الرئيسية | الوطن السياسي | ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
ستار بغدادي  


من الممكن جداً ان تفضي ورقة سقوط "خلافة" داعش في الموصل ، الى جمع أوراق لعبة المجموعات الإرهابية المسلحة بيدٍ تجعل من اعادة نسخ استمرار عملها في العراق بأسماء اخرى ( القاعدة - التوحيد والجهاد ، الزرقاوي - داعش ) مستبعدة .. ويبدو ، او هكذا هي الصورة الان في إطار ابعاد المؤسسة العسكرية العراقية ( وجهدها الاستخباري ) عن أي محاصصة ممكن ان ترمي بها الى التسييس ، حتى تحقق التفاف جميع مكونات المجتمع العراقي  حول هويتها الوطنية ، وتنأى بنفسها عن حارات السياسة المظلمة ودروبها الضيقة ..

الجيش العراقي ( والجيش العربي السوري في أراضيه بطبيعة الحال  ) هما الجيشان الوحيدان علي أرض الواقع اللذان اكتسبا خبرة التعامل مع العصابات الإرهابية المسلحة في المنطقة .. وإذا كان في السياسة اليوم ما يفسر استبعاد مشاركة سوريا في "المؤتمر الدولي" لمحاربة داعش المنتهي قبل ايّام في السعودية والذي ضم عشر دول عربية و ثلاث دول إسلامية اضافة لحضور ممثل الولايات المتحدة الامريكية ، لاضفاء إطار عالمي جهدت السعودية لخلقه رغم ادراكها بان معطيات حساب حقل تفكيرها لا يتساوى منذ فترة ليست بالقصيرة مع حساب بيدر السياسة الامريكي .. الا ان تعمد عدم مشاركة العراق في المؤتمر ( ومشاركة نيجيريا مثلا ) هو كشف لعورة بدوي لا يستطيع ان يفكر بأبعد من مكان يقضي فيه حاجته في الصحراء ..
بعيداً عن تخمينات ما خلف كواليس المؤتمر اجدني اسمع حوارته الضيقة وهي تهمس في الاذان ، اداء الجيش العراقي اللافت للأنظار والذي خلق شعورا بالخوف لدى الكثير من دول الجوار اما بسبب خشيتها من انتقال العمليات الإرهابية الى أراضيها او من كونه قادرًا الان على إنهاء صلاحية استمرار العصابات الإرهابية المسلحة في الاراضي العراقية ، الصلاحية المعدّة من اللاعبين الأساسيين  للمؤتمر - رعاة صناعة ثقافة الاٍرهاب والتطرف .. فليس هنالك بطبيعة الحال أية آلية حقيقية علنية ممكن ان تتمخض عنها هذه المؤتمرات وإن اجتمعت ، اكثر من صياغة بيان ختامي يؤكد فيه رؤساء وفود الدول المشاركة على أهمية ( تعزيز جهود الدول الإسلامية لهزيمة ) داعش ..

ويبدو ان امرأةً جنوبية جاءت الى بغداد قبل مئات السنين فوصفت "السعودية" ، حتى قبل تأسيسها ، بمقولة احتفظت بها ذاكرة التراث الشعبي العراقي ( مركوعة وتخرين لاول طِبيعة ، ومجدمة وتبيعين أبكل شِريعة ) ..!!
 

شوهد المقال 6498 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من
image

محمد مصطفى حابس ـ المرحوم عبد الغاني بلهادي: نعم الرجال الذين يهبون عند الفزع و يفسحون الطريق لغيرهم عند الطمع.

محمد مصطفى حابس إنَّ مرحلة الشَّباب هي الفترة الذَّهبيَّة من عمر الإنسان، وهي الَّتي ترسم ملامح مستقبل المرء وتحدِّده، لذلك حرص الإسلام كلَّ الحرص على التربية
image

خالد صبر سالم ـ ـغنيّةُ الألـَق

  خالد صبر سالم                                          النهرُ يفيضُ وجوهَ حَبيباتٍ تـَتـَألقُ   في خاطرة القنديلِ   

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats