الرئيسية | الوطن السياسي | حارث حسن - نحن جماعة قراء عناوين ونخشى من التفاصيل

حارث حسن - نحن جماعة قراء عناوين ونخشى من التفاصيل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.حارث حسن  

 

 

نحن جماعة "عناوين"، قراء عناوين ونخشى من التفاصيل لأنها تحتوي على "لكن، ولابد من ملاحظة، ومن الضروري الانتباه"..الخ.. من الاشياء التي تعارض رغبتنا بتبسيط كل شيء.

الشيطان يكمن في التفاصيل وان لم ننظر اليها سيضحك علينا هذا الشيطان، خصوصاً ان اتخذ شكل طبقة سياسية متحايلة ولعوبة كتلك التي نعرفها. "قانون الأحزاب" الذي صوتوا عليه ليس كمجموعة الشروط التي يقدمها غوغل والفيسبوك كي يسمحا لنا بفتح حساب، شروط لانقرأها عادة وليس لدينا وقت لمراجعتها، لكن فيها تفاصيل "وشيطان ذكي" أيضاً. مع ذلك، فقانون الأحزاب الذي مرروه سيكون أكثر خطورة من أي شيء تفعله غوغل لنا.

اقرأوا تفاصيله ، ومن ثم ما بين تفاصيله، لتعرفوا انه استمرار للعبة "الديمقراطية بدون ديمقراطيين"، دعوكم من الشعارات والمواد التي لن يلتزموا بها مثل "أن لا يكون تأسيس الحزب أو التنظيم السياسي متخذا شكل التنظيمات العسكرية وغير العسكرية، كما لا يجوز الارتباط بأي قوة مسلحة"، وهي فقرة لن يطبقونها وسيتحايلون عليها لأن تطبيقها الحرفي يعني حل جميع الأحزاب الرئيسية، ولذلك هي وضعت في الصدارة لاظهار حسن النية، شيء يشبه المواد الاولى من الدستور.

هناك نقطتين يمكنني الاشارة لهما هنا وانا اكتب هذا البوست سريعاً. الاولى، لا شيء يجبر هذه الاحزاب التي تريد تداول السلطة والتنافس ديمقراطياً من اجل أكبر "حصة" في تلك السلطة، على ان تكون ديمقراطية، اي ان تكون احزاب مؤسساتية تعكس برامج وايديولوجيات وليس مجرد دكاكين عائلية، وهذا احياء آخر لعقيدة "الديمقراطية بدون ديمقراطيين" التي من نتائجها تحويل "شكليات الديمقراطية" الى تنافس ومشاركة بين مراكز قوى هي في داخلها غير معنية بالديمقراطية.

وهناك ايضا المواد الخاصة بالاعانات المالية الحكومية، وهم سيبررونها بوجود دول ديمقراطية غربية تعتمد مثل هذه الاعانات، لكن في تلك الدول لا وجود لمحاصصة بالطريقة العراقية تستخدمها الاحزاب لتمويل نفسها، وفي تلك الدول هناك ما يكفي من الآليات لضمان ان تصرف الاعانات في محلها، وتلك الاعانات بالمناسبة هي في كثير من الاحيان اعانات غير مباشرة (مثل ساعات من البث التلفزيوني) وليست بالضرورة اموالا تحول الى حساب تلك الأحزاب. ما يريدون عمله في الحالة العراقية هو تحويل الاحزاب الى كيانات ممولة من الدولة، اي فتح باب رزق جديد للاحزاب الكبرى التي ستحصل على معظم التمويل لان القانون يعطي الحصة الاكبر للاحزاب الممثلة في البرلمان وبحسب عدد مقاعدها.

 

تريدون ديمقراطية، اعطوكم ديمقراطية الهويات والطوائف والاثنيات . 
تريدون قانون احزاب، سيعطونكم نظاما يشرعن تلك الديمقراطية ويمنحها طابعا قانونياً ومؤسساتياً.

 

سيفعلون، لاننا لا نحسن قراءة التفاصيل.

شوهد المقال 1525 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

الثمن الباهظ

الثمن الباهظ شباب في سجن وكلاء الاستعمار دولة مدنية ماشي عسكرية جزائر جزائرية حب من حب وكره من كره 
image

جلال خَشِّيبْ ـ "النهاية الجديدة للتاريخ" بَرَاغ خانا

إعداد وترجمة: جلال خَشِّيبْ، باحث مشارك أول بمركز دراسات الإسلام والشؤون العالمية (CIGA) مجلّة المصلحة القومية، 06 مارس 2021، الولايات المتحدّةالكلمات المفتاحيّة: الجيوبولتيك، العلوم السياسية، نهاية
image

حكيمة صبايحي ـ جلالة "الهايشر"

حكيمة صبايحي  من أطلق لفظة "الهايشر" على الشعب الجزائري؟ ماذا تعني لفظة "الهايشر"؟ طبعا لا يمكن أن تعني إلا لفظة سوقية تحط من شأن الشعب الجزائري،
image

جمال الدين طالب ـ لماذا يزعجهم "التاجديتيون"؟ بعض الأفكار لمحاولة الفهم ...

بقلم: حسني قيطونيترجمة: جمال الدين طالب تحليل ممتاز للباحث والمخرج الأستاذ حسني قيطوني نشره اليوم على صفحته على فيسبوك ولم أستطع الانتظار لترجمته بسرعة للعربية ومستقبلا
image

Kitouni Hosni ـ Pourquoi les Tadjadit dérangent ?

Kitouni HosniQuelques idées pour tenter de comprendre...Le cas Mohamed Tadjadit a provoqué une controverse au sein du Hirak et bien au-delà. Pour la première
image

نصرالدين قاسم ـ الجمعة 112 الحراك راسخ في السلمية ولكل حدث حديث..

نصرالدين قاسممثل أحرار السلمية في توادهم وتعاضدهم وتضامنهم كمثل الجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى.. في الجمعة الثانية عشرة
image

حماد صبح ـ قراءة في كتاب " السهم المرتد " رفيف دروكر

 حماد صبح يتناول هذا الكتاب أحداث الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انفجرت في 28 سبتمبر 2000 احتجاجا على زيارة شارون إلى المسجد الأقصى ، وتعبيرا عن غضب
image

"أُريد ابنا واثقا في نفسه" أول إصدار للكاتبة " مريم عبد الحميد شريبط" عن دار قيرطا للنشر والتوزيع.

الوطن الثقافي ـ ح . و  يصدر عن دار قيرطا للنشروالتوزيع بقسنطينة أول مُؤلف للكاتبة والأُستاذة "مريم عبد الحميد شريبط"، بعُنوان " أُريد ابنا واثقا
image

يسين بوغازي ـ الفٌلول ضد شباب الرئيس ؟!

  يسين بوغازي   رٌفع لثامٌ  زمن تشريعي جزائري ، رفع بمقاسات  جزائر  جديدة  فبدا  غريبا عجيبا يحتاج قراءة وتأمل ؟! 
image

سعيد لوصيف ـ في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح

د. سعيد لوصيف   في مسألة الوحدة والمجتمع المفتوح : أو كيف ينبغي أن يتجه التفكير في مأسسة الصراعية في ديناميكية التحول.. شرعنة معيار عام يحتكم إليه

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats