الرئيسية | الوطن السياسي | حميد بوحبيب - في ذكرى اغتيال الرفيق تروتسكي [ ما معنى أن تكون تروتسكيا سنة 2015 ؟ ]

حميد بوحبيب - في ذكرى اغتيال الرفيق تروتسكي [ ما معنى أن تكون تروتسكيا سنة 2015 ؟ ]

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image
د.حميد بوحبيب 
 
اليوم بالتمام تمضي 75 سنة على اغتيال الرفيق تروتسكي على يد أزلام ستالين ... [ 20 أوت 1940] ... فهل تبقى شيء من ميراث النبي الملعون ...؟ 
في البداية ، في زمن ماركس و إنجلز ، كانت التسمية الشائعة هي " الاشتراكيون" ... و هي التسمية التي هيمنت على الأممية الأولى ... بالطبع كان لابد من تمييز الاشتراكية الطوباوية الحالمة ، من الاشتراكية العلمية التي تتبنى المادية التاريخية و المادية الجدلية ، فضلا عن الثورة البروليتارية ... لاحقا ... تراجع التيار الديمقراطي الاجتماعي عن فكرة الثورة ، و اكتفى بشعارات إصلاحية ...فكان لابد من تبني تسمية مغايرة كي يتضح الفرق بين من يريد نسف النظام الرأسمالي و من يريد ترميمه .. فجاءت تسمية " الشيوعيون " ... و هي التسمية التي ستهيمن على خطابات الأممية الثانية و الثالثة في عهد لينين .. و بعد انتصار ثورة أكتوبر ، عرف الشيوعيون باسم " البلاشفة" ، تمجيدا للتيار الثوري في صفوف حزب العمال الاجتماعي الديمقراطي ، الذي سيتحول لاحقا إلى ما عرف بالحزب الشيوعي للاتحاد السوفييتي ... و بعد وفاة لينين و استيلاء ستالين على السلطة ، بدأت الانحرافات الإيديولوجية الكبرى ، تمهيدا لسلطة البيروقراطية و اغتيال إرادة العمال ... فكان لابد من تيار جديد يحمل جذوة الثورة الراديكالية ، فجاءت تسمية " الشيوعيون الثوريون" الذين رفضوا فكرة الاشتراكية في بلد واحد [ التي دعا إليها ستالين] ... و الشيوعيون الثوريون بقيادة تروتسكي هم الذين سيدعون إلى فكرة الثورة المستمرة و يؤسسون الأممية الرابعة... و بعد اغتيال تروتسكي في المكسيك على يد مخابرات ستالين ، تبنى الشيوعيون الثوريون تسمية " التروتسكيون" تخليدا لذكرى الرفيق الملهم و المعلم الأكبر ... و بقيت التسمية تستمد شرعيتها من استمرار الحكم الستاليني البيروقراطي المتعفن ... و استمر أنصار اليسار المتشدد [الراديكالي] ينتسبون إلى تروتسكي و ميراث الثورة البلشفية قبل تشويهها ... و على هذا الأساس وجد في الجزائر رفاق أحرار ، عملوا على التحرر من الرؤية الستالينة التي تبناها حزب الطليعة الاشتراكية [ الباكس] ... و أسسوا في البداية المنظمة الثورية للعمال ، و المنظمة الاشتراكية للعمال ... ثم الفوج الشيوعي الثوري ، الذي سيتحول لاحقا إلى [ حزب العمال الاشتراكي ] ... و بقينا نعرف أنفسنا على أننا تروتسكيين ، تمييزا لنا عن الستالينيين ... و لكن بعد انهيار الاتحاد السوفييتي ، و سقوط جدار برلين ... لم يبق مبرر للتسمية [ تروتسكيين] ... أقول لم يبق مبرر للتسمية بالذات ، لأننا كنا تروتسكيين ضد ستالين و أتباعه ... أما بعد انهيار الستالينية ، فألحرى أن نعود على التسمية الأم ... نحن شيوعيون ثوريون ...
أن تكون تروتسكيا اليوم تعني باختصار :
ـ أن تكون ضد الامبريالية ، ضد الرأسمالية من الأساس[ و ليس فقط ضد الليبرالية المتوحشة] لأن القول بأنك ضد الليبرالية المتوحشة ، يعني ضمني أنك مع الليبرالية المعتدلة.
ـ أن تكون ضد كافة أشكال الهيمنة على الشعوب ، و بالتالي أن تكون مع حق تقرير المصير لجميع الشعوب المقهورة في العالم ، و أن تساند القضايا العادلة بصرف النظر عن العرق و الطائفة و الدين و اللغة ...
ـ أن تساند جميع أشكال المقاومة الشعبية العمالية : إضرابات ، احتجاجات ، تجمعات، مظاهرات ... ضد سياسات التقشف و التهميش والاستغلال..
ـ أن تتبنى فكرة الثورة الدائمة التي لا تستكين و لا تراوغ و لا تساوم ... ثورة تلغي المجتمع الطبقي و ما ينجر عنه من مآسي و مظالم ...
ـ أن تقف إلى جانب المضطهدين و الأقليات المسحوقة ، و إلى جانب المهمشين المنبوذين في مجتمعاتهم .
ـ أن تقف إلى جانب جميع أشكال التعددية الثقافية و اللغوية و الدينية ... و تساند حقوق الإنسان في أرقى أشكالها الإنسانية .
 
 

شوهد المقال 1662 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

عز الدين عناية ـ الكنيسة في العراق

عزالدين عنايةأعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية
image

بوداود عمير ـ "أبي، ذلك القاتل" من أدب الإعتراف جرائم فرنسا في الجزائر ثييري كروزي

بوداود عمير  هناك بعض الأعمال الأدبية تبدو مرتبطة "بالذاكرة"، تتضمن شهادات إنسانية مؤثرة، تشرح التاريخ في بعده الأخلاقي والإنساني، من عمق الواقع."أبي، ذلك القاتل": كتاب صدر
image

حكيمة صبايحي ـ التاريخ السخيف الذي نعيش في لحظتنا الراهنة ..من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟

حكيمة صبايحي  من يملك الحق في سحب الجنسية من الجزائريين؟ هل نعيش في مملكة، إذا لم يعجب أحدنا الملك وحاشيته، تبرأ منا، وسحب منا الجنسية؟ ويمكنه
image

عبد الجليل بن سليم ـ سحب الجنسية .. دولة هشة....fragile state

د. عبد الجليل بن سليم   سحب الجنسية ....يعني أنه هناك ..... دولة هشة....fragile stateعندما تحمل في يدك قطعة بسكوت و تريد أن تقسمها نظريا انقسامها سهل
image

نوري دريس ـ حول السلطة و منطقها

د.نوري دريس   تعتقد السلطة ان الحراك يقوم به سكان المدن ( الشبعانين), و ان سكان المناطق الريفية( الذين يشكلون ما تسميه السلطة سكان مناطق الظل) غير
image

عثمان لحياني ـ التطهير " التجريد من الجنسية الجزائرية "

عثمان لحياني  "التطهير" والتجريد من الجنسية أسلوب فاشي تلجأ اليه الأنظمة الفاشلة التي همين عليها العقل الأمني. خطورة القانون تتعلق بعدم وجود معرف قانوني وفلسفي واضح
image

العربي فرحاتي ـ " ماكان اسلامي ..ماكان علماني "

د. العربي فرحاتي   من باب ".. لا تقف ما ليس لك به علم.. " أو من باب ..لا تسأل عن أشياء إن تبد لكم تسؤكم .."فلو
image

حارث حسن ـ زيارة البابا وفكرة الأمة العراقية

د . حارث حسن   قرأت اليوم الكثير من الاراء العراقية حول زيارة بابا الفاتيكان الى العراق، تنوعت بين المحتفل والمرحب والمتشكك والرافض، لكن كنت مهتماً ان
image

نصرالدين قاسم ـ جرائم الاحتلال الفرنسي في الجزائر حقوق ضائعة ليس وراءها مُطالب

نصرالدين قاسم اعترف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتعذيب الجيش الفرنسي الشهيد علي بومنجل واغتياله، ليضع حدا لادعاءات الاحتلال بفرية الانتحار.. ماكرون اعترف بذلك رسميا أمام أحفاد
image

محمد هناد ـ هل تريد السلطة تحويل الجنسية الجزائرية إلى ملكية، تهبها وترفضها لمن تشاء !

د. محمد هناد  علمنا أن وزير العدل قام بعرض قانون الجنسية 86-70 على اجتماع الحكومة بهدف تعديله في اتجاه «استحداث نظام التجريد من الجنسية الجزائرية الأصلية

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats