الرئيسية | الوطن السياسي | كتروسي عمار ـ المنظمات وولائها للأحزاب السياسية (دراسة نظرية)

كتروسي عمار ـ المنظمات وولائها للأحزاب السياسية (دراسة نظرية)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
كتروسي عمار 

إن المنظمات بصفة عامة سواء حكومية أو غير حكومية لها قانون خاص   يسيرها  أشخاص تتمتع بالأهلية الكاملة  و كافة الحقوق المدنية   وفق تحقيق برامج وأهداف قريبة  مدى وبعيدة  المدى ولكن ان أغلب المنظمات الغربية  في الدول  المتقدمة لعبت دورا فعلا في تحريك أنظمة  الحكم قصد تغير منهجا سياستها  و هذا بالضغط عليها  نظرا للسياسة المستعملة التي  لا تنتج سوى المضرة  للدول الأخرى   وهذا ما يجعل مصدقيه الأنظمة تغيب من حيث   التسيير لأن المنظمات بوسعها أن تتدخل لمراقبة سير جميع كافة المؤسسات الحكومية  و بطبع    المنظمات  الغير الحكومية   لها دور يتمثل في  تقييم و ملاحظة  الوظائف  التي تمارسها  المؤسسات الحكومية  و تدرس جميع  الأسباب التي تشكل عبء  المؤسسات الحكومية و حلها  من طرف لجان مستقلة   و من مهام هذه اللجان  جمع جميع المعطيات  للمؤسسات الحكومية  و  تحليلها  على شكل  تقارير  حسب  الاختصاصات  في كل  المجالات   الأهم  لها سلطة  تسمح لها  بالتدخل في جميع الميادين  دون  التدخل في  النظام  المؤسسات الحكومية و  الأشخاص التي يسيرونها بل تبقى هيئة رقابية  تراقب  ما تقوم بها تلك المؤسسات   و مثال ذلك   الولايات  الامريكية المتحدة لها   مؤسسات   حكومية و  غير حكومية  ان   المؤسسات الحكومية تخضع   لقوانين الدولة ذات طابع وطني  أي  تعمل تلك  المؤسسات سواء كانت  سياسية او  عسكرية او اجتماعية  او ثقافية  على حماية  اقليمها  مثلا من أي المخاطر   التي تهدد  مصالح الولايات الأمريكية المتحدة تحت  حماية المؤسسات الامريكية  و لكن   في نفس الوقت  لها منظمات غير حكومية مستقلة عن  المؤسسات الحكومية من مهامها مراقبة كافة الصلاحيات  المخولة للمؤسسات     الحكومية  و  تبقى تراقب صلاحياتها سواء وطنيا او دوليا   من طرف الممثلين  و هم  الخبراء  و المختصين في عدة مجالا و هذا حماية  لمصالحها الداخلية  و زيادة من جحم قوتها  الخارجية باستعمال  الوسائل الديبلوماسية  و هذا من  خلال  التعامل  مع هذه المنظمات  الغير الحكومية  لان المنظمات الغير الحكومية تلعب دورا  فعالا من جهة مراقبة  المؤسسات الداخلية   و حمايتها  من أي اختراق  و كذا حماية  مصالحها الخارج بفضل القوانين التي تعمل بها هذه المنظمات   مثل جمعية العامة للأمم المتحدة  أصبحت  القوة  الأولى في حالة  تستجيب  مصالح الدول  العالم لها من جهة و من جهة أخرى   كل هذا يرجع الى قوة أمريكا من حيث استعمالها لهذه المنظمات حيث تقاس هذه  القوة  بالقوانين المعمول بها و الأشخاص التي تسيرها من حيث الكفاءة  .
و لكن في العالم العربي نجد    له منظمات   وطنية و دولية و برغم من وجود قوانين   لها تسيرها و لكن للأسف  نرى ان  هذه المنظمات لها قوة  وطنية ذاتية  فقط لأنها تحمي مصالحها  بقوانين  الدولة  و المؤسسات الحكومية و لكن  المنظمات الغير الحكومية التابعة   ليس لها قوة  ترهب الدول الأخرى  في حالة كان الامر المساس بسيادتها مثلا  ليبيا و تونس و سوريا  و العراق  و  حتى جامعة الدول العربية  لا تسطيع فرض هيمنتها  باسم المنظمات الغير  الحكومية   و هذا ما يدل انها لها ضعف  من حيث التسيير او الأشخاص التي يسيرونها  لان  لها ولاء سياسي  يخدم مصالح الأشخاص كمنفعة فقط  لهم و لها ولاء ساسي  للغرب  و التي تمتلك قوة قاهرة  في أي لحظة  تعلن حرب ضد دولة  ما  أي تصبه هذه المنظمات  الغير الحكومية العربية   لا عمل من اجل مصالح الدول العربية  بل  تبقى  ذاتيا تحت وصية الغرب و سبب ذلك هو القوانين  المعمول بيها و الشخصيات التي تمثلها على مستوى الداخلي ضعيفة و ليست صاحبة صنع قرار  حماية  لمصالحها  نسية الى  الولايات الامريكية المتحدة  كدولة و  منظمات  الغير الحكومية  كجهاز مراقب لمصالح أمريكا في العالم  و هذا ما يجعل الدول العربية  في  ضعف  من حيث سياستيها  المنتهجة    و كذا  القوانين المعمولة  بها على مستوى الداخلي و الخارجي   و يقصد بالولاء  السياسي هي أن المنظمات  ليس لها موقف و لا دور من حيث  عملها  بالنسبة للمنظمات الأخرى  لأن أي منظمة    غير حكومية  تعمل  تحت الولاء سياسي  لا تحقق شيء سوى  مصالح  ضيقة  و أي مصلحة ضيقة من المستحيل جدا  تحقق  اهداف  قريبة المدى و لا بعيدة المدة  الا  اذا  قامت تلك  المنظمات في تغير منهج سيرها  و القوانين المعمول بها  لان من  مهام  المنظمات  الغير الحكومية  هو  مراقبة  المؤسسات  الحكومية و حماية كل من  يهدد  مصالح تلك الدولة  سواء استراتيجيا و عسكريا   و سياسيا و اجتماعية و ثقافيا  و سبب  ضعف المنظمات  في الدول  العربية هو ولائها السياسي  و عدم وجود لهلا صلاحيات  واسعة ذات صاحبة قرار  و موقف  بنسبة  للمنظمات التي تعمل  لصالح الغرب  لأن من خلال  الدراسات  التي تطرقنا نظريا هو أن المنظمات  الغير الحكومية هي عبارة عن كيان في أي لحظة تعلن الحرب ضد أي  دولة و تتدخل باسم الرقابة الدولية و  هذا ما يدل أنها لها قوة قاهرة في أي  لحظة تتخذ قرار  لصالح أي دولة سواء  بالقبول أو الرفض الأهم انها له سلطة  مستقلة و لها صلاحيات  واسعة  بالنسبة للمنظمات  الغير الحكومية العربية   لا  تسطيع الا  فقط  العمل في تحقيق مصالح ضيقة لا  تخدم مصالحها الداخلية و هذا ما يدل  فشلها من حيث التسيير  و حتى  الأشخاص  التي يمثلونها أمام الرقابة الدولية و لهذا على المنظمات   الدول النامية  ان أرادت  أن تنجح و تحقق  مبتغى ارادتها و تخدم أوطانها  و شعوبها فلابد  عليها النظر من حيث  القوانين  المعمول بها و الأشخاص  التي تمثلها  دون  المساس  بالنظام العام.


شوهد المقال 2471 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

اليزيد قنيفي ـ الجزائر ..الوجه الآخر..!

اليزيد قنيفي في ايام الشهر الفضيل أعطى الشباب المتطوع صورة رائعة ومشرقة عن المجتمع الجزائري ..بهبات وخرجات تضامنية قمّة في العطاء والانسجام وخدمة المجتمع .
image

غادل خليل ـ خليك راكض بالحلم يابني

  غادة خليل            ما ضلّ في عيوني دمعيبكيكولمّا المسا .. تنسى العشاكيف ما ناديك؟!ومين في برد العتم..يمدّ الحلم.. تَيغطّيك ؟!ويفتّح عيونه الصبح..ع الورد فتّح فيك؟  يا ريحة أرض
image

ثلاث مؤلفات عن مركزية المغرب الأوسط للباحث الدكتور عبد القادر بوعقادة من جامعة البليدة 2

الوطن الثقافي  باحث مركزية المغرب الاوسط: د. عبد القادر بوعقادة.سنكون في معرض الكتاب الدولي 2018 على موعد مع مؤلفات الأستاذ القدير عبد القادر بوعقادة-
image

فوزي سعد الله ـ عندما تُردِّد مآذن قصَباتنا ...صدى ربوع الأندلس.

  فوزي سعد الله  عندما يحين آذان المغرب لتناول الإفطار في شهر رمضان المعظَّم بألحان وأشكال متباينة أحيانا بعمق، القليل منا تسعفهم البطون ليتساءلوا عن سر
image

سامي خليل ـ انقلاب 1992 المحرقة الجزائرية وتبعاتها

سامي خليل   لا حرج في إنتقاد بوتفليقة و محيطه و ذلك ما نقوم به شبه يوميا على هذا الفضاء لكن الخطر أن يتحول هذا
image

فرحات آيت علي ـ متي ينتهي الكرنفال الذي سيدمر الدشرة ان استمر

فرحات آيت علي   كما كان منتضرا حتى من المتخلفين ذهنيا، أنهت حوكمة "غير هاك"، مشوار قانون المالية التكميلي كما كان مقررا له بإلغاء
image

فضيل بوماله ـ الموقف! تساؤلات ؟؟؟ فرنسالجزائر: بين الدبلوماسية والمركوبية؟!

  فضيل بوماله  المتابع لسياسة الجزائر الخارجية وترجمتها الدبلوماسية يلاحظ ركودا و تحولا غريبا في اتجاهاتها. كما يلاحظ تأثرها الكبير بسياسات الدول الكبرى والفواعل الإقليمية
image

رياض حاوي ـ كيف تلاعب الصينيون بالبورصة الأمريكية وأخذوا 14 مليار دولار من جيوب الامريكيين؟

د. رياض حاوي  كان قد نبهني الأخ العزيز الدكتور سعيد عبيكشي الى شريط ممتع وكثيف المعلومات ويقدم تصور عن التحولات الجارية في عالم الاقتصاد اليوم..
image

6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. وتثبيت الحكم بسنتين سجن نافذة

الوطن الجزائري   6 جوان 2018 . النطق بالحكم النهاءي في قضيۃ الاستاذ "عبد الله بن نعوم" فك الله اسره .. ابرز ما جاء في المحاكمۃ المستانفۃ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats