الرئيسية | الوطن السياسي | عشراتي الشيخ - بوتفليقة المسمار غيره كمبارس

عشراتي الشيخ - بوتفليقة المسمار غيره كمبارس

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

د.عشراتي الشيخ  

 

 

ليكن واضحا
أني لن أنزل إلى استنقاص أصول السيدة الوزيرة، نورية بن غبريط رمعون. هذه مقذوفات من لا حجة له.
السيدة محترمة؛ و كبدوي، أشتقّ كلمة الحريم من حرمة المساس به.
في نفس الوقت الذي أسخر من خصومي الأيديولوجيين حينما ينعتون كل مخالفيهم بالإسلامي- البعثي. لأن هذا ينم عن جهل. الجهل بأن الإسلامي لن يكون بعثيا إطلاقا.. البعثيون علمانيون، دكتاتوريون، شأنهم في ذلك شأن كل المتسلطين في البلدان المتخلفة.
الخلاف مع هذا الذي أركبه العسكر على رقاب الجزائريين، فأتى بكل نطيحة و سلّطها على مكونات الهوية. منذ تركيبة "بن زاغو" حتى تلميذته هذه.
الإناء رشح بما يحوي. و ما يحوي الإناء هو صديد يتخمّر منذ منتصف ثلاثينيات القرن الماضي، عندما أخرجت فرنسا قانونا يجعل من اللغة العربية لغة أجنبية.
بوتفليقه هو من يذكرنا بأننا لم نستقل. لأن الثورة لم تكن لاجتثاث "الباشاغا" و القايد. و الحڨارين. فالحڨارين" ما زالوا بيننا. و بيننا صلَف "الربوبة" و فراعين. 
الثورة كانت لاسترجاع الهوية. و كل مظاهر الهوية غيّبها الذين تربعوا مكان "الكولون" و بوتفليقه اجتث كل عروقها. 
فلو لم يجد خليدة و بن بوزيد و نورية، لوجد آخرين. لأن خير "لاكوست" كثير.
بوتفليقه هو المسمار الذي دقّه الحرْكى في نعش الهوية. غيره "كمبارس" يؤدي دورا و يُوضع على الرف.
يجب أن نكفّ عن إعطاء الحجر لأعدائنا، بأن ننأى عن التنابز المخل بالمروءة.

 

 https://www.facebook.com/chikh.achrati

شوهد المقال 1066 مرة

التعليقات (3 تعليقات سابقة):

ابن ولايتك في 08:16 21.09.2015
avatar
والله لم أفهمك بعد يادكتور..مقالك هذا جعلني لا أؤمن بانك الدكنور عشراتي المنحدر من عرش الأبطال وحفيد محمد بلخير..ان نورية بن غبريط هذه والله امام بقرية الحوض أو بوغرارة أشد منها ثقافة باللغة العربية حتى لا أقول أستاذ بالطور الثانوي..مالك يا دكتور بدل أن تقول الحقيقة وتتأسف على ما حل بقطاع التربية المريض رحت تلمع في صورة وزيرة مستغربة حفظت لغة الأعداء حرف بحرف وتركت لغة الأجداد والأباء بل لغة القرأن الذي نزل لأهل الأرض..صحيح لا عيب في حفظ اللغات الأخرى كما قال نبينا عليه السلام من تعلم لغة قوم أمن شره..ولكن هذا ليس معناه أننا نحتقر اللغة الأم..للدرجة أننا نضحك غيرنا عند التلفظ بها..وفي الأخير وباختصار أقولها لك بكل صراحة أنا لا أحب من يلمع صور الجهلاء مهما كان المبرر والدوافع..
ابن ولايتك في 08:28 22.09.2015
avatar
ويقول المثل العربي من كان الغراب دليله ورده جيف الكلاب..نعم هذي هي حقيقة بعض وزراء طاب جنانو..هذا وزير للتجارة يبيح بيع الخمور في مجتمع مسلم والى العروبة ينتسب كما قال شيخنا عبد الحميد بن باديس..وهذا وزير أول أضحك عنا مشايخ الخليج عند تلفظه باللغة العربية في احدى التجمع لوزراء العرب..وتلك وزيرة للتربية لكنها لا تفرق بين الكسرة والفتحة والضمة..ولا تفقه أصلا بقواعد لغة الظاد..ورغم هذا نرى دكتور بمنزلة عشراتي شفيت على يده أرواح وأرواح..لا زال يمجد المستغربين و عشاق كلمة وي..و نو..ومارسي..وتفضيلها على لغة نعم..ولا..ولن و شكرا..أنصحك يا دكتور بالوقوف مع المثقفين حتى ولو كانو خريجي الزوايا فقط بدل من تبرير مواقف الجهلاء حتى ولو كانو خريجي الجامعات..وتذكر يا دكتور أن الأبطال والأشاوس النوفمبرية ثارت لأجل العقيدة واللغة العربية قبل الوطن..وقد كان مرجعهم هو مشايخ جمعية العلماء المسلمين..وقد تحقق حلمهم في دحر الهوية النصرانية والصليبية..ان اللغة الفرنسية في الواقع ماهي الا لغة ثانوية يحفظها الجزائري للاطلاع على خفايا وأسرار المتربصين بالأمة المحمدية..نفس الشيئي بالنسبة للغات الأخرى لا أكثر ولا أقل..كما قال نبينا المصطفى عليه السلام من تعلم لغة قوم امن شره..ولم يطالبنا نبينا بتعلمها من أجل التحدث بها بين المسلمين..واستغلالها بحياتنا اليومية للدرجة أن البعض أصبح يفضل السماع لشاكيرا و مادونا ولا يجرؤ على الاستماع للشيخ عبد الباسط عبد الصمد أو سعد الدين الغامدي..وان حصل فلن تسمع بهذا الا عند الموت ولحظات العزاء..وفي الأخير أنصحك يادكتور بالتخندق مع رواد اللغة العربية وفرسانها وكفى من تبيرير جهل المفرنسين..
في 08:30 22.09.2015
avatar
ين..

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats