الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - جنود الخفاء

وليد عبد الحي - جنود الخفاء

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 
أ.د. وليد عبد الحي
 
 
ثمة تكتيك تنتهجه أغلب النظم السياسية العربية في توظيفها للنخب السياسية والثقافية، حيث تختار عددا من الطامحين منهم للمجد، وتعقد معهم نوعا من " اتفاق الجنتلمان"، ثم ترخي لهم حبل النقد في القضايا غير الهامة او المتوسطة الأهمية( فتح طريق ، سلوك ما لوزير، اتهام مسؤول بالتقصير، شؤون بلدية، مدرب رياضي، شغب محدود هنا او هناك، ارتفاع اسعار، جريمة مدنية...الخ)، ويؤدي تكريس هذا التوجه إلى ان يستقر في وعي المجتمع تدريجيا صورة المعارض الذي يبدو كأنه يقف للسلطة بالمرصاد ، بينما الكثير منهم تلقى دورات مدفوعة الاجر من الخارج والداخل حول كيفية توظيف وسائل الاعلام وطرق الحوار وأساليب الاقناع ، وهو ما يذكرني بما روي عن بيسمارك عندما كان يتفق" ليلا "مع بعض المعارضة على ما ستقوله ضده " نهارا".
فإذا واجه النظام السياسي مأزقا استراتيجيا او اتخذ موقفا في قضية استراتيجية، يقفز هؤلاء على خشبة المسرح من جديد للقيام بدورهم في الفصل الثاني من المسرحية وهو محاولة تقديم السلوك الرسمي وكأنه الخيار العقلاني ، او يقومون بممارسة التعبئة الهادئة للجمهور باتجاه مساندة سياسات النظام السياسي مستفيدين من " صورة المعارض" التي زرعوها في الاذهان ، وهو ما يوفر للدولة قطاعا من الانصار او على الاقل نصف الانصار.
هذا التكتيك – إلى جانب غيره من التكتيكات- يندرج في اطار ما أسميته في كتاب لي " هندسة الاستبداد"، تتم ممارسته في دول عربية عديدة، ويبدو ان هذا التكتيك ناجح بقدر كاف، مما جعل انتشاره بين " جنود الخفاء " من المثقفين اوسع مما يبدو من النظرة المتسرعة....ربما.

شوهد المقال 2201 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عادل السرحان - أوجاع بصرية

 عادل السرحان - العراق             الرصيف يسرح النظر الى آخر السفن الخشبية المغادرة وهي ترشه برذاذ من دموع الوداع دون ان تلتفت اليه بين انين ووجوم ودخان وصيحات سرب
image

كلمة الى الرئيس بوتفليقة من دون زيف او تدليس

جزائرية  أيها الرئيس إنني الآن قبل أن أخاطب فيك قلب صاحب الجاه والسلطان فإنّني أخاطب فيك قلب الإنسان ،لأتوجه إليك باسم عدالة السماء التي لم تجعل
image

الصمت القاتل: سجن باحث اقتصاد في الإمارات الدكتور ناصر بن غيث

 أورسولا ليندسي  حكمت محكمة إماراتية الأسبوع الماضي على ناصر بن غيث، الخبير الاقتصادي البارز الذي يدعو للمزيد من الديمقراطية وحقوق الإنسان، بالسجن عشر سنوات. وتضم جرائمه المزعومة
image

تاريخ مؤلم من العبودية خلف تنوع الموسيقى العُمانية

بنجامين بلاكيت  مسقط – لم يمضِ وقت طويل على مقابلتي مع ماجد الحارثي، المختص بعلم موسيقى الشعوب (علم الموسيقى العرقية)، حتى تحدث عما يراه تميّزاً هاماً. قال موضحاً بحماس ودود “لا
image

ناهد زيان - فيرحاب أم علي عمدة النسوان

 ناهد زيان  كنت لا زلت طفلة تلعب بالدمى وتقضي يومها لاهية في جوار جدتها وعلى مرأى من أمها في غدو ورواحها وهي تقضي حوائجها وتنجز
image

عبد الباقي صلاي - غياب الاستثمار الحقيقي في الجزائر إلى أين؟؟

عبد الباقي صلاي* لا أدري لماذا كلما استمعت إلى خطاب الحكومة حول الاستثمار سواء كان محليا أو أجنبيا  إلا وتذكرت فيلما شاهدته عدة مرات عنوانه "بوبوس"
image

سهى عبود - موعد مع الياسمين.. تفصيل بحجم الكون.. الحلقة الاولى.

  سهى عبود سماء القرية هذا الصباح متواطئة مع حالتي النفسية.. تزيح عنها الغيوم برفق لتفسح الطريق لخيوط ذهبية خجول..تحدثتُ طويلا مع امي قبل ان أغادر البيت،
image

محمد مصطفى حابس - الرجيمة" مسرحية تستغيث ، من يرشدها ؟

  محمد مصطفى حابس : جنيف -  سويسرادُعيتُ نهاية هذا الأسبوع في إطار النشاطات الثقافية للتقريب بين الأديان، للتعليق على مسرحية دولية، أمام جمهور غربي!! و كل ما في أمر
image

مادونا عسكر - القصيدة مخلوق في لحظة سجدة " لمحة نقديّة في نصّ للشّاعرة التّونسيّة فريدة بن رمضان

مادونا عسكر - لبنان - النّصّ:يناوشني اللّيل:"في قلبي لكِ كلمة"يهمس في أذني الشّعر:"حان أوانُ الغزل"أختلسُ غفلةً من زمنٍ هجيعوأفرُّ إلى سجدة!(فريدة بن رمضان)- لا يكون الشّعر شعراً
image

عامر موسى الشيخ - عكود السماوة و سماء التسميات ...

عامر موسى الشيخ - شاعر و روائي.عكد اليهود  ، عكد الشوربة ، عكد دبعن : أسماء مرّت عليها عقود  ولازالت على قيد التداول. فوق  أريكة من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats