة السلمية
image

فيصل بوسايدة ـ أي سيناريو يخبئه لنا الجيش الجزائري ؟

 د.فيصل بوسايدة    من الواضح جدا أن الحراك أو الشعب لا يدري تماما الخطوات التي يمكن أن يتخذها الجيش/المنجل، كما أنه لا يدرك الهدف من كل
image

أحمد حمادة ـ موسكو وسياسة الخداع والتضليل..

العقيد أحمد حمادة * لقد اتسمت السياسة الروسية بعد إنهيار الإتحاد السوفييتي بنفس السياسة السابقة التي تدعم الأنظمة الشمولية، ورسخ هذه السياسة وصول بوتين الذي
image

نوري دريس ـ خدام الدولة و خدام النظام، وخدام نفسو...اويحيى

د.نوري دريس   سجن أويحي هو درس لهؤلاء ااسياسيين الذين يتلونون مع ايديولوجية المرحلة، و يوالون سيد اللحظة، و يقدمون ذلك كشكل من أشكال خدمة
image

يسين بوغازي ـ شجون التاريخ الحراشي!

  يسين بوغازي   عجيبا غريبا تاريخ  - مقاطعة الحراش القديم - ذاك النائم على وسدائد الشرق من العاصمة ،عجيبا  في
image

رضوان بوجمعة ـ أحمد اويحيى... من إعلان فشل الحوار إلى سجن الحراش

د.رضوان بوجمعة  أحمد أويحيى هذا الرجل الذي كتب في حقه الكثير من الصحفيين و الصحفيات ومدراء المؤسسات الإعلامية الآلاف من المقالات التي تصفه بأنه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats