الرئيسية | الوطن السياسي | نهاد مرنيز - حُلمي وطنٌ مُخْتلف ... !!

نهاد مرنيز - حُلمي وطنٌ مُخْتلف ... !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نهاد مرنيز

 

 

بمُناسبة التعديلات الأخيرة ...دعُونا "نُمازحُ" حُكُومتنا قليلاً ..وبمَ أنَ رهاناتُنا قائمة وزائلة بنفس الوقت ... فهذا التناقُض هُو وليدَ قواعد جَديدةٍ بلـُعبة الشطرنج ! 
لا تُوجدُ هُناكََ براعةٌ كافيةً لِدُخول منطقة "الحِماية " ( عن اللُعبة أتحدث ) ..ومعَ ذلك تُطل على رُقعتهاَ موجاتٌ من الأخطاءِِ تُعيدُ نفسهاَ في كُل مرة بإكتساحِ المُربعات المُمتلئة من أجلِِ "المُبادلة" الضِمنية لا أكثر...
سُؤال بسيط : أين تتمُ عملية "بَعْث" الثقة مُجدداً بمن فشل بإنجاح برامجٍ ومهامٍ سابقة فيُنصب على إثرهِ بمكان مُغاير حتىَ يُعيدُ بهِ تكرار ماسبق ؟! 
إمنحُوني مَنصباً حُكُومياً مُدتهُ 168سا فقط ، ولن أتبادلَ فيه معكم خطاباتٍ ولا شعارات ولا حتى ظُهوراً إعلامياً يستفزُ قرفكُم المُعتاد ،فقط سيتمُ الآتي:
24سا الأولى / وضع "رقابة مدنية" على المُؤسسة العسكرية مع إحتفاظها بنُفوذها السياسي حتى لا يتم التلاعبُ على الحبلين بينهُما .
48سا /وضع ختم "إنتهاء الصلاحية " على كُل "سيرة ذاتية " يحملُ صاحبُها صفة "فاعل" سابق وإحالتهُ على "التقاعد السياسي " فـَوراً ...
72سا / الإسراعْ بإخلاء مقر البرلمان من أعراض "الإعتماد المُتبادل " الغير مُجدي ، وربطهِ بإجراءات "تدريبية " دورية مُشتركة مع المُجتمع المدني بم أنهُ مُمثلهُ المُباشر .
ثُــم : 
1/ خلق مفهُوم "المُمارسة الفعلية للسياسة " بدل " الشعوذة السياسية " التي تعتمدُ على "حُكْ تربحْ كـُرْطابْ " .
2/ تحويل الجَامعات إلىَ مُؤسسات "مِهنية" أكثر منها منهجية . 
3/ إلغاء قاعدة "الفُرص" التي أبادت جميع القطاعات .
/4 تجنُب طلب "يدَ العوْن" تحت غطاء "الإتفاقيات الثُنائية " مع الكثير من الدُول والإكتفاء بطلبها عند الضرورة من "مُنظمات إقليمية " مع شرط إمكانية توفر" الذكاء الإستراتيجي " على مُستوى " الخارجية" والتعامل معها بحذر..
5/ القضاء على بعض الإعلام "المُستنسخ" الذي يُنتجُ لنا جراثيم وميكروبات فِكرية فات أوانُها بالدُول التي تسبقنها بسنواتٍٍ ضوئية .
6/ " تشميع " جميع المكاتب الراعية لمشاريع "اللـُّونساج " وترْكها "شواهد حية " على صيغة التلاعب بطريقة خاطئة في دعم الشباب .
7/ إفتكاك "عمل السُلطة " من أيدي "الكواليس" ودفعها للعمل بــ "واجهة " القُبُول الشعبي إرضاءاً لجميع الأطراف . 
بعدهاَ .... إذ لم يستوعب الشعب هاته النقاط وقتهاَ فقط سنُضطر لترحيلهِ لإحدى الجُزرالتي لا تحتكمُ لأي شرْع أو قانُون ..وهُناك بإمكانه التفرغ والإستمتاع بحُروبه القومية والطائفية التي حادتْ عنْ مفهُوم "الدولة الواحدة " ومنحهم فُرصة لإبادة بعضِهم البعض ..مع جلب شعب آخر " فايق برُوحو" أكثر من "فايق بغيرو" بدُون فائدة .. وقادر على إستصاغة ما يدُورُ حولهُ .
لأنهُ بالنهاية الجزائر بحاجة لبناء "وَاقع " وليس بـ"التعجيل " لإقامة وإستحضار"قيامة " ليستْ من صَلاحِيات البشر .

 

مُلاحظة مُهمة : هذا المنشُور هُو "رسالة " وليسَ طلب توظيف .

 

نــهاد ©

 

شوهد المقال 12725 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

البشير بوكثير في 09:22 14.04.2017
avatar
لاعدمناك ..

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

ستار بغدادي ـ باعوا الوطن

ستار بغدادي            في وضح النهار .. اقتلعت الأمطار من مدينتنا أيدي أهلها .. قطعان الأغنام انحبست في حظائر أصحابها في الليل .. ظلام دامس
image

بادية شكاط ـ أحداث استراسبورغ تُغرب صحيفة الشروق الجزائرية عن وجه الحقيقة وتقذف العائلة المجاهدة شكاط

  الكاتبة والمدونة الجزائرية بادية شكاط أحداث استراسبورغ تُغرب صحيفة الشروق عن وجه الحقيقة  في الوقت الذي تنطلق فيه السترات الصفراء
image

بادية شكاط ـ صراع السياسة والأخلاق،في دوائر النظام الدولي

 بادية شكاط                                                                                                                                                                 يقول الشاعر الإنجليزي"بيرسي شيلي" :"إنّ أكبر جرم إرتكِب في تاريخ البشرية،هو فصل السياسة عن الأخلاق" فإلى أيّ مدى
image

حوار مع عزالدين عناية : القدرات العربية في علم الأديان ضحلة ـ حاورته باسمة حامد

  حاورته باسمة حامد  في كتابك "العقل الإسلامي: عوائق التحرر وتحديات الانبعاث" نبّهت إلى ضرورة فهم عميق للدين في المجتمعات العربية التي يتصارع
image

رائد جبار كاظم ـ الإيمان العجائزي والتدين الجنائزي

  د. رائد جبار كاظم  لا أعرف ما هي القيمة المعرفية والروحية والفكرية والدينية الايجابية التي تحققها مقولة ( اللهم ايمان كإيمان العجائز)،
image

محمد محمد علي جنيدي ـ روحُ والدي

محمد محمد علي جنيدي – مصر         يا حناناً غاب عن قلبي طويلا يا غراماً عاش في الوجدانِ جيلا لم تزل نوراً لروحي لم تزل قلباً
image

محمد محمد علي جنيدي ـ لا أنساكا

محمد محمد علي جنيدي - مصر           قُلْ لِـي شَيْئـاً غَيْـرَ هَوَاكَـا فَــأنَــا أبَــــداً لا أنْـسَـاكَــا تِلْـكَ عُيُـونُ الْبَـدْرِ بِعَيْنِـي أحْسَبُهَـا مِـنْ نُـورِ بَهَـاكَـا ثُــــمَّ إذا تَــدْنُــو
image

عادل السرحان ـ حين يحلّقُ قلبي بعيدا

عادل السرحان               في هذه الساعة قلبي يحلق بعيدا بين السماء والأرض ومعزوفة الحزن تتعالىتُحيطُ به عيونٌ وآذانٌ أغار  منهاورداء الوحدةيخلع كل شيءويرتديني كل ماحولي مثل قطعة ثلجٍحتى أطرافي وحيدا  أتململُوتعصف بي الريحمثل
image

مادونا عسكر ـ استبطان الذّات الرّائية في قصيدة "الدّاخل أرحب" للشّاعر يوسف الهمامي

  مادونا عسكرـ لبنان  - النّصّ: الدّاخل أرحـب سقطتُّ في السّماء كنت أعرجُ في أرض بلا
image

إيناس ثابت ـ روافدُ القلب

    إيناس ثابت - اليمن              وشاحُ حريرٍ غَزَلَتْه "پينولوب" من وحيِ حكايتك بفيضٍ من

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats