الرئيسية | الوطن السياسي | ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

ستار بغدادي - لا أعلم ما حصل خلف الكواليس ، ولكن ... المؤتمر الدولي لمحاربة داعش " السعودية "

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
 
ستار بغدادي  


من الممكن جداً ان تفضي ورقة سقوط "خلافة" داعش في الموصل ، الى جمع أوراق لعبة المجموعات الإرهابية المسلحة بيدٍ تجعل من اعادة نسخ استمرار عملها في العراق بأسماء اخرى ( القاعدة - التوحيد والجهاد ، الزرقاوي - داعش ) مستبعدة .. ويبدو ، او هكذا هي الصورة الان في إطار ابعاد المؤسسة العسكرية العراقية ( وجهدها الاستخباري ) عن أي محاصصة ممكن ان ترمي بها الى التسييس ، حتى تحقق التفاف جميع مكونات المجتمع العراقي  حول هويتها الوطنية ، وتنأى بنفسها عن حارات السياسة المظلمة ودروبها الضيقة ..

الجيش العراقي ( والجيش العربي السوري في أراضيه بطبيعة الحال  ) هما الجيشان الوحيدان علي أرض الواقع اللذان اكتسبا خبرة التعامل مع العصابات الإرهابية المسلحة في المنطقة .. وإذا كان في السياسة اليوم ما يفسر استبعاد مشاركة سوريا في "المؤتمر الدولي" لمحاربة داعش المنتهي قبل ايّام في السعودية والذي ضم عشر دول عربية و ثلاث دول إسلامية اضافة لحضور ممثل الولايات المتحدة الامريكية ، لاضفاء إطار عالمي جهدت السعودية لخلقه رغم ادراكها بان معطيات حساب حقل تفكيرها لا يتساوى منذ فترة ليست بالقصيرة مع حساب بيدر السياسة الامريكي .. الا ان تعمد عدم مشاركة العراق في المؤتمر ( ومشاركة نيجيريا مثلا ) هو كشف لعورة بدوي لا يستطيع ان يفكر بأبعد من مكان يقضي فيه حاجته في الصحراء ..
بعيداً عن تخمينات ما خلف كواليس المؤتمر اجدني اسمع حوارته الضيقة وهي تهمس في الاذان ، اداء الجيش العراقي اللافت للأنظار والذي خلق شعورا بالخوف لدى الكثير من دول الجوار اما بسبب خشيتها من انتقال العمليات الإرهابية الى أراضيها او من كونه قادرًا الان على إنهاء صلاحية استمرار العصابات الإرهابية المسلحة في الاراضي العراقية ، الصلاحية المعدّة من اللاعبين الأساسيين  للمؤتمر - رعاة صناعة ثقافة الاٍرهاب والتطرف .. فليس هنالك بطبيعة الحال أية آلية حقيقية علنية ممكن ان تتمخض عنها هذه المؤتمرات وإن اجتمعت ، اكثر من صياغة بيان ختامي يؤكد فيه رؤساء وفود الدول المشاركة على أهمية ( تعزيز جهود الدول الإسلامية لهزيمة ) داعش ..

ويبدو ان امرأةً جنوبية جاءت الى بغداد قبل مئات السنين فوصفت "السعودية" ، حتى قبل تأسيسها ، بمقولة احتفظت بها ذاكرة التراث الشعبي العراقي ( مركوعة وتخرين لاول طِبيعة ، ومجدمة وتبيعين أبكل شِريعة ) ..!!
 

شوهد المقال 6074 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

هل تسحب الولايات المتحدة قواتها من سورية بعد هزيمة داعش؟

ذكرت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الولايات المتحدة تعتزم الحفاظ على تواجدها العسكري شمال سورية الذي يسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية. مع ذلك أعلن وزير
image

جباب محمد نور الدين - بعيدا عن السياسة : الحب في تجلياته الجزائرية

 د.  جباب محمد نور الدين   توجد شابة في هذا الفضاء تعلق بجمل قصيرة وجريئة وقوية ،قبل قليل قرأت لها تعليقا قالت فيه "أول مرة سمعت
image

شكري الهزًّيل - صفقة القرن : الكاوبوي وأبوبعير وال14 مليون فلسطيني!!

د.شكري الهزًّيل تتداخل الامور احيانا على قلمي المواكب للتاريخ الفلسطيني والعربي منذ امد واحيانا كثيرة تختلط الاحداث في مسيرتي مع ناصية حلم لم يبرحني ولم
image

وليد عبد الحي - المجتمع الدولي والقضية الفلسطينية: نظرة مستقبلية

 أ.د. وليد عبد الحي* تمهيد:لم تعد أي من نظريات العلاقات الدولية تُسلم بالدولة القومية (دولة ويستفاليا) كوحدة وحيدة لفهم تفاعلات الحياة الدولية، فقد زاحمت كيانات ”ما فوق
image

فوزي سعد الله - عن البربر والديانة اليهودية قبل الإسلام

  فوزي سعد الله  "...النص الخلدوني الذي يستدل به المؤرخون اليهود والغربيون عامة، على غرار أندري الشّراقي وريشارد حيّون وبيرنارد كوهين وغيرهم، بل يستدل به كل الذين
image

مخلوف عامر - هو التراث: فلا تقديس ولا تدنيس 9 / 4

 د.مخلوف عامر   ابن خلدون والعرب ممَّا حفزني على العودة إلى (ابن خلدون) من جديد، هذه الظاهرة السائدة في أوْساط العامة والمتعلِّمين أيْضاً، وهي
image

مخلوف عامر - الجيل الجديد والتاريخ المجهول

 د.مخلوف عامر   تُعدُّ الثورة الجزائرية معْلماً بارزاً في تاريخ القرن العشرين وامتدَّ تأثيرها إلى سائر حركات التحرُّر حتى قيل إن الجزائر قِبْلة الثوار. والفضل في ذلك
image

حمزة حداد - حسب كمال داود الإسلاميون "منشغلون بقضية البسملة والتفاصيل الثانوية والهامشية "

حمزة حداد  زعمة .. هو الي منشغل بإنتاج صواريخ بوينغ يانغ النووية أو دواء مرض السكري او علاج الفشل الكلوي!! يبدو أن
image

نوميديا جرّوفي - كعادتي كلّ يوم

نوميديا جرّوفي            يوقظني العشق باكرا قبل أن يرتدي الصباح معطفه الشّمسي و دونما حراك يغسل الشوق
image

محمد مصطفى حابس - اسبوع الديانات في الغرب : "ادْخُلُوهَا بِسَلَامٍ آمِنِينَ.. فسلام بعض المجتمعات هو سلام كل المجتمعات"

   محمد مصطفى حابس : جنيف / سويسرا    تظاهرة "اسبوع الديانات"  في سويسرا، مبادرة حميدة ووحيدة في العالم، بحيث تفتح كل

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats