الرئيسية | الوطن السياسي | نهاد مرنيز - حُلمي وطنٌ مُخْتلف ... !!

نهاد مرنيز - حُلمي وطنٌ مُخْتلف ... !!

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
image

نهاد مرنيز

 

 

بمُناسبة التعديلات الأخيرة ...دعُونا "نُمازحُ" حُكُومتنا قليلاً ..وبمَ أنَ رهاناتُنا قائمة وزائلة بنفس الوقت ... فهذا التناقُض هُو وليدَ قواعد جَديدةٍ بلـُعبة الشطرنج ! 
لا تُوجدُ هُناكََ براعةٌ كافيةً لِدُخول منطقة "الحِماية " ( عن اللُعبة أتحدث ) ..ومعَ ذلك تُطل على رُقعتهاَ موجاتٌ من الأخطاءِِ تُعيدُ نفسهاَ في كُل مرة بإكتساحِ المُربعات المُمتلئة من أجلِِ "المُبادلة" الضِمنية لا أكثر...
سُؤال بسيط : أين تتمُ عملية "بَعْث" الثقة مُجدداً بمن فشل بإنجاح برامجٍ ومهامٍ سابقة فيُنصب على إثرهِ بمكان مُغاير حتىَ يُعيدُ بهِ تكرار ماسبق ؟! 
إمنحُوني مَنصباً حُكُومياً مُدتهُ 168سا فقط ، ولن أتبادلَ فيه معكم خطاباتٍ ولا شعارات ولا حتى ظُهوراً إعلامياً يستفزُ قرفكُم المُعتاد ،فقط سيتمُ الآتي:
24سا الأولى / وضع "رقابة مدنية" على المُؤسسة العسكرية مع إحتفاظها بنُفوذها السياسي حتى لا يتم التلاعبُ على الحبلين بينهُما .
48سا /وضع ختم "إنتهاء الصلاحية " على كُل "سيرة ذاتية " يحملُ صاحبُها صفة "فاعل" سابق وإحالتهُ على "التقاعد السياسي " فـَوراً ...
72سا / الإسراعْ بإخلاء مقر البرلمان من أعراض "الإعتماد المُتبادل " الغير مُجدي ، وربطهِ بإجراءات "تدريبية " دورية مُشتركة مع المُجتمع المدني بم أنهُ مُمثلهُ المُباشر .
ثُــم : 
1/ خلق مفهُوم "المُمارسة الفعلية للسياسة " بدل " الشعوذة السياسية " التي تعتمدُ على "حُكْ تربحْ كـُرْطابْ " .
2/ تحويل الجَامعات إلىَ مُؤسسات "مِهنية" أكثر منها منهجية . 
3/ إلغاء قاعدة "الفُرص" التي أبادت جميع القطاعات .
/4 تجنُب طلب "يدَ العوْن" تحت غطاء "الإتفاقيات الثُنائية " مع الكثير من الدُول والإكتفاء بطلبها عند الضرورة من "مُنظمات إقليمية " مع شرط إمكانية توفر" الذكاء الإستراتيجي " على مُستوى " الخارجية" والتعامل معها بحذر..
5/ القضاء على بعض الإعلام "المُستنسخ" الذي يُنتجُ لنا جراثيم وميكروبات فِكرية فات أوانُها بالدُول التي تسبقنها بسنواتٍٍ ضوئية .
6/ " تشميع " جميع المكاتب الراعية لمشاريع "اللـُّونساج " وترْكها "شواهد حية " على صيغة التلاعب بطريقة خاطئة في دعم الشباب .
7/ إفتكاك "عمل السُلطة " من أيدي "الكواليس" ودفعها للعمل بــ "واجهة " القُبُول الشعبي إرضاءاً لجميع الأطراف . 
بعدهاَ .... إذ لم يستوعب الشعب هاته النقاط وقتهاَ فقط سنُضطر لترحيلهِ لإحدى الجُزرالتي لا تحتكمُ لأي شرْع أو قانُون ..وهُناك بإمكانه التفرغ والإستمتاع بحُروبه القومية والطائفية التي حادتْ عنْ مفهُوم "الدولة الواحدة " ومنحهم فُرصة لإبادة بعضِهم البعض ..مع جلب شعب آخر " فايق برُوحو" أكثر من "فايق بغيرو" بدُون فائدة .. وقادر على إستصاغة ما يدُورُ حولهُ .
لأنهُ بالنهاية الجزائر بحاجة لبناء "وَاقع " وليس بـ"التعجيل " لإقامة وإستحضار"قيامة " ليستْ من صَلاحِيات البشر .

 

مُلاحظة مُهمة : هذا المنشُور هُو "رسالة " وليسَ طلب توظيف .

 

نــهاد ©

 

شوهد المقال 7656 مرة

التعليقات (1 تعليقات سابقة):

البشير بوكثير في 09:22 14.04.2017
avatar
لاعدمناك ..

أضف تعليقك comment

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نسخة نصية كاملة نسخة نصية كاملة
طالع أيضا
image

علي المرهج والنص الرشدي أو القراءة التأويلية لأبن رشد

د. رائد جبار كاظم من المؤسف أن تظل الدراسات والكتابات العلمية والثقافية والمعرفية حبيسة المكتبات والرفوف والأنترنيت، دون قراءتها وتحليلها ونقدها، وتعريف القرّاء والمثقفين والمهتمين بها،
image

النّضالِ في الشعر العربي الحديث: الجواهري، والمناصرة- انموذجا

علي أبو بكر سليمان - جامعة بينغول – تركيا1- النّضال في الشعر الفلسطيني الحديث: (عز الدين المناصرة أنموذجاً)في أوائل القرن العشرين ظهرت ملامح المؤامرة الكبرى من لدن
image

محمد فخري جلبي - جنيف 8 ، أخر فصول الخيانة !!

 محمد فخري جلبي   وقبل البدء بالمقال ، فعلى الطامحين بحدوث " أختراق " ولو بسيط للجدار الأممي المحيط بسيادة الدكتاتو ربشار الأسد ، فأنصحهم بالأكتفاء بهذا
image

فارس قائد الحداد - الوضع الإنساني الخطير جراء الحرب في الجمهورية اليمنية

 فارس قائد الحداد إن الوضع الإنساني المروع والكارثي في اليمن يفوق الخيال. ويعجز الفرد عن الحديث علية فقبل عامين، لم يتنبأ أحد بأن الصراع والحرب الدائرة
image

مؤسس الجالية الاسلامية في ايطاليا، يرحل في صمت !؟.

محمد مصطفى حابس : جنيف | سويسرا توفي يوم  الأربعاء الماضي عن عمر يناهز 91 سنة، أقدم المسلمين الإيطاليين وعميدهم الشيخ عبد الواحد بالافيتشينيAbd al-Wahid Pallaviciniمعلوم
image

نوميديا جرّوفي - قراءة في قصّة (موسم الذباب) للقاصّ جمال حكمت

 نوميديا جرّوفي تبدأ القصّة بذلك الفجر الذي مازال يحتفظ بخيوطه الحمراء، لكن في صحراء جرداء من بلد مُحطّم و منهوب، بعيون ساكني ذلك الخلاء و السّبب
image

عزالدين عناية - حفريات في الفكر اليهودي المعاصر

 د. عزالدين عنايةشهد الفكر اليهودي إبان الفترة الحديثة تحولات جذرية تغيرت على إثرها براديغمات النظر للذات وللعالم، وذلك مقارنة بما ساد طيلة الفترة القديمة الموسومة
image

هاتف بشبوش - عبد الحسين الشيخ موسى الخطيب و نِداء الجراح....

 هاتف بشبوش |العراق - الدانمارك في يومٍ بهيّ وشهرٍ زاهدٍ وسنةٍ ملفعة بغيوم اللّغة الرّصينة، أمطرتِ السّماء في مدينة السماوة كلمات موزونة فراهيدية مقفاة ذات معنى
image

محمد فخري جلبي - الأمة العربية تصارع على فراش الموت !!

  محمد فخري جلبي   لماذا تفضل (بعض) الدول العربية الأعتراف بصداقاتها الغربية على حساب تهميش علاقتها مع الدول العربية ، والتي تربطها بها روابط دينية وفكرية وجغرافية
image

محمد بتش - حتما لم يكن هو

 محمد بتش"مسعود" خلف النـّافذة يمتد أفق بعيد,موحش كئيب,كان يجلس أبولحية وقد أثنى ركبتيه,تنساب حبّـات المسبحة بين أنامله.مطقطقة بين الفينة والأخرى.تسـلّل صوت بومة إلى أذنيه,لم يعره أيّ

:

لا توجد مدونات لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0
Free counter and web stats