الرئيسية | الوطن السياسي | فضيل بوماله ـ جامعة "جيل بوتفليقة" بين المسخ وصناعة الجهل

فضيل بوماله ـ جامعة "جيل بوتفليقة" بين المسخ وصناعة الجهل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


 فضيل بوماله
 
هكذا أفكر/ خلف الصورة


 

 

الى غاية مطلع التسعينيات، ظلت الجامعة الجزائرية فضاء محافظا الى حد كبير على رسالته البيداغوجية التكوينية المطبوعة بكثير من "الحرمة" و"الجدية" ومحاولة التوفيق بين الدمقرطة العددية والنوعية الأكاديمية. كما ظلت، رغم شروخ التحولات التي مست اتجاهات السلطة بين عهدي بومدين والشاذلي رحمهما الله، حاملة لتصورات و خيارات أيا كانت طبيعتها. وعلاوة على ذلك، حافظت الجامعة ،في كثير أو قليل، على روحها ورمزيتها بل ومركزيتها في كثير من القضايا الكبرى. وفي هذا الباب تحديدا، كانت الجامعة مشتلة إيديولوجية تشكلت في داخلها حركات طلابية نوعية اتسمت بالراديكالية والمشاركة الفاعلة في صناعة الخطاب السياسي وتوجيهه والتأثير عليه. ورغم استراتيجيات الحزب الواحد( حزب جبهة التحرير الوطني الذي لا يزال مستمرا الى اليوم في أرذل صوره) و منظومات التاطير من قبل البوليس السياسي إلا أن الجامعة عموما والحركات الطلابية خصوصا دافعت عن استقلاليتها وحريتها بل وتصادمت مع النظام ووجوهه حتى داخل الحزب أو في مرحلة الاصلاح وما بعده بقيادة محمد الصديق بن يحي رحمه الله. 
منذ العشريتين الاخيرتين، ظهرت على الجامعة مظاهر التدمير البيداغوجي وتحطيم منظومة التدريس وتمييع رمزية الجامعة واستباحة حرمتها واختراقها الكلي سياسيا وأمنيا ومن عصب المصالح والفساد. وضع نقل المعارف جانبا واغتيل التفكير وتحولت الجامعة إلى فضاء للموظفين ومنتجة للباحثين عن وظيفة. ورغم النفقات الكبيرة في قطاع التعليم العالي( مظهر من مظاهر الإدارة بالفساد) ورغم تفريخ الجامعات والمدارس العليا إلا أنها ظلت رسما بلا روح ومعول هدم لأجيال بأكملها. وهنا، نستطيع القول إن الجامعة الجزائرية لم تشهد دمارا "مبرمجا" كهذا الذي تشهده وحتى مقارنة بوضعيتها في التسعينيات أثناء الحرب الأهلية.
أما الحركة الطلابية، الحزبية الأمنية المالية، فصارت شريكا مباشرا في الهدم البنيوي الذي تعيشه الجامعة حيث انهارت منظومة التكوين و تحطمت العلاقة بين الطالب والاستاذ و مثيلتها بين الأستاذ والإدارة والوزارة. وتم اختراق الجامعة وضربها في أحشاءها حتى صارت وكرا كبيرا من أوكار الفساد و بؤرة فعلية لمقاومة التغيير في المجتمع والسلطة ووعاء لإعادة إنتاج خطاب النظام وصناعة الولاء والجهل.
هنالك مقاومات فردية وأخرى شبه جماعية لإنقاذ ما تبقى إنقاذه لكنها صارت تُواجه بمنظومتي البولسة والقضاء بهدف تفكيك أصوات الرفض و الارادات الجدية وتقليم أظافرها.
ما يسمى بمنتوج "جيل بوتفليقة" داخل ما يسمى بالحركة الطلابية ما هو إلا زبدة ذلك التفسخ واستنساخ مخبري لذهنية حزب جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي وحركة مجتمع السلم،الخ. وفي هذا الباب، يمكن الحديث عن جيل أويحي أو جيل أبوجرة سلطاني وجمال ولد عباس(جوع) بدون أي حرج. 
إن تدمير الطالب والاستاذ و الإدارة الجامعية والمنظومة البيداغوجية والعلمية تبليغا وإنتاجا برمجة حقيقية لتدمير المجتمع بكل منظوماته وتشبيكاته من جهة و تدمير استباقي لاي بناء محتمل في الخمسين سنة القادمة.
وعليه، فلا عجب أن يشرف جمال ولد عباس(جوع) على تأطير "جيل بوتفليقة" بكل أدوات الترغيب والاغتصاب..ولا عجب أن يدعمه في ذلك الاغتصاب الرمزي وزير التعليم العالي نفسه، الطاهر حجار، وهو الموالي لحزب جبهة التحرير أخا عن أخ. 
نهب الثروات وتحطيم الانسان، تزييف التاريخ ورهن المستقبل، اغتيال العقول وكسر السواعد. كل هذا من أجل نظام مفلس واحد ورجل"محتضر" واحد.. المهم استمرار العصبة وحكم العصابات.
إنه،لعمري، المسخ وصناعة الجهل! أما بعد...

 
 

 

شوهد المقال 466 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سعيد خطيبي ـ رشيد طه… المُسافر خارج الأزمنة

 سعيد خطيبي   غالباً ما نبتلع تلك العبارة المكرّرة، التي تقول: «الرّاي وصل للعالمية»، دونما تفكيك لها، أو فهم صريح لما تُخفيه. يظهر على البعض
image

ناصر بن غيث ـ الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة

 الاسلام الليبرالي .. قراءة برؤية جميلة د. ناصر بن غيث المريكتب بتاريخ  2012-09-13   لماذا تخلفنا؟ سؤال قديم جديد سهل ممتنع ولعله أحد أصعب الأسئلة التي يمكن
image

المغرب والكعكة الفقودة

 فريد بوكاس  منذ اندلاع حراك الريف شمال المغرب، والدولة تتخبط في سياستها الداخلية والخارجية، باحثة عن مخرج بأقل الخسائر، لكن وللأسف لازال
image

مفدي زكريا..عندما تخونه الجزائر؟؟

د. وليد بوعديلة عندما يتجدد الاحتفال بلحظات هامة من الذاكرة الجزائرية على الجزائريين أن يتأملوا واقعهم وأحوالهم في جميع الميادين، لأجل قراءة واعية للمتغيرات التاريخية و
image

اسلام سلال ـ أمهات ساحة مايو والاختفاء القسري

اسلام سلال   في عام 1971 قام جنرال عسكري في الارجنتين يدعى خورخيه فيديلا بانقلاب عسكري وفي خلال ثلاثة اشهر اختفى الالاف من المواطنين
image

سعيد عبد القادر عبيكشي ـ الأفلام الوثائقية.. متعة التحيز المرغوب

د.سعيد عبد القادر عبيكشي يشاهد الكثير منا الأشرطة الوثائقية على اعتبار أنها جزء من منظومة تثقيفية ومعرفية، فهي تزيد من معارف الشخص وتطلعه على مجموعة
image

وفاة رمز الآهاليل الجزائري مولاي الصديق سليمان { مولاي تيمي }

  د. ميلود ولد الصديق  الواحة الحمراء تفقد ذاكرتها الحية وموسوعتها في الاهليل والتراث الشعبي. انتقل الى جوار خالقه أمس الثلاثاء السيد مولاي
image

وليد عبد الحي ـ من كتابي:إيران 2020(2)

 أ.د. وليد عبد الحي  الثقافة السياسية في المجتمع الإيراني:نقصد بالثقافة السياسية مجموع الاتجاهات والمعتقدات والمشاعر التي تشكل نظاما وتعطي معنى للعملية السياسية،وتقدم قواعد حاكمة لسلوك
image

عادل السرحان ـ رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ

  عادل السرحان             رُفِعَ الغِطاءُ وانْكَشَفْ وامْتازَ تَمْرٌ عَنْ حَشَفْ وَتَوَقَّدَتْ قِيَمُ العِراق ولاحَ يَوْمُ المُنعَطَفْ وازْدانَ صُبْحٌ بالْهِتافِ على الخِداعِ المؤتَلِفْ نحنُ العراقُ اذا
image

عبد العزيز بوباكير ـ تداعيات الأمير والإمام

  د. عبد العزيز بوباكير في كتاب للمؤلفة الانجليزية ليسلي بلانش "سيوف الجنة"The sabres of paradise صورة نادرة حفظها لنا التاريخ، لحسن الحظ، التقطت سنة

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats