الرئيسية | الوطن السياسي | حمزة حداد - الجالية الجزائرية في المهجر "ثروة" لا مكان لها في خطاب الوزير الأول أمام البرلمان !!

حمزة حداد - الجالية الجزائرية في المهجر "ثروة" لا مكان لها في خطاب الوزير الأول أمام البرلمان !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
حمزة حداد

تقدر احصائيات غير رسمية عدد الجزائريين في فرنسا فقط ب5 مليون جزائري. كما يقدر عدد الجالية الجزائرية عبر العالم ب 8 مليون جزائري، منتشريين في مختلف دول العالم. أي إذا صحت هذه المعلومات الاحصائية فإن عدد الجالية الجزائرية في العالم يساوي عدد السكان في الجارة تونس.

رغم ذلك فخطاب السيد أحمد اويحي بالأمس أمام نواب الشعب الذي استغرق في الرد على من وصفهم بمزعزعي الاستقرار، واستغرق في تخويف الجزائريين من الأزمة المالية والهلكية التي يعيشها الاقتصاد الجزائري ، واستغرق في مدح حنكة وحكمة الرئيس في تسيير شؤون البلد، واستغرق في تبرير لجوء الحكومة لطبع مزيد من النقود .. كما ضمنه استخفاف واضح بتنظير الخبراء. الذين لطالما حذروا الحكومات المتعاقبة من المصير البائس الذي أوصلتنا إليه مخططاتهم التنفيذية. 
هذا الخطاب الذي تحدث فيه الوزير الأول عن كل هذه الاشياء وغيرها. للأسف، لم يشر فيه من قريب أو من بعيد لأبناءالجالية الجزائرية، ودورهم الممكن في مساعدة الاقتصاد الوطني في هذا الظرف الحساس. لم يتطرق فيه إلى كيفية التعامل معهم، وامكانية تقديم تسهيلات استثمارية وبنكية توفر من خلالها الدولة موارد مالية هامة، تدر عملة صعبة الاقتصاد الوطني بأمس الحاجة إليها. كما يمكن أن توفر لأجهزة و مؤسسات الدولة اطارات وكفاءات علمية وتقنية عالية. يمكن أن تقدم الاضافة المطلوبة للاقتصاد الوطني خاصة في شق الخدمات الذي يستنزف دولارات الخزينة العمومية.

في المغرب الجالية المغربية المقدرة ب5 مليون مغربي ، تقوم بتحويل ما قيمته 7 مليار دولار سنويا. أي ما يعادل أكثر من 60 مليار درهم. وتلعب الجالية المغربية دورا كبيرا على المستوى الاقتصادي. سواء فيما يتعلق بالتحويلات المالية أو دورها التنموي داخل البلد الأصلي على صعيد الاستثمارات والحركة التجارية. وتبرز أهمية الدور الاقتصادي للجالية على المستوى البنكي أو العقاري أو التجاري، حيث أن 15% من زبائن العمران هم مغاربة العالم. كما تبرز تلك الأهمية في إنعاش الحركة التجارية بعدد من المدن المغربية خلال موسم قدوم الجالية.

كما تتصدر مصر القائمة بالنسبة للدولة التي تستقبل تحويلات مالية من جاليتها بالخارج. حيث تقدر ب 19 مليار دولار تليها لبنان (بأكثر من 7،3 مليار دولار) والمغرب ب (7 مليار دولار) ثم الأردن بأكثر من 3 مليار ثم تونس ب 1،8 مليار دولار).

في حين قدرت التحويلات المالية نحو الجزائر ب 2 مليار دولار سنة 2016 . أي نفس المبلغ المحول سنة 2015 من طرف الجالية الجزائرية المقيمة في الخارج استنادا إلى تقرير البنك العالمي. حيث يمثل المبلغ 1،2 % من الناتج المحلي الخام للجزائر سنة 2016. لهذا تبقى التحويلات المالية للجالية الجزائرية ضعيفة مقارنة بتلك التي ترد إلى دول أخرى بمنطقة الشرق الأوسط و شمال إفريقيا.
 
 Image may contain: 1 person
هذا بالطبع ليس لان الاخرين اكثر وطنية من الجزائريين. لكنه نتيحة لفشل حكومات الرئيس المتعاقبة في التعامل مع أبناء الجالية في الخارج. حيث فشلت في ازالة كثير من المشاكل التي تعيق مساهمة الجالية بشكل افضل في اقتصاد بلدها الاصلي. فهذه المشاكل والمعوقات على بساطتها لم تستطع الحكومات المتعاقبة حلها. فمشكل ارتفاع سعر التذكرة نحو وجهة دزاير مازال مطروحا إلى يومنا هذا . كما لم تبذل الدولة أي مجهود من أجل تنظيم الجالية و هيكلتها. تخيل أن الحكومة الجزائرية لحد الآن لم توفر شبابيك بنوك أو بنوك جزائرية تسهل وتضمن وصول تحويلات الجالية المالية. ناهيك على أن تقدم الحكومة تسهيلات وامتيازت في قانون الاستثمار من اجل تحفيز أبناء الجالية على الاستثمار في بلدهم الاصلي.
الوزير الأول الذي دافع حزبه بشراسة عن تعديلات دستورية جرت خلال سنة 2016. رأتها الجالية الجزائرية أنذاك غير منصفة لها، وتمس بمبدأ المساواة وتكافؤ الفرص بين الجزائريين. خاصة في مادتها التي تتحدث عن تولي المناصب العليا في الدولة. هاهو اليوم يتجاهل أو ينسى هذه الجالية مرة أخرى. و يتجاوز الحديث عن المشاكل التي تعيشها في المهجر . كما تجاهل الحديث عن الدور الإيجابي الذي يمكن أن تقوم به الجالية لصالح الاقتصاد الوطني .
فهل الإشكال في دزاير .. هو في تراجع موارد المال و الثروة بالنسبة للاقتصاد الوطني ؟! أم في مسيريين ومسؤولين يهدرون الثروة ثم يريدون خلقها بطبع مزيد من أوراق النقود!.

شوهد المقال 83 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

هل تسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية بعد هزيمة داعش؟

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري شمال سورية الذي يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية. مع ذلك أعلن وزير
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats