الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - التنسيق الامني الفلسطيني الاسرائيلي : نظرة من الداخل

وليد عبد الحي - التنسيق الامني الفلسطيني الاسرائيلي : نظرة من الداخل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 


أ.د. وليد عبد الحي
 

 

 

طبقا لاتفاقية أوسلو وتبعاتها 1993-1994، تم الاتفاق على " تنسيق امني " بين السلطة الفلسطينية والأمن الاسرائيلي، وبدات السلطة الفلسطينية بانشاء أجهزتها الأمنية والتي تزايدت من 3000 في بداية التاسيس إلى ان بلغ عدد أفرادها 83 ألف و 276 عنصرا يقودهم 312 ضابطا برتبة لواء( عدد من يحمل رتبة لواء في الجيش الامريكي هو 410 ضباط فقط ).
وتنقسم أجهزة الأمن الفلسطينية إلى 3 فروع هي : قوات الأمن الداخلي ، والمخابرات العامة، وقوات الأمن الوطني وينبثق منه وحدة " الارتباط العسكري " المكلفة بالتنسيق الأمني مع إدارة اسرائيلية تسمى " مكتب التنسيق والارتباط".
ولضمان أن يؤدي الجهاز دوره بشكل جيد ، يتم انفاق 45% من الموازنة الفلسطينية على أجهزة الأمن ، وتمثل نسبة العاملين في هذه الأجهزة ما يعادل 44% من العاملين في الوظيف العمومي، كما أن حجم انفاق هذا الجهاز يساوي مجموع حجم الانفاق على القطاعات الزراعية والتعليمية والصحية، 
وإذا حسبنا عدد أفراد الامن الفلسطيني قياسا للسكان ، فإن هناك رجل أمن لكل 48 فرد مقابل رجل أمن لكل 485 نسمة في الولايات المتحدة التي تعد الأولى في نسبة الجريمة بين الدول الصناعية. 
الاشراف الفعلي على مكتب التنسيق(الارتباط العسكري):
يشرف على الجهاز الفلسطيني للتنسيق الامني مع اسرائيل جهتان هما مكتب تنسيق الاتحاد الاوروبي لدعم الشرطة الفلسطينية والمنسق الأمني الأمريكي، ويرتبط الاشراف هذا بالمساعدات التي تقدمها الجهتان لهذا الجهاز الذي يناله 30% من مجموع المساعدات الدولية، كما أن نسبة هامة من ضباط الجهاز الفلسطيني تم ارسالهم لدورات تدريبية مع أجهزة السي آي ايه الامريكية خاصة في فترة ما بعد أوسلو مباشرة.
مهام الجهاز:
1- جمع المعلومات عن خلايا وأفراد يعادون التسوية مع اسرائيل وتسليم ما يتم جمعه للمكتب الاسرائيلي.
2- مراقبة النشاطات الطلابية والحزبية وهيئات المجتمع المدني التي تقوم بالتحريض على الاحتلال
3- قمع المظاهرات ضد اسرائيل والسيطرة عليها قبل الوصول لنقاط التفتيش الاسرائيلية او المراكز الاسرائيلية.
4- مراقبة تنقل الفلسطينيين بين المناطق" أ" و" ب "و" ج" وتبليغ الطرف الاسرائيلي عن اية تحركات او تنقلات مشبوهة.
5- عقد دورات تدريبية للطلاب والشباب تتمحور حول مضار العنف وفوائد السلام وعدم جدوى العنف.
6- المشاركة في تبادل المعلومات والاعتقال والتحقيق مع الخلايا والأفراد بالتعاون مع الأجهزة الاسرائيلية.
عناصر الجهاز:
يتم اختيار العناصر في جهاز التنسيق ممن تتراوح أعمارهم بين 20- 22 سنة، وبعد تقديم طلب الالتحاق تقوم السلطة بنقل كافة المعلومات عن المتدرب للطرف الأسرائيلي للنظر في خلفية المرشح من حيث الاسرة او التوجهات او السوابق السياسية ، وقد رفضت أسرائيل قبول حوالي 572 طلبا من المترشحين لدواعي أمنية.
نتائج التنسيق:
يزداد التنسيق نشاطا في فترات الاضطرابات والانتفاضات بشكل خاص، وبعد التفجيرات التي قامت بها حماس عام 1996 إزدادت المساعدات الأمريكية للجهاز وازداد حجم الجهاز ، وتكشف التقارير والتصريحات الفلسطينية والاسرائيلية ان:
أ‌- 35% من العمليات التي تم احباطها قبل تنفيذها ضد أهداف اسرائيلية كانت نتيجة التنسيق الامني.
ب‌- في فترة أكتوبر2015 ولغاية يناير 2016( أي خلال 4 شهور في حمى " إنتفاضة السكاكين"، تم احباط 200 عملية أي بمعدل 50 عملية شهريا أو أكثر من عملية يوميا.
ت‌- خلال نفس الفترة تم تفكيك خلايا تضم مئة عنصر من العناصر التي تتبنى الكفاح المسلح.
الامن الفلسطيني وأمن المجتمع الفلسطيني:
تشير الاحصاءات المتوفرة ان نسبة الجرائم داخل المجتمع الفلسطيني او التي يرتكبها المستوطنون ضد الفلسطينيين ارتفعت خلال الفترة من 2010 إلى 2015 بنسبة 33%، أي أن فعالية الأمن الفلسطيني في التنسيق الامني أعلى كثيرا من فعاليته في كبح الجريمة داخل المجتمع الفلسطيني.، ويشير تقرير حقوق الانسان الأوروبي أن الأمن الفلسطيني قام بحجز تعسفي خلال العامين 2015-2016 لما مجموعه الفان وثلاثمائة وثلاث وستون فردا متجاوزا حقوق الانسان في ذلك.
ومع أن استطلاعات الرأي المستقلة تشير إلى ان 65% من الفلسطينيين يرفضون التنسيق الامني، وأن 73% من الفلسطينيين لا يصدقون بأن السلطة أوقفت في أي فترة التنسيق الأمني رغم اعلانها عن وقفه....هل اتضحت الصورة؟ ربما.

 

شوهد المقال 593 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

سهـــام بعيطيش ـ ماعدت تسأل

 سهـــام بعيطيش"أم عبد الرحيم"         قالتْ وقدْ أيْنعتْ في الثَّغرِ بَسْمتُها واسْتنطقَ الوَجْدُ بَوْحَ الروحِ والمُقلِ ماعُدْتَ تسْألُ عنْ حالِ التي جُبِلتْ على ارْتِشافِ
image

وليد بوعديلة ـ بلا دبابة..فرنسا تحتل الجزائر؟؟

د.وليد بوعديلة  قد يكون عنوان هذه الورقة مستفزا لكل جزائري ،وطني، حر، نوفمبري، لكن بعد تتبع فكرتنا قد يعيد معنا ما قلناه، وربما أصابه
image

عمر كاهية: تفعيل القوانين البيئية بصرامة في الجزائر ضرورة ملحة

كاهية ثاني نزيم عمر قمنا في أحد المرات وبحكم عضويتي في لجنة البيئة بالمجلس الشعبي الولائي/ وهران بخرجة ميدانية لتنظيف عدة أحياء، وقد جاءت المبادرة تجسيدا
image

نورا تومي ـ أبي....

نورا تومي            أبي.... أيّها الباسم المستريح أما زلت تنهض مهلاً وتمشي مهلاً وتفشي سراً لورد الحديقة؟ أما زلت فجراً ترتّل؟ صبحاً تدسّ بجيبي النّقود لوامع؟ أما
image

عبد العزيز بوباكير ـ مدير قناة النهار أنيس رحماني .. سمعته أمس يتحدث عن القانون و دولة القانون !!!!!!!!

 د.عبد العزيز بوباكير    عاجل...قامت إدارة الفيسبوك بناء على شكوى تقدم بها ضدي المدعو أنيس رحماني دون مبرر ودون سابق انذار بحذف منشور لي عن مساومته
image

عثمان لحياني ـ أكتوبر.. النص والمؤسسة

عثمان لحياني  حقق أكتوبر 1988 بغض النظر عن ملابساته منجز تغيير النص المؤسس لما بعد أكتوبر ، تغيّر الدستور(فبراير1989) وفُتح باب التعدديات
image

رياض حاوي ـ التفكير كخبير اقتصادي: دليل القرار العقلاني (9)

د. رياض حاوي  المفاهيم الثلاثة: العقلانية - التحليل الهامشي – التحسينRational - Marginal - Optimalيؤكد البروفسور بارتلات راندال ان هذه المفاهيم الثلاث عقلاني، هامشي، مثالي
image

وليد بوعديلة ـ الروح الشعرية والنضال الثقافي عند عاشور بوكلوة

د. وليد بوعديلة تحتاج الجزائر لانجاز محطات لتأمل منجزات رجالها والاحتفاء بهم وقول كلمات الشكر لتضحياتهم الجليلة، لأجل رفع الشأن الوطني بكل جمالياته وخصوصياته الفنية
image

ايمان بدري ـ تجرد الحواس

 ايمان بدري انني لعاصفة تهب ايزاء كل من يحاول ايذائي ،او ذالك ما بدى للجميع في الاحيان العصرية .....اردت حقا ان اسمم جوانب حياتي بدماء الاشباح
image

اليزيد قنيفي ـ ماقلّ ودل...!

اليزيد قنيفيالمحسوبية والواسطة داء ومرض عضال انتشر وترعرع في أوطاننا فأصبح مثل الوباء المزمن دون علاج نافع..يقتل الإبداع والمبادرة..من يستعمل الواسطة يأخذ ما لا يستحق

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats