الرئيسية | الوطن السياسي | كتروسي عمار ـ المنظمات وولائها للأحزاب السياسية (دراسة نظرية)

كتروسي عمار ـ المنظمات وولائها للأحزاب السياسية (دراسة نظرية)

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
كتروسي عمار 

إن المنظمات بصفة عامة سواء حكومية أو غير حكومية لها قانون خاص   يسيرها  أشخاص تتمتع بالأهلية الكاملة  و كافة الحقوق المدنية   وفق تحقيق برامج وأهداف قريبة  مدى وبعيدة  المدى ولكن ان أغلب المنظمات الغربية  في الدول  المتقدمة لعبت دورا فعلا في تحريك أنظمة  الحكم قصد تغير منهجا سياستها  و هذا بالضغط عليها  نظرا للسياسة المستعملة التي  لا تنتج سوى المضرة  للدول الأخرى   وهذا ما يجعل مصدقيه الأنظمة تغيب من حيث   التسيير لأن المنظمات بوسعها أن تتدخل لمراقبة سير جميع كافة المؤسسات الحكومية  و بطبع    المنظمات  الغير الحكومية   لها دور يتمثل في  تقييم و ملاحظة  الوظائف  التي تمارسها  المؤسسات الحكومية  و تدرس جميع  الأسباب التي تشكل عبء  المؤسسات الحكومية و حلها  من طرف لجان مستقلة   و من مهام هذه اللجان  جمع جميع المعطيات  للمؤسسات الحكومية  و  تحليلها  على شكل  تقارير  حسب  الاختصاصات  في كل  المجالات   الأهم  لها سلطة  تسمح لها  بالتدخل في جميع الميادين  دون  التدخل في  النظام  المؤسسات الحكومية و  الأشخاص التي يسيرونها بل تبقى هيئة رقابية  تراقب  ما تقوم بها تلك المؤسسات   و مثال ذلك   الولايات  الامريكية المتحدة لها   مؤسسات   حكومية و  غير حكومية  ان   المؤسسات الحكومية تخضع   لقوانين الدولة ذات طابع وطني  أي  تعمل تلك  المؤسسات سواء كانت  سياسية او  عسكرية او اجتماعية  او ثقافية  على حماية  اقليمها  مثلا من أي المخاطر   التي تهدد  مصالح الولايات الأمريكية المتحدة تحت  حماية المؤسسات الامريكية  و لكن   في نفس الوقت  لها منظمات غير حكومية مستقلة عن  المؤسسات الحكومية من مهامها مراقبة كافة الصلاحيات  المخولة للمؤسسات     الحكومية  و  تبقى تراقب صلاحياتها سواء وطنيا او دوليا   من طرف الممثلين  و هم  الخبراء  و المختصين في عدة مجالا و هذا حماية  لمصالحها الداخلية  و زيادة من جحم قوتها  الخارجية باستعمال  الوسائل الديبلوماسية  و هذا من  خلال  التعامل  مع هذه المنظمات  الغير الحكومية  لان المنظمات الغير الحكومية تلعب دورا  فعالا من جهة مراقبة  المؤسسات الداخلية   و حمايتها  من أي اختراق  و كذا حماية  مصالحها الخارج بفضل القوانين التي تعمل بها هذه المنظمات   مثل جمعية العامة للأمم المتحدة  أصبحت  القوة  الأولى في حالة  تستجيب  مصالح الدول  العالم لها من جهة و من جهة أخرى   كل هذا يرجع الى قوة أمريكا من حيث استعمالها لهذه المنظمات حيث تقاس هذه  القوة  بالقوانين المعمول بها و الأشخاص التي تسيرها من حيث الكفاءة  .
و لكن في العالم العربي نجد    له منظمات   وطنية و دولية و برغم من وجود قوانين   لها تسيرها و لكن للأسف  نرى ان  هذه المنظمات لها قوة  وطنية ذاتية  فقط لأنها تحمي مصالحها  بقوانين  الدولة  و المؤسسات الحكومية و لكن  المنظمات الغير الحكومية التابعة   ليس لها قوة  ترهب الدول الأخرى  في حالة كان الامر المساس بسيادتها مثلا  ليبيا و تونس و سوريا  و العراق  و  حتى جامعة الدول العربية  لا تسطيع فرض هيمنتها  باسم المنظمات الغير  الحكومية   و هذا ما يدل انها لها ضعف  من حيث التسيير او الأشخاص التي يسيرونها  لان  لها ولاء سياسي  يخدم مصالح الأشخاص كمنفعة فقط  لهم و لها ولاء ساسي  للغرب  و التي تمتلك قوة قاهرة  في أي لحظة  تعلن حرب ضد دولة  ما  أي تصبه هذه المنظمات  الغير الحكومية العربية   لا عمل من اجل مصالح الدول العربية  بل  تبقى  ذاتيا تحت وصية الغرب و سبب ذلك هو القوانين  المعمول بيها و الشخصيات التي تمثلها على مستوى الداخلي ضعيفة و ليست صاحبة صنع قرار  حماية  لمصالحها  نسية الى  الولايات الامريكية المتحدة  كدولة و  منظمات  الغير الحكومية  كجهاز مراقب لمصالح أمريكا في العالم  و هذا ما يجعل الدول العربية  في  ضعف  من حيث سياستيها  المنتهجة    و كذا  القوانين المعمولة  بها على مستوى الداخلي و الخارجي   و يقصد بالولاء  السياسي هي أن المنظمات  ليس لها موقف و لا دور من حيث  عملها  بالنسبة للمنظمات الأخرى  لأن أي منظمة    غير حكومية  تعمل  تحت الولاء سياسي  لا تحقق شيء سوى  مصالح  ضيقة  و أي مصلحة ضيقة من المستحيل جدا  تحقق  اهداف  قريبة المدى و لا بعيدة المدة  الا  اذا  قامت تلك  المنظمات في تغير منهج سيرها  و القوانين المعمول بها  لان من  مهام  المنظمات  الغير الحكومية  هو  مراقبة  المؤسسات  الحكومية و حماية كل من  يهدد  مصالح تلك الدولة  سواء استراتيجيا و عسكريا   و سياسيا و اجتماعية و ثقافيا  و سبب  ضعف المنظمات  في الدول  العربية هو ولائها السياسي  و عدم وجود لهلا صلاحيات  واسعة ذات صاحبة قرار  و موقف  بنسبة  للمنظمات التي تعمل  لصالح الغرب  لأن من خلال  الدراسات  التي تطرقنا نظريا هو أن المنظمات  الغير الحكومية هي عبارة عن كيان في أي لحظة تعلن الحرب ضد أي  دولة و تتدخل باسم الرقابة الدولية و  هذا ما يدل أنها لها قوة قاهرة في أي  لحظة تتخذ قرار  لصالح أي دولة سواء  بالقبول أو الرفض الأهم انها له سلطة  مستقلة و لها صلاحيات  واسعة  بالنسبة للمنظمات  الغير الحكومية العربية   لا  تسطيع الا  فقط  العمل في تحقيق مصالح ضيقة لا  تخدم مصالحها الداخلية و هذا ما يدل  فشلها من حيث التسيير  و حتى  الأشخاص  التي يمثلونها أمام الرقابة الدولية و لهذا على المنظمات   الدول النامية  ان أرادت  أن تنجح و تحقق  مبتغى ارادتها و تخدم أوطانها  و شعوبها فلابد  عليها النظر من حيث  القوانين  المعمول بها و الأشخاص  التي تمثلها  دون  المساس  بالنظام العام.


شوهد المقال 2613 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   
image

علي المرهج ـ المحبةُ سلطة

  د. علي المرهج إذا فهمنا السلطة على أنها فن إدارة العلاقة مع مُقربين، أو مع الأسرة، أو الجماعة، بل وحتى المؤسسة،

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats