الرئيسية | الوطن السياسي | وليد عبد الحي - انفصام العقل

وليد عبد الحي - انفصام العقل

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

 

أ.د. وليد عبد الحي
 
 
موقف النظم السياسية العربية من "الدين السياسي" يشير لعقل انتهازي مطلق، ويتجلي ذلك في المعادلة التالية:
1- يدخل الطفل العربي للمدرسة من السنة السادسة(تقريبا) من عمره ويبقى فيها 12 سنة( الوضع الطبيعي)
2- معدل أيام الدراسة في السنة الواحدة حوالي 200 يوم تقريبا(بعد حذف يومي الإجازة الأسبوعية والأعياد..الخ)
3- يتلقى الطالب خلال المرحلة المدرسية مواد دراسية " دينية" تشمل:
أ‌- الدين الإسلامي( من قرآن وأحاديث نبوية)، وبعض الدول العربية كالسعودية أكثر من ذلك بكثير
ب‌- التاريخ الإسلامي من عهد الرسول وحتى نهاية الدولة العثمانية
ت‌- الأدب وبعض الفلسفة في مرحلة الحضارة الإسلامية
وفي كل هذه المواد الدراسية يتم تقديم الدين بطريقة إيجابية تملأ مشاعر الطالب بالزهو من انجازات هذا الدين ماديا ومعنويا.
4- لو حسبنا عدد هذه المواد ، فإن الطالب يتلقى " يوميا" مادة دراسية لها صلة وثيقة بالدين(سواء قرآن أو أحاديث أو تاريخ إسلامي أو نصوص أدبية دينية..الخ) طيلة السنوات ال 12 التي يقضيها في المدرسة.
5- ذلك يعني أن الطالب يتلقى خلال المرحلة المدرسية 200 حصة دراسية سنويا( كل يوم حصة) × 12(عدد سنوات الدراسة في المدرسة) = 2400(ألفان وأربعمائة ساعة دراسية) كلها تمجد له هذا الدين وتقدمه بطريقة إيجابية(وهو عدد ساعات يفوق ساعات أي تخصص جامعي).
6- نضيف لذلك: أن كل الدول العربية تقوم كل يوم جمعة بنقل صلاة الجمعة عبر أجهزة التلفزيون، وتقدم لمواطنيها آلاف الساعات البرامجية الدينية ناهيك عن وسائل الإعلام المسموعة والمقروءة.
7- يتمسح كل الحكام العرب في خطبهم بالدين ويلتصقون به بطرق شتى
بعد كل هذه الرحلة التثقيفية الطويلة والشاقة، تضع الحكومات العربية نصا صريحا " بعدم شرعية تشكيل أحزاب على أسس دينية" ، علما أن الأحزاب ليست إلا أجهزة إدارية اجتماعية لتنظيم توظيف المنظومة المعرفية في خدمة المجتمع وتنميته...
ذلك يعني أن الأنظمة السياسية العربية تحشو عقول الطلاب بألفين وأربعمائة ساعة دراسية ومئات الساعات البرامجية والإعلامية المختلفة بهدف "عدم تطبيقها " ...
لنقارن مع الدول الأوروبية، فهذه الدول حسمت أمرها( بغض النظر عن تقييم هذا الحسم)، فهي دول فصلت الدين عن الدولة( ولم تفصله عن المجتمع)، فتحرر الطالب من هذا العبء ومارس حريته الشخصية بخصوص الدين بالشكل الذي يقره هو..
أما الأنظمة العربية فلا هي فصلت الدين عن الدولة ، ولا أقرت توظيفه بعد رحلة 2400 ساعة تعليم وتثقيف للنشء ، أليس هذا هو الانفصام العقلي التام من ناحية والانتهازية السياسية المطلقة من ناحية أخرى....إنهم كمن يغلي الماء ليشربه باردا..

 

شوهد المقال 1560 مرة

التعليقات (0 تعليقات سابقة):

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

نجيب بلحيمر ـ إهانة مظاهر "الدولة" أهم من ترسيم تسعيني

نجيب بلحيمر  أهم من ترسيم تسعيني رئيسا لمجلس الأمة، بعد نحو سنتين من توليه هذه المسؤولية بالنيابة، طريقة إخراج هذه العملية.ما حدث اليوم يؤكد أن هذا
image

عبد الجليل بن سليم ـ النظام السلطوي تعامله معنا .. تعاملنا معه

د. عبد الجليل بن سليم  عندما يتم إلقاء القبض على أي شخص قام بحقه في الكلام و التعبير عن سخطه ، فان ردة فعلنا لمادا النظام
image

عبد الرحمن صالح ـ عزيزي المواطن(ة): اعرف حقوقك عند الاعتقال من طرف الشرطة الجزائرية أو المخابرات

عزيزي المواطن(ة):اعرف حقوقكإن ممارسة التظاهر والتجمع و التعبير عن الرأي حق دستوري مكفول ، وتضمنه المواثيق الدولية و التشريع المحلياذا تم توقيفك بمناسبة ممارسة هذه
image

حكيمة صبايحي ـ الشعب ليس حزبا سياسيا، وهو أكبر من كل الأحزاب السياسية

حكيمة صبايحي  لهذا يحتاجه الجميع، فهو وحده مصدر كل شرعية، والذين يرددون: "إذا بقي الشعب بلا مشروع محدد ستبقى المسيرات بلا معنى" أعتقد أنهم يخلطون بين
image

خديجة الجمعة ـ اللامنتمي

خديجة الجمعة  اللا منتمي : هو الذي يبحر في سماء غير السماء المعهودة. وينطق بما في حياته للبعيد . وخيالاته تنطق بما في جوفه.اللا منتمي لاتوقفه
image

عثمان لحياني ـ عامان من الحراك الجزائري: منجزات ملموسة ومطالب مركزية تنتظر التحقيق

عثمان لحياني  يصعب جرد حساب الحراك الشعبي الجزائري في غضون عامين من الانتفاضة السلمية. فمنذ تظاهراته الأولى في 22 فبراير/شباط 2019، أعلن الحراك عن
image

ناصر جابي ـ الحراك الجزائري في سنته الثانية… ماذا حقق وما ينتظره من تحديات؟

د . ناصر جابي  ليس هناك اتفاق ولو جزئي بين الجزائريين، حول حصيلة للحراك الشعبي الذي انطلق في 22 فبراير 2019 وهو يدخل سنته
image

نصر الدين قاسم ـ وتسقط الأراجيف ويعلو صوت السلمية

نصرالدين قاسم  أثبتت السلمية مرة أخرى أنها سيدة قرارها، قررت تعليق المسيرات الاحتجاجية لا خوفا من السلطة ولا ارتداعا من سطوتها وبطشها إنما صونا لصحة الجزائريين
image

نجيب بلحيمر ـ السلمية.. ثابت وطني ومفتاح المستقبل

نجيب بلحيمر السلمية حية.. هذا ما أخبرنا به هذا الاثنين التاريخي الذي خرج فيه الجزائريون عبر مختلف أنحاء الوطن ليقولوا بصوت واحد انهم مصممون على إنقاذ
image

محمد هناد ـ التعديل الوزاري والجزائر تدي الإستقلال

د. محمد هناد   الشكل الذي أتى به «التعديل» الوزاري الأخير لم يكن منتظرا ؟ لاسيما بعد تلك النبرة الساخرة التي سبق لرئيس الدولة عبد المجيد تبون

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats